لوكلير: فيراري لم "تسرق" قطب الانطلاق الأوّل في باكو

لا يشعر شارل لوكلير بأنّ فيراري "سرقت" قطب الانطلاق لجائزة أذربيجان الكبرى للفورمولا واحد، حيث يعتقد بأنّه كان قادراً على تصدّر التصفيات في باكو حتّى دون توقف الحصة قبل أوانها في القسم الثالث.

لوكلير: فيراري لم "تسرق" قطب الانطلاق الأوّل في باكو

هذه المرّة في أذربيجان، كان يوكي تسونودا من اصطدم بالحواجز عند المنعطف الثالث – كما فقد كارلوس ساينز السيطرة ليصطدم بدوره بالحواجز في منطقة الخروج الآمن عند الخطّ المستقيم الأخير في المقطع الأوّل – ومنع ذلك بقية السائقين من تحسين أزمنتهم خلال لفاتهم الأخيرة في القسم الحاسم من التصفيات.

وعلى غرار موناكو، تصدّر لوكلير جدول الأزمنة بعد الطلعة الأولى، وكان ذلك حاسماً بالنظر للكيفية التي آلت إليها الأمور.

اقرأ أيضاً:

وبالحديث في منطقة البادوك بعد التصفيات في موطنه، انتاب لوكلير شعور "سيّء" حيال الضرر الذي حرمه من المشاركة في السباق، ولكن هذه المرّة اعترف بأنّه ينتابه "شعور أفضل بكثير".

وعندما سُئِل من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم" أن يقارن بين الوضعين في موناكو وباكو، أجاب أصيل الإمارة: "لا زال ليس ذات الشعور الذي سينتابني بعد تحقيق قطب الانطلاق الأوّل في ظروف عادية، لأنّه تمّ رفع العلم الأحمر في نهاية الحصة".

وأضاف: "لكن إجمالاً، لا أشعر بأنّنا سرقنا قطب الانطلاق الأوّل هنا".

وأكمل: "أشعر بأنّنا امتلكنا الوتيرة الكافية لتحقيق قطب الانطلاق الأوّل في جميع الأحوال خلال اللفة الثانية في القسم الثالث حتّى مع إكمال البقية للفاتهم. أنا سعيد جداً باليوم".

واستفاد لوكلير من عامل السحب خلف لويس هاميلتون، الذي تأهل ثانياً، إذ كان سائق مرسيدس بصدد إكمال لفته التحضيرية الثانية قبيل تسجيله لفته السريعة الوحيدة في القسم الثالث.

وعندما سُئِل عن مدى سعادته باللحاق بهاميلتون والحصول على السحب، أجاب لوكلير: "نعم، حتماً. أعني أنّ الأمور كانت تبدو إيجابية بالفعل. وأعتقد أنّه حتّى دون السحب كنّا لنحقّق زمناً قريباً من ذلك، لكنه ساعدنا قليلاً".

وأردف: "رأيت أنّ لويس يقوم بلفة تحضيرية لذا حاولت نوعاً ما توقّع الفارق الذي أحتاجه كي يمنحني السحب عندما يبدأ لفّته".

وتابع: "أحسنتُ التقدير. وقف القليل من الحظّ والتفكير خلف ذلك، وعلى الأرجح أنّ الحظّ لعب دوراً أكبر".

اقرأ أيضاً:

وعند خروجه من سيارته في المنطقة المغلقة بعد توقّف القسم الثالث، قال لوكلير بأنّ لفته التي منحته قطب الانطلاق الأوّل كانت "سيئة للغاية" بسبب الأخطاء التي شعر بأنّه ارتكبها.

وبالحديث عمّا حصل، قال سائق فيراري: "عند المنعطفات الرابع والخامس والسادس فقدت السيطرة بعض الشيء مع الرياح الشديدة، وأخطأت التقدير قليلاً".

واستدرك: "فقدتُ السيطرة على القسم الخلفي للسيارة عند الدخول للمنعطف الرابع، ومن ثمّ لم تكن الإطارات في أفضل حالتها عند المنعطفين السادس والسابع. لكنّها كانت لفة جيّدة في نهاية المطاف".

وبالتوجه لسباق الأحد على مسار حقّق فيه الفوز في مناسبتَين خلال مشاركته في الفورمولا 2 في 2017 (تمّ تجريده من الفوز بالسباق الثاني بعد خرقه المتواصل للأعلام الصفراء لينتهي به المطاف في المركز الثاني في الترتيب النهائي) قال لوكلير: "سيكون من الصعب جداً الحفاظ على المركز الأوّل".

واختتم: "من السهل جداً التجاوز هنا في باكو، لذا ستكون الأمور معقّدة".

المشاركات
التعليقات
نوريس: على الحُكام مراجعة أنفسهم بعد العقوبة "الظالمة" في باكو

المقال السابق

نوريس: على الحُكام مراجعة أنفسهم بعد العقوبة "الظالمة" في باكو

المقال التالي

"لا أجوبة" لدى غاسلي حيال سبب سرعة سيارة ألفا تاوري في باكو

"لا أجوبة" لدى غاسلي حيال سبب سرعة سيارة ألفا تاوري في باكو
تحميل التعليقات