لوي: تغيير الإعدادات أثناء رفع العلم الأحمر كان السبب الجوهريّ وراء ثنائيّة الفوز التي أحرزناها

قال بادي لوي المدير التقني لفريق مرسيدس أنّ الانتقال إلى إعدادات الأمطار كان أحد العوامل الرئيسيّة وراء تمكّن لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ من إنهاء السباق بالمركزين الأوّل والثاني تواليًا في البرازيل.

لوي: تغيير الإعدادات أثناء رفع العلم الأحمر كان السبب الجوهريّ وراء ثنائيّة الفوز التي أحرزناها
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس ونيكو روزبرغ، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس ونيكو روزبرغ، مرسيدس

ساعد هذا التغيير على ضمان أنّ يستفيد كلٌّ من هاميلتون وروزبرغ بالكامل من إطارات الأمطار "فول ويت" لبقية السباق.

بعد رفع العلم الأحمر للمرة الأولى، أظهرت صور التلفاز أعضاء فريق مرسيدس وهم يتناقشون مع مندوب "فيا" الفنّي جو باور بينما كانت هناك مجموعةٌ من الموازين تُستخدم لوزن مكونات نظام التعليق.

نُشير إلى أنّ القوانين تنصّ على أنّه في حال تمّ استبدال أيّة أجزاءٍ خلال فترة التوقّف بعد رفع العلم الأحمر، فيجب ألّا تكون القطع الجديدة أقلّ وزنًا من الأصليّة، وعليه فقد تعيّن على مرسيدس إظهار أنّ القطع الجديدة متوافقة مع القوانين.

"كانت السيارة مُعدّةً للأجواء الجافة" قال لوي لموقعنا «موتورسبورت.كوم»، وأضاف: "يجب عليك وضع إعدادات السيارة على الأجواء الجافة، لأنه وفي حال لم تستطِع التنبؤ كليًا بسباقٍ ماطرٍ تمامًا، فسيكون الأمر مُجازفةً حقيقيّة، لذا دائمًا ما تكون إعدادات السيارة في الأساس للأجواء الجافة، والتي من المرجّح أن تكون هي السائدة في وقتٍ ما من السباق".

وأردف: "مع ذلك، وكما كان واضحًا خلال السباق أنّ هذه الأمطار لم تكُن لتتوقّف، لذا انتقلنا بالفعل إلى الإعدادات الماطرة، إذ دفعنا باتجاه الحصول على ثباتٍ أفضل على المسار المبلّل".

وتابع: "يتعيّن عليك في وضعٍ كهذا أن تضع قطعًا أخف وزنًا في السيارة، لذا كان الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" مشاركًا في هذا الأمر. قمنا باستخدام بعض موازين المطبخ التي كانت لدينا للتأكّد من أنّ كلّ الأمور صحيحة!".

وأكمل: "كانت وتيرتنا جيّدة، لم يعانِ سائقانا من أيّة مشاكل، وبدا توازننا جيّدًا للغاية خلال السباق، إذ ساهم في كلّ ذلك أنّهما لم يرتكبا أيّة أخطاء".

في المقابل اعترف لوي أنّ الفريق كان محظوظًا كون القطع الجديدة لم تكُن أقل وزنُا، وإلّا لكانت الأمور تبدّلت.

"لأكون صادقًا، إنّه أمرٌ ينبغي علينا أن نوليه مزيدًا من الاهتمام في المستقبل بأن نخطّط له بهذه الطريقة. إذ أنّه ليس أمرًا قمنا بترتيبه عمدًا" قال لوي.

يُذكر أنّ تغيير الإعدادات أثناء رفع العلم الأحمر هو أمرٌ نادر الحدوث نسبيًا، بالرُغم من أنّه عندما كان لا يزال ضمن طاقم مكلارين، قام لوي بأمرٍ مماثلٍ في أحداث جائزة كندا الكُبرى الشهيرة من موسم 2011 مع جنسن باتون.

"كان ذلك أكثر المواقف المشابهة، حيث تحظى بسباقٍ ماطرٍ ويبقى ماطرًا" قال لوي، مُضيفًا: "لكن في هذا السباق كان الأمر يتمحور أكثر حول قنوات تهوية المكابح، تسخين الهيكل المعدني للإطارات ومن ثمّ تسخين الإطارات".

واختتم حديثه قائلًا: "هذا كان الأمر الوحيد الذي قمنا به بشكلٍ صحيح، لذا تمكّن جنسن من شقّ طريقه للفوز بعد أن كان في المؤخّرة".

المشاركات
التعليقات
رايكونن: إطارات بيريللي المخصّصة للأمطار ليست جيّدةً بما فيه الكفاية
المقال السابق

رايكونن: إطارات بيريللي المخصّصة للأمطار ليست جيّدةً بما فيه الكفاية

المقال التالي

تحليل سباق البرازيل: هاميلتون يُحافظ على أعصابه في ظلّ سطوع نجم فيرشتابن

تحليل سباق البرازيل: هاميلتون يُحافظ على أعصابه في ظلّ سطوع نجم فيرشتابن
تحميل التعليقات