موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

كيف أثرت الاختلافات في الأجنحة الخلفيّة على المنافسة بين ريدبُل وفيراري؟

شهدت الجولات الافتتاحية لموسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا واحد معارك رائعة ومنافسة متقاربة للغاية بين فيراري وريدبُل على الرُغم من اتباع الفريقين لفلسفة تصميمية مختلفة جذريًا ولنهج متباين في إعداد وضبط السيارات.

كيف أثرت الاختلافات في الأجنحة الخلفيّة على المنافسة بين ريدبُل وفيراري؟

 اعتمد فريق ريدبُل منذ بداية الموسم على ضبط منخفض الارتكازية لسيارة "آر بي 18" مما يؤدي إلى تعزيز السرعات القصوى على حساب التأدية في المنعطفات، بينما فضلت فيراري حتى الآن الاعتماد على ضبط مرتفع الارتكازية لسيارتها "اف1-75" الأمر الذي يفقدها نسبة من السرعة القصوى في الخطوط المستقيمة ولكن يمنحها تأدية أفضل في المنعطفات ويساهم في التقليل من تآكل الإطارات.

وبينما يتجه الفريقان إلى معركة مشتعلة للغاية على اللقب من المرجح أن يتقارب النهج المتبع في ضبط السيارة والتركيز بشكل رئيسي على التحديثات المقرر تقديمها في الجوائز الكبرى.

الجناح الخلفي لسيارة ريد بُل آر.بي18

الجناح الخلفي لسيارة ريد بُل آر.بي18

تصوير: جورجيو بيولا

على مدار السنوات التي فازت فيها الحظيرة النمساوية بالبطولات وفي أغلب الأحيان خلال حقبة المحركات الهجينة، فضلت ريد بُل الضبط المرتفع الارتكازية على سياراتها ولكن بالتوازي مع ذلك أيضًا اعتمدت فلسفة الجرّ المرتفع نسبيًا والتي غالبًا ما تركتها في أسفل الترتيب من حيث السرعات القصوى.
اختلفت المقاربة بصورة جذرية مع بداية هذا الموسم حيث تصدرت سيارة "آر بي 18" ترتيب السرعات القصوى في نهاية الخطوط المستقيمة بأغلبية الجولات الأمر الذي مكّن ريدبُل من البقاء ضمن دائرة المنافسة حتى عندما كانت فيراري الأسرع أثناء التصفيات.

وفي السياق ذاته يبدو أن الفريق قادر على استخراج المزيد من التأدية من أرضيّة السيارة التي تتميّز بتصميم متقدم لأنفاقها السفلية. ونتيجة لذلك، لم تعتمد ريدبُل بشكل عام على جناح خلفي يتمتع بارتكازية كبيرة حتى الآن الأمر الذي منحها ميزة التفوق في السرعات القصوى.

تسعى فيراري لتغيير إعدادات الجناح الخلفي على سيارتها عكس ريدبُل التي وجدت الضبط المناسب والنافذة التشغيلية الملائمة لإعداد السيارة.

اتجهت فيراري في الجولات الافتتاحية من هذا الموسم إلى تفضيل ضبط للسيارة أكثر ملاءمة لتحسين سرعة الانعطاف ومع ذلك، فقد وصلت إلى ميامي بجناح خلفي جديد منخفض الارتكازية مما يشير إلى حرص الحظيرة الإيطالية على تعزيز السرعات القصوى لسيارة "اف1-75". ولكن في نهاية المطاف قررت فيراري عدم اعتماد هذا الجناح بسبب افتقار سطح الحلبة للتماسك الأمر الذي دفعها إلى المضي قدمًا بمستويات الارتكازية المعتمدة سابقًا.

مقارنة الجناح الخلفي لسيارة فيراري

مقارنة الجناح الخلفي لسيارة فيراري "اف1-75"

تصوير: جورجيو بيولا

كان التصميم المقدم من فيراري في ميامي الحل الثالث للجناح الخلفي لغاية الآن، حيث استخدمت الحظيرة الإيطالية جناحين مختلفين في السباقات الماضية.

يتمحور الفرق بين الجناحين حول نقاط الانتقال (الأسهم الحمراء) مع المزيد من الارتكازية المتولدة في الجزء المركزي من الجناح على شكل الملعقة الذي يساعد تصميمه أيضًا في التقليل من مستوى الجرّ في قسمه الخارجي.

اختارت فيراري لجائزة ميامي الكبرى حلاً منخفض الارتكازية من هذين التصميمين مما أدى إلى إزالة رفرفة "غارني" من الحافة الخلفية للصفيحة العلوية في محاولة لتقليل الارتكازية والجرّ أكثر قليلاً.

تم رصد الجناح الجديد لفيراري الذي يهدف إلى تعزيز سرعات السيارة القصوى والذي لم يظهر في جائزة ميامي الكبرى في يوم التصوير السري للفريق الأسبوع الماضي على حلبة مونزا.

يتميّز التصميم الجديد للجناح الخلفي الذي سيكون مثالياً على حلبة باكو ولكن يمكن اختباره أيضًا في برشلونة بصفيحة رئيسية مسطحة أكثر على غرار الجناح الخلفي الذي قدمته مرسيدس في ميامي والذي رأيناه أيضًا هذا الموسم على سيارة ألبين "آي 552".

تفاصيل نظام التعليق الأمامي لسيارة فيراري

تفاصيل نظام التعليق الأمامي لسيارة فيراري "اف1-75"

تصوير: صور موتورسبورت

قامت فيراري أيضًا وفي سياق متصل بتبديل غطاء ذراع التوجيه في محاولة لتغيير خصائصه الانسيابية الهوائية (السهم الأزرق).

توفر المواصفات المستخدمة في ميامي (الدائرة الداخلية) سطحًا أوسع بكثير لن يؤثر فحسب على التدفق الهوائي المحلي ولكن أيضًا على المسار الذي يتم اتخاذه حول عناصر التعليق المحيطة.

المشاركات
التعليقات
هورنر: لا قلق من غضب فيرشتابن حيال مشاكل الموثوقية الأخيرة
المقال السابق

هورنر: لا قلق من غضب فيرشتابن حيال مشاكل الموثوقية الأخيرة

المقال التالي

"فيا" قد تمرّن ملاحي الراليات كي يصبحوا مدراء سباقات للفورمولا واحد

"فيا" قد تمرّن ملاحي الراليات كي يصبحوا مدراء سباقات للفورمولا واحد