كبير مهندسي مكلارين: سيارة مرسيدس 2017 الأبرز حتى الآن

كشف كبير المهندسين في مكلارين بيتر برودرومو بأنّ سيارة مرسيدس "دبليو08" أثارت إعجابه لدرجةٍ كبيرة، إذ أكّد بأنّ فريقه يدرس حاليًا فكرة اعتماد تصميم الجناح "تي" على غرار سيارة السهام الفضيّة.

كبير مهندسي مكلارين: سيارة مرسيدس 2017 الأبرز حتى الآن
تفاصيل سيارة مرسيدس دبليو08
تفاصيل أرضية الناشر الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو08
بيتر برودرومو، كبير المهندسين في مكلارن
سيارة مكلارين أم.سي.آل32
سيارة مكلارين أم.سي.آل32
تفاصيل سيارة مكلارين أم.سي.آل32
زاك براون، الرئيس التنفيذى لمجموعة مكلارين
سيارة مكلارين أم.سي.آل32

أقرّ برودرومو خلال حديثه في حفل إطلاق سيارة مكلارين-هوندا "أم.سي.إل32" يوم الجمعة بأنّ تصميم الجناح "تي" الذي ظهر على سيارتي مرسيدس وفيراري سيتمّ دراسته من قبل فريقه خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وقال "إحدى خانات الأنظمة التي لم تشملها الطريقة التي توقّع بها الأشخاص الذين كانوا يعملون على الأنظمة الجديدة ساهمت في ظهور أجنحة ’تي‘ في تلك المنطقة من السيارة".

وأضاف "نحن نقوم بالنظر إلى ذلك. السيارة التي أثارت إعجابي حتّى الآن هي سيارة مرسيدس. من الواضح بأنّ الفريق عمل لساعاتٍ طويلة عليها. هذه هي السيارة الوحيدة البارزة".

وأكمل "أمّا بالنسبة للمفاجآت الكبيرة، فلا أعتقد بأننا رأينا أيّ شيء حتى الآن يدّل على وجود ثغرةٍ كبيرة في القوانين".

كما أوضح برودرومو بأنّه تمّ بذل الكثير من الجهد لتحديد المفهوم الجديد لسيارة "أم.سي.إل32"، إذ كشف بأنّ العمل بدأ منذ خريف العام 2015.

وقال "لقد قضينا وقتًا طويلاً لتحديد المفهوم الأساسي لهذه السيارة. بدأنا مع هذا المشروع قبل 18 شهرًا. قضينا حصة الأسد من الوقت في وضع الأسس الصحيحة".

وأكمل "لذلك نحن في الموقع الجيد الذي يسمح لنا بالعثور على مكاسب جيدة في الوقت الراهن. أعتقد بأنّ التحدي الرئيسي بالنسبة لنا هو قلب هذه المكاسب إلى أداء فعلي على أرض الحلبة في أسرع وقتٍ ممكن".

وتابع قائلاً "هذا ما نُحاول القيام به الآن – الحصول على التحديثات للسيارة بأسرع ما يُمكن".

فهم نقاط ضعف سيارة 2016

في سياقٍ مُتصّل، قال مدير الهندسة في مكلارين مات موريس بأنّ فريقه وضع المزيد من الجهد من أجل فهم أسباب تراجع أداء السيارة السابقة في بعض الحلبات التي تتميّز بمنعطفات متوسطة السرعة إلى سريعة من أجل بناء قاعدة صحيحة وأساسيّة للسيارة الجديدة.

وأضاف "قمنا بالكثير من العمل نهاية العام الماضي في محاولةٍ لفهم نقاط ضعف السيارة. رأيتم على الأرجح بعض الأجهزة على السيارة في العام الماضي إذ قضينا التجارب الحرة ليوم الجمعة في إجراء الكثير من التجارب لفهم السيارة بعمقٍ أكثر".

وتابع قائلاً "من الواضح بأنه كان قرارًا مهمًا بالنسبة لنا، لأننا استهلكنا بعض الموارد لناحيّة تصميم سيارة هذا العام، ولكننا شعرنا بأنه من المهم فهم نقاط ضعف سيارتنا قبل الاستثمار في السيارة الجديدة".

وأكمل "لقد حقّقنا ما أردنا القيام به من خلال فهم نقاط الضعف، إذ نأمل أننا عالجنا ذلك على سيارة هذا العام".

ويعتقد موريس بأنّ السيارة الجديدة تُمثّل بداية واعدة للفريق، إذ قال "أنا مُتحمسٌ جدًا حيال سيارة مكلارين الجديدة. قمنا بالكثير من التغييرات من ناحيّة الهندسة، إذ أعتقد بأننا نملك الآن فريقًا قادرًا على تصميم سياراتٍ رائعة".

واختتم "أنا مُتحمس لناحيّة وضع السيارة على المسار وبدء التجارب".

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: الكشف عن أسرار سيارة مرسيدس "دبليو08"
المقال السابق

تحليل تقني: الكشف عن أسرار سيارة مرسيدس "دبليو08"

المقال التالي

تحليل تقني: خبايا سيارة فيراري أس.أف70.أتش

تحليل تقني: خبايا سيارة فيراري أس.أف70.أتش