مروّج سباق السعوديّة أوضح للسائقين وجهات النظر الخاطئة حيال مسائل حقوق الإنسان

قال مروّج سباق جائزة السعوديّة الكبرى أنّه التقى بالفعل مع بعض سائقي الفورمولا واحد للحديث حول مخاوفهم حيال مسائل حقوق الإنسان وتوضيح وجهات النظر الخاطئة قبيل إقامة الجائزة الكبرى في ديسمبر المقبل.

مروّج سباق السعوديّة أوضح للسائقين وجهات النظر الخاطئة حيال مسائل حقوق الإنسان

ستُقام جائزة السعوديّة الكبرى الأولى في جدّة لاحقًا هذا العام كجزء من صفقة بـ 10 أعوام تستضيف فيها المملكة بطولة العالم للفورمولا واحد، وذلك مع التطلّع إلى نقل السباق إلى مدينة القدية الترفيهيّة الجديدة في المستقبل.

لكنّ قرار إقامة سباق السعوديّة لُوقي ببعض التحفّظات من قبل عددٍ من الهيئات الدوليّة، وكان لويس هاميلتون بطل العالم سبع مرّات قد أشار سابقًا إلى وجود مشاكل على صعيد حقوق الإنسان في بعض الدول التي تستضيف الفورمولا واحد، وتحدّث إلى المسؤولين في البحرين حيال تلك المسألة في وقتٍ سابقٍ من هذا العام.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان آل فيصل مروّج جائزة السعوديّة الكبرى ورئيس الاتّحاد السعوديّ للسيارات والدرّاجات الناريّة أنّه سيكون سعيدًا بمناقشة هذه المسائل "ليس فقط مع لويس هاميلتون، بل مع أيّ أحدٍ، سواءً أشخاصًا طبيعيين أو مع وسائل الإعلام".

وقال الأمير خالد ضمن حوارٍ مع عددٍ من وسائل الإعلام المختارة بما فيها موقعنا "موتورسبورت.كوم": "التقيت مع عددٍ من السائقين في سيلفرستون".

وأضاف: "لن أحدّد أسماءهم، لكنّ لويس لم يكن بينهم. عالجت مخاوفهم وتحدّثت إليهم بانفتاح".

وأكمل: "قلت لهم: لن أقول أيّ شيء، تعالوا إلى المملكة العربية السعوديّة وشاهدوا بأنفسكم، ولو أردتم القدوم قبل السباق فبوسعكم ذلك، واحكموا بأنفسكم".

وأردف: "مهما قلت حول بلدي فمن الأفضل أن تأتوا وتروا بأنفسكم، وتقابلوا المواطنين وحينها يُمكنكم تشكيل آرائكم".

ثمّ تابع: "أنا متأكّدٌ من أنّ لديكم أصدقاءكم في فرق الفورمولا إي أو داكار. بوسعكم سؤالهم وسيعطونكم آراءهم".

وواصل شرحه بالقول: "يُمكنكم القدوم ورؤية بلادنا بحريّة، وحينها بوسعكم تشكيل آرائكم حول بلدنا، كوننا واثقون من أنّنا نتقدّم وواثقون من الوجهة التي نسير نحوها. ليست لدينا مشكلة في مناقشة ذلك".

وتستضيف المملكة بالفعل عددًا متناميًا من الرياضات العالميّة في الأعوام الأخيرة، بما فيها الفورمولا إي من خلال سباق الدرعيّة منذ 2018، ورالي داكار منذ 2020.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عمّا يقوم به السباق تماشيًا مع برنامج "نتسابق كواحد" الخاص بالفورمولا واحد، قال الأمير خالد أنّ القائمين على السباق يعملون عن قرب مع البطولة لضمان تماشي خطّط الطرفين.

وقال حيال ذلك: "تتقدّم الأمور بشكلٍ جيّدٍ بيننا حتّى الآن. هذا جزء من استراتيجيّتنا في المملكة وهو فتح البلاد أكثر".

وأضاف: "نريد إثبات جودة حياتنا للجميع، للسعوديين وكلّ من يزور المملكة. سيُساعدنا ذلك على بلوغ أهدافنا".

المشاركات
التعليقات
ماسي ليس محبطاً من اتصالات مدراء الفرق
المقال السابق

ماسي ليس محبطاً من اتصالات مدراء الفرق

المقال التالي

ميركاتو الفورمولا واحد: دي فريز نحو ويليامز في حال مغادرة راسل؟

ميركاتو الفورمولا واحد: دي فريز نحو ويليامز في حال مغادرة راسل؟
تحميل التعليقات