لوكلير "ليس قاسيًا للغاية على نفسه" إثر حادثه في تصفيات موناكو

قال شارل لوكلير سائق فيراري في الفورمولا واحد أّنه لن يكون "قاسيًا للغاية على نفسه" إثر حادثه في تصفيات جائزة موناكو الكبرى، والذي حرمه من المشاركة في سباق موطنه.

لوكلير "ليس قاسيًا للغاية على نفسه" إثر حادثه في تصفيات موناكو

أحرز لوكلير قطب الانطلاق الأوّل المؤقت قبل أن يصطدم بالحواجز الجانبية في الثواني الأخير من القسم الثالث للتصفيات، ما أضرّ بشدة بالجانب الأيمن من سيارته.

وقد تسبب ذلك الحادث في رفع العلم الأحمر وعدم تمكن السائقين المنافسين من تحسين أزمنتهم، ليكون زمن لوكلير كافيًا لمنحه قطب الانطلاق الأوّل بالرُغم من حادثه.

اقرأ أيضاً:

وقد أكّدت فيراري أنها ستكون قادرة على إصلاح سيارة لوكلير من دون تغيير علبة التروس، وبالتالي تفادي التعرض لعقوبة التراجع على شبكة الانطلاق، لكن وخلال اللفة الاستطلاعية قُبيل انطلاق السباق، أخبر لوكلير فريقه بوجود مشكلة ميكانيكية على السيارة، والتي كانت على عمود الدفع الأيسر.

حيث لم يكن الفريق قادرًا على إصلاح تلك المشكلة للحاق بالسباق، ليعجز لوكلير عن المشاركة في جائزة موطنه رُغم حصده قطب الانطلاق الأوّل.

وفي حين أنّ لوكلير يشتهر بنقده الذاتي، إلّا أنّه وعقب خطأ التصفيات صرّح بأنّه لن يكون "قاسيًا للغاية على نفسه"، كون وقوع حادث في موناكو ليس أمرًا بعيد الحدوث.

فقال مساء الأحد عقب السباق: "بالطبّع يُمكنك أن تتعلّم عندما لا تسير الأمور على النحو الذي تريد، لكنني أشعر بأنني قمت بعمل جيد نهاية هذا الأسبوع على أية حال".

وأضاف: "خلال محاولتي الأخيرة في التصفيات ضغطت أكثر من اللازم واصطدمت بالحواجز، وتلك أمور واردة الحدوث في موناكو. لقد حدث ذلك في الماضي، ودومًا ما أكون قاسيًا جدًا جدًا على نفسي، لكن وفي حال كان هنالك أي وقت خلال نهاية الأسبوع تعيّن عليّ فيه الضغط، ولا سيّما في القسم الثالث من التصفيات في موناكو، فذلك جزء من اللعبة".

وتابع: "لذلك نعم، يُمكنك دومًا أن تتعلم من ذلك، لكنني لست قاسيًا للغاية على نفسي جرّاء ما حدث".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، اعترف لوكلير أن عدم المشاركة في سباق موطنه مثّل ضربة كبيرة له، ولا سيّما مع حصوله على قطب الانطلاق الأوّل، والذي كان ليمنحه فرصة المنافسة على الفوز في موسم تسيطر عليه مرسيدس وريد بُل.

فقال: "إنّه شعور صعب بالتأكيد، كونه سباق الموطن، فليس الأمر وكأننا كل يوم سنحصل على فرصة التواجد في موقع جيّد كهذا".

وأكمل: "ولكن في النهاية ذلك جزء من رياضة السيارات، وتلك الأمور واردة الحدوث. وكما قال ماتيا (بينوتو، مدير الفريق)، ما سأحاول تذكره من عطلة نهاية الأسبوع هذه هو كل العلامات الإيجابية التي حظينا بها، وأننا عدنا من بعيد بالمقارنة مع العام الماضي، لذلك فنحن قمنا بعمل جيّد عبر التحسّن والتقدّم سباقًا تلو الآخر".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
أليسون: على مرسيدس أن تعرف لماذا تمثّل موناكو "شوكة في قدم" الفريق
المقال السابق

أليسون: على مرسيدس أن تعرف لماذا تمثّل موناكو "شوكة في قدم" الفريق

المقال التالي

فيراري: الأداء القويّ على السرعات البطيئة "ليس مسلمًا به" بعد أدائنا في موناكو

فيراري: الأداء القويّ على السرعات البطيئة "ليس مسلمًا به" بعد أدائنا في موناكو