مشكلة انفصال العادم تحرم مكلارين من إكمال برنامجها في اليوم الثاني من التجارب

اكتفى فريق مكلارين بـ37 لفة فقط خلال اليوم الثاني من التجارب الشتوية الأولى على حلبة برشلونة الإسبانية جرّاء انفصال عادم محرك رينو.

مشكلة انفصال العادم تحرم مكلارين من إكمال برنامجها في اليوم الثاني من التجارب
ستوفيل فاندورن، مكلارين
ستوفيل فاندورن، مكلارين
ستوفيل فاندورن، مكلارين
ستوفيل فاندورن، مكلارين وفرناندو ألونسو، مكلارين
ستوفيل فاندورن، مكلارين
ستوفيل فاندورن، مكلارين

استطاع ستوفيل فاندورن إحراز أسرع زمن على الحلبة مع انتقاله إلى استخدام إطارات الـ"هايبرسوفت" السريعة إذ تواجدت سيارة "أم.سي.أل33" في صدارة الأزمنة.

ولكن، على الرغم من إنهاء فاندورن ليومه الأوّل خلف مقود السيارة الجديدة في المركز الثالث وراء سيباستيان فيتيل وفالتيري بوتاس، إلّا أنه لم يتواجد على الحلبة في فترة ما بعد الظهر بسبب العمل على إصلاح مشكلة انفصال عادم السيارة.

وقال البلجيكي "لسوء الحظّ واجهنا مشكلة صغيرة مع مشبك العادم بعد استراحة الغداء، ما تسبب في انفصاله ونفخ الكثير من الهواء الساخن على بعض الأسلاك في السيارة".

وأضاف "إحدى تلك الأسلاك كانت أسلاك الفرامل، لذلك قام الفريق بإجراء فحوصات وقائية ما استغرق منا وقتًا أطول من المتوقّع".

وفي غضون ذلك، أشار فاندورن إلى أنّ فريقه اختار استخدام الإطارات الجديدة "هايبرسوفت" التي أدخلتها بيريللي لموسم 2018 كونه من السهل إحماءها تحت الظروف الجوية الباردة، إذ شعر بأنه حصل على بعض الانطباعات الأولية الجيدة عن سيارة هذا العام.

وقال "من الصعب للغاية إدخال الحرارة إلى الإطارات، ولكن المسألة تصبح أسهل مع الإطارات الألين. في كُلّ مرة تخرج بها إلى الحلبة تخسر الإطارات الحرارة كونه لم يتمّ تصميمها لمثل هذه الظروف".

وأكمل "كانت لدينا حلبة باردة ورطبة، لذلك استغرق الأمر بعض الوقت من أجل خروج السيارات. اغتنمنا الفرصة لإجراء بعض التجارب المتعلقة بالانسيابية وجمع بعض البيانات في تلك الفترة".

وتابع قائلاً "بعد ذلك، أصبحت ظروف الحلبة أفضل إذ تمكّنا من القيام ببعض اللّفات المفيدة في سبيل فهم سيارتنا لهذا العام".

وأضاف "كانت الانطباعات الأولى إيجابية للغاية. السيارة كانت جيدة ومن دون مفاجآت إذ تعلمنا بعض الأشياء المفيدة".

وعندما سُئِل عن شعوره الأوّل لناحية محرك رينو، أجاب فاندورن بالقول "الأمور إيجابية حتى الآن. كُلّ شيء يبدو لطيفًا، كما أنّ استجابة المحرك جيدة، وفي كل مرّة نقوم بها بتعديلات تكون النتائج كما نُريد. لا يوجد الكثير لقوله".

المشاركات
التعليقات
فيتيل: عانى السائقون للبقاء على المسار في الأجواء الباردة

المقال السابق

فيتيل: عانى السائقون للبقاء على المسار في الأجواء الباردة

المقال التالي

هاميلتون قرّر "التضحية" لمساعدة فريقه مرسيدس في اليوم الثاني

هاميلتون قرّر "التضحية" لمساعدة فريقه مرسيدس في اليوم الثاني
تحميل التعليقات