مرسيدس تشرح قرار انطلاقها على إطارات "سوفت" في إسبانيا

قال لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس أنّ خطر خسارتهما لبعض المراكز عند انطلاقة سباق جائزة إسبانيا الكبرى دفع مرسيدس لاختيار الانطلاق على إطارات "سوفت" عوضًا عن "ميديوم".

مرسيدس تشرح قرار انطلاقها على إطارات "سوفت" في إسبانيا

عادة ما كانت السهام الفضيّة تميل للانطلاق على الإطارات الوُسطى في التصفيات للحصول على خيارات استراتيجيّة أوسع، وعادة ما كان ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل يتّبع مقاربة مماثلة، لكنّ ثلاثتهم تأهّلوا على إطارات "سوفت" في تصفيات برشلونة.

ذلك يعني انطلاق جميع العشرة الأوائل على إطارات "سوفت" بشكلٍ مماثلٍ تماماً لسباق العام الماضي.

اقرأ أيضاً:

وبحديثه بعد التصفيات، قال بوتاس: "الموقع على المسار مهمٌ جدًا على هذه الحلبة، لذا لم نرد خسارة أيّة مراكز عند انطلاقة السباق، ذلك الأمر الأساسيّ".

من جانبه قال زميله هاميلتون: "هناك مسافة 600 متر حتّى المنعطف الأوّل، لذا فإنّ فارق 6 أمتارٍ (على صعيد التماسك منذ الانطلاقة) بين الإطارَين سيتركنا في موقع ضعف".

وأكمل: "لذا لن تستفيد من إطارات ميديوم وستُضيّع فرصة أخرى. ذلك هو السبب".

من جانبه قال فيرشتابن أنّه بالرغم من تقارب الأداء خلف الثلاثة الأوائل، فإنّه كان بوسع ريد بُل "التأهّل بسهولة على إطارات ميديوم"، لكنّها شعر بأنّه لم يكن من الضروري فعل ذلك.

كما شرح الهولندي سبب عدم اختياره تجاوز عدّة سياراته قبل لفّته الأخيرة في القسم الثالث من التصفيات، وقال حيال ذلك: "لم أرد التواجد في مؤخّرة القطار".

وأضاف: "لاحظت عند مغادرتي المرآب أنّ هناك سبع سيارات أمامي وعلمت من خلال خبرتي أنّه بالوصول إلى المنعطف العاشر فإنّ عليك التوقّف تقريبًا، لذا لم أرد ذلك".

وأكمل: "لذا تجاوزتهم وكانت حرارة إطارات لا تزال على ما يرام عندما بدأت اللفّة الأخيرة. لم أرد الدخول في فوضى عندما يُريد البعض التجاوز في آخر منعطفين أو أيًا كان".

المشاركات
التعليقات
مشكلة في الكتف أثّرت على بيريز في تصفيات برشلونة
المقال السابق

مشكلة في الكتف أثّرت على بيريز في تصفيات برشلونة

المقال التالي

هاميلتون: قطب الانطلاق الأوّل الـ 100 "يبدو كما لو أنّه من الأوائل"

هاميلتون: قطب الانطلاق الأوّل الـ 100 "يبدو كما لو أنّه من الأوائل"
تحميل التعليقات