هاميلتون: اختبار الإطارات بالسيارة المعدّلة العام الماضي "مضيعة للوقت"

يعتقد لويس هاميلتون أنّ اختبار نماذج إطارات الفورمولا واحد لموسم 2017 على متن السيارات المعدّلة العام الماضي كان ليكون "مضيعة للوقت" بالنظر إلى مدى اختلاف سيارات هذا العام عن سابقاتها.

هاميلتون: اختبار الإطارات بالسيارة المعدّلة العام الماضي "مضيعة للوقت"
باسكال فيرلاين أثناء اختباره إطارات بيريللي 2017
إطارات بيريللي
لويس هاميلتون، مرسيدس
كيمي رايكونن، فيراري
إطارات السوفت والميديوم والسوبر-سوفت
باسكال فيرلاين، مرسيدس يختبر إطارات بيريللي لموسم 2017

 وفّرت كلٌ من مرسيدس، وفيراري وريد بُل سيارات 2015 معدّلة ومُصمّمة لمحاكاة أداء سيارات هذا العام الأسرع وذلك من أجل السماح لبيريللي بتجهيز إطاراتها الجديدة الأعرض والأكبر لموسم 2017.

وفي حين أنّ سيباستيان فيتيل أكمل معظم اختبارات فيراري، إلّا أنّ هاميلتون انسحب في المقابل من مشاركته الوحيدة لصالح مرسيدس في تجارب أبوظبي نهاية العام الماضي نتيجة معاناته من مشاكل صحيّة، إذ لم يُشارك حينها نتيجة آلامٍ في قدمه.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كان فوز فيتيل بجائزة أستراليا الكبرى، في سباقٍ عانت فيه مرسيدس للحفاظ على إطاراتها، قد يعود إلى مشاركة الألماني لفترة أطول على السيارة المعدّلة العام الماضي، فنّد البريطاني ذلك بشكلٍ قاطع.

وقال بطل العالم ثلاث مرّات عشيّة انطلاق مجريات جائزة الصين الكبرى: "أنا سعيدٌ بعدم المشاركة في الاختبارات لأنّ السيارة مختلفة بالكامل".

وأضاف: "أكملت بعض اللفّات في تجارب أبوظبي باستخدام سيارة 2015 المعدّلة وكانت مختلفة للغاية عن هذه السيارة (2017)".

وتابع: "كان ذلك ليُمثّل مضيعة للوقت، لذلك أنا سعيدٌ بعدم المشاركة حينها. لم يُحدث ذلك أيّ فارق. في الحقيقة كانت السيارة المعدّلة توفّر قدرًا أقلّ بكثيرٍ من الارتكازيّة وكانت أخفّ من هذه السيارة، لذلك لم تكن الإطارات لتعمل في المجال ذاته".

وأردف: "كلّ ما كنت لأتعلّمه حينها كنت لأنساه وأتعلّم من جديدٍ الآن".

وفي حين أنّ فيتيل قال بأنّه غير متأكّدٍ من تأثير المشاركة في تلك الاختبارات، إلّا أنّه يعتقد أنّ أيّ فرصة تتاح أمامه لقيادة سيارة فورمولا واحد خارج عطل نهاية أسبوع السباق لا يجب تفويتها.

وقال الألماني: "أنا سعيدٌ بقيادة السيارة، دائمًا ما يكون هناك شيء لتعلّمه، لذلك فإنّ الأيّام التي قضيناها مع بيريللي قد ساعدت في ذلك أيضاً".

وتابع: "يتمثّل السبب وراء سعادتي بالمشاركة في حبّي للقيادة. حينما تكون هناك فرصة لخوض اختبارات، حتّى لو كانت التجارب مملّة، فإنّك تقود السيارة".

ثمّ أردف: "ذلك أفضل من الجلوس على الدرّاجة من أجل التدرّب لتكون في لياقة جيّدة لقيادة السيارة. فترة التواجد على المسار محدودة لذلك لا أفهم أيّ سببٍ يدفعك لرفض ذلك".

كما قال هاميلتون أنّ مرسيدس تعلّمت من مشاكلها في أستراليا، بالرغم من أنّه قال بأنّ الوضع ليس بتلك البساطة لحلّه بسهولة.

وقال بخصوص ذلك: "حصلنا على الكثير من المعلومات من السباق لذلك بتنا نملك فهمًا أفضل للإطارات وسبب تواجدنا في ذلك السيناريو".

وتابع: "بتنا نعي الآن ذلك السيناريو، صحيحٌ أنّنا لا نملك الإجابة على ذلك لأنّ الأمر يعتمد على الظروف الجويّة، إلّا أنّه بوسعنا الاستجابة بشكلٍ أفضل الآن".

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن: يتعيّن على ريد بُل إغلاق فارقٍ كبير لمنافسة مرسيدس وفيراري
المقال السابق

فيرشتابن: يتعيّن على ريد بُل إغلاق فارقٍ كبير لمنافسة مرسيدس وفيراري

المقال التالي

بيريز يأمل ألّا يكون وضع فيرلاين "أكثر خطورة" ممّا يبدو عليه

بيريز يأمل ألّا يكون وضع فيرلاين "أكثر خطورة" ممّا يبدو عليه
تحميل التعليقات