فيرلاين ينتقد حركة باتون "السخيفة" في سباق موناكو

انتقد باسكال فيرلاين حركة التجاوز التي أقدم عليها جنسن باتون والتي وصفها الألمانيّ بـ"السخيفة" والتي تسبّبت في الحادث الذي جمعهما خلال سباق جائزة موناكو الكُبرى.

فيرلاين ينتقد حركة باتون "السخيفة" في سباق موناكو

اصطدم الثنائيّ عند منعطف "بورتييه" قُرب نهاية السباق عندما اتّجه باتون إلى الجهة الداخلية لفيرلاين ليحتكّ بالإطار الخلفيّ الأيمن لسيارته ويدفعه نحو الحائط. ما أدّى إلى انقلاب سيارة فيرلاين على جانبها واصطدامها في النهاية بالحواجز. ما ترتّب عليه دخول سيارة الأمان.

ولم يكُن لدى سائق ساوبر أيّ شكٍّ بأنّ غريمه من مكلارين هو من يقع عليه اللوم في تلك الحادثة.

حيث قال: "لم يكُن في أيّ مكان يسمح له بالإقدام على مثل تلك الحركة، ومن الواضح أنّ ذلك المنعطف ليس مكانًا للتجاوز، لقد كانت حركة سخيفة".

يُشار إلى أنّ خوذة فيرلاين احتكّت بالحاجز حيث قال الألمانيّ بأنّه سيكون بحاجةٍ إلى إجراء فحصٍ الأسبوع المُقبل للتأكّد من أنّ كلّ شيء على ما يرام لا سيّما بعد إصابة الظهر التي تعرّض لها في سباق الأبطال والتي تسبّبت في تغيّبه عن أوّل سباقين من الموسم.

وعن ذلك قال: "اصطدم رأسي بالحاجز مُجددًا، لذا سيتعيّن عليّ إجراء فحصٍ آخر الأسبوع المُقبل على ظهري، حتّى نرى إن كانت هنالك أيّة مضاعفات. كان بوسعي الخروج من السيارة من دون مساعدة، لذا تبدو الأمور جيّدة. لكن من الواضح، وفي ظلّ الإصابة التي تعرّضت لها، أنّني لست متأكّدًا 100 بالمئة".

وتابع: "أتذكّر كلّ شيء (من الحادثة)، كان الأمر مُخيفًا. بدأ الدخان يتصاعد من المكابح، لم أستطِع الخروج من السيارة، لكن الأمر الوحيد الذي رغبت بفعله كان الخروج من السيارة عندما ترى الدخان يتصاعد منها".

من جانبه قال باتون أنّه أدرك متأخرًا للغاية أنّ فيرلاين لم يره قادمًا.

حيث قال البريطانيّ: "بالطّبع اعتقدت بأنّ الأمر ممكنٌ كونه بخلاف ذلك ما كنت أقدمت على تلك الحركة. تقدّمت إلى جانبه، ثمّ نظرت وأدركت أنّه لم يرني مُطلقًا".

وأردف: "من الصعب للغاية في هذه السيارات أن ترى المنطقة الخلفية، فلقد أخبرت الفريق والاتّحاد الدولي للسيارات «فيا» بهذا الأمر نهاية هذا الأسبوع. حاولت التراجع عن تلك الحركة، لكنّ الوقت كان متأخّرًا للغاية واحتكّت سيارتانا".

فيما اعترف البريطانيّ، خلال عودته لمرّة واحدة إلى سباقات الفئة الأولى لتعويض غياب فرناندو ألونسو، بأنّه كان من "المرعب" رؤية سيارة فيرلاين وهي تصطدم بالحائط.

فقال: "لم أرَ مُطلقًا سيارة تنقلب وتقف على جانبها، لا أعلم إن كانت تلك طبيعة الإطارات أم أنّه مجرّد حظٍ عاثر، لا أعلم. كان من المروّع رؤية ذلك، كما أنّني رغبت بالتنحي عن الطريق في أسرع وقتٍ ممكن حيث أنّ سائقي الصدارة كانوا قادمين".

واختتم بالقول: "بمجرّد أن أوقفت السيارة سألت على الفور عن حالة فيرلاين، وقالوا بأنّه خرج بنفسه من السيارة، ما يُعدّ إشارة جيّدة. رأيته منذ قليل، وكان واضحًا بأنّه مستاء، لكنّه بدا بحالةٍ جيّدة على أيّة حال".

المشاركات
التعليقات
رايكونن "المُحبط": المركز الثاني لا يعني لي الكثير

المقال السابق

رايكونن "المُحبط": المركز الثاني لا يعني لي الكثير

المقال التالي

كفيات يلوم بيريز على إقدامه على حركة يائسة

كفيات يلوم بيريز على إقدامه على حركة يائسة
تحميل التعليقات