هاميلتون: الإطارات ستُصعّب من مهمة الوصول إلى المراكز العشرة الأولى

يعتقد لويس هاميلتون بأنّه سيكون من الصعب إنهاء سباق بلجيكا ضمن العشرة الأوائل على حلبة سبا-فرانكورشان، حيث سيبدأ سباق الغد من الصفّ الأخير على شبكة الانطلاق.

هاميلتون: الإطارات ستُصعّب من مهمة الوصول إلى المراكز العشرة الأولى
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس

اعترف البريطاني أنّ السباق سيكون أصعب من سباق الصين، حيث بدأه من مؤخرّة الترتيب وأنهاه في المركز السابع، لأنّ ضغط الإطارات المرتفع الذي فرضته بيريللي سيجعل من الحفاظ عليها أمراً صعباً.

"سيكون السباق مختلفاً بالكامل عن سباق الصين" قال هاميلتون، مضيفاً: "لم تنفجر الإطارات في سباق الصين الموسم الفارط لذلك لم يتمّ وضع قيود على ضغط الإطارات في سباق هذه السنة. لكن الأمر مختلف على هذه الحلبة حيث أنّهم قلقون من إمكانية إنفجار أحد الإطارات مثلما حصل العام الماضي. لم يسبق لي أن رأيت مثل هذا الضغط المرتفع للإطارات طيلة مسيرتي، وهذا لن يساعدنا على الاطلاق".

وأكمل: "بالإضافة إلى ذلك، الأجواء هنا حارّة، ومع مثل هذا الضغط للإطارات ستظهر الحبيبات على سطحها. في الصين دامت الإطارات لفترة طويلة، لأنّ درجات الحرارة كانت منخفضة وكانت تأديتها عادية. أمّا هنا فليس أمامك الكثير لتفعله لمنع ظهور الحبيبات وارتفاع درجة حرارتها عن المعقول. سيكون سباق الغد مثيراً للاهتمام مع كلّ هذه العوامل، لذلك سيكون حتماً أصعب بكثير من سباق الصين".

وقال هاميلتون بأنّ إحدى أكبر المشاكل تكمن في القيادة في الزحام.

وقال بخصوص ذلك: "كما سبق وذكرت، سيكون سباقاً صعباً للغاية. إذا كنتُ أملك خياراً لتحديد الحلبات التي سأنطلق منها من مؤخرة الترتيب وأتجاوز فهذه الحلبة ليست ضمن ترتيب الثلاثة الأوائل من ناحية التجاوز. وفي حين ستحصل على سحب كبير وصولاً لمنعطف أوروج فإنّ درجات الحرارة المرتفعة ستجعل الاقتراب من السيارة أمامك أمراً صعباً".

وأضاف: "سيكون من غير المرجّح أن أظلّ عالقاً في الزحام حيث سأحاول التوقف في الموعد المحدّد أو البقاء لفترة أطول على الحلبة مقارنةً بالسيارات أمامي. أتصوّر أنّه سيكون من الصعب الوصول ضمن العشرة الأوائل غداً بالنظر للإطارات. آمل أن أكون مخطئاً، وتحدث المفاجأة في الغد".

كما أصرّ هاميلتون على أنّه سيبدأ السباق من على شبكة الانطلاق وليس من منطقة الصيانة على الرغم من إمكانية أن يجد نفسه عالقاً ضمن أحد الحوادث على المنعطف الأوّل.

وقال في هذا الصدد: "لا أحب الانطلاق من منطقة الصيانة، فهذا يعني أنّه يجب أن تنتظر مرور جميع السيارات أمامك عند مخرجها، وبمجرد أن أنعطف سأجد أنّهم ابتعدوا عنّي كثيراً، حيث ستكون آخر سيارة قد انهت عبور منعطف أوروج".

وأكمل: "سيتطلب منّي ذلك تقليص الفارق، وبالطبع هناك إمكانية لتعرضي لحادث عند المنعطف الأوّل والانطلاق من منطقة الصيانة سيجعلني أتفادى ذلك لكن دوماً هناك احتمالية عدم تعرضي لحادث وسأكون بذلك قد فرطت في العديد من الثواني القيّمة. لا يمكن أن أتحمّل خسارة ذلك الوقت، لذلك هدفي هو بدء السباق على شبكة الانطلاق".

وبالحديث عن حظوظه في السباق، قال هاميلتون: "كلّ ما أتمنّاه هو إنهاء السباق في أفضل مركز مُمكن. من المستبعد الوصول لمنصة التتويج، لكن ذلك ليس مستحيلاً. يُمكن حدوث أيّ شيء، كخروج سيارة الأمان أو أيّ شيء من ذلك القبيل. لكن مع الكيفية التي عليها الإطارات، سيكون السباق صعباً على الجميع. سيكون تجاوز السيارات أمامي والوصول لمنصة التتويج والفوز بالسباق تحدياً صعباً للغاية".

المشاركات
التعليقات
تغيير مُحرك ألونسو وعقوبة إضافيّة بعد التجارب التأهيليّة

المقال السابق

تغيير مُحرك ألونسو وعقوبة إضافيّة بعد التجارب التأهيليّة

المقال التالي

باتون: السائقون يقومون بأمور جنونية مع الإطارات

باتون: السائقون يقومون بأمور جنونية مع الإطارات
تحميل التعليقات