فيرشتابن: على الفورمولا واحد إيجاد حل لسيارة الأمان "السلحفاة"

حثّ ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل الفورمولا واحد على دراسة زيادة سرعة سيارة الأمان أستون مارتن، حيث عانى السائقون خلفها في محاولة تحمية الإطارات في سباق جائزة أستراليا الكبرى، واصفاً إياها "بالسلحفاة".

فيرشتابن: على الفورمولا واحد إيجاد حل لسيارة الأمان "السلحفاة"

خرجت سيارة الأمان أستون مارتن التي يقودها بيرند مايلاندر نجم بطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي ام"، مرتين خلال سباق ملبورن، مرة في حادثة كارلوس ساينز وأخرى في حادثة سيباستيان فيتيل.

لكن أغلب السائقين على الإطارات القاسية "هارد" عانوا في محاولة تحمية إطاراتهم خلف سيارة الأمان أستون مارتن الأبطأ من سيارة الأمان مرسيدس، التي تتقاسم معها هذه المهمة.

وبدأت أستون مارتن ومرسيدس بتشارك مهام سيارة الأمان الرسمية منذ الموسم الماضي، حيث تمتلك أستون مارتن محركاً مزدوج الشاحن التوربيني بسعة 4 ليترات يقدم 528 حصاناً بخارياً.

أما سيارة مرسيدس فتمتلك محركاً بقوة 730 حصاناً عبر طرازها إيه-أم-جي جي.تي، والتي استعملتها في جولتي البحرين والمملكة العربية السعودية.

وتعتبر بالفعل أقرب إلى سيارة سباقات مقارنة مع أستون مارتن، فهي أسرع منها بما يقارب خمس ثوانٍ في اللفة الواحدة.

حيث قال فيرشتابن: "هناك تماسك قليل وسيارة الأمان بطيئة جداً مثل السلحفاة، إنه أمر لا يصدق".

وأكمل: "القيادة بسرعة 140 كيلومتراً في الساعة على المقطع المستقيم، لا أفهم سببه مع كل هذا البطء. علينا التحقيق في هذا الأمر".

وتابع: "بالتأكيد، تمتلك سيارة الأمان من مرسيدس سرعة أكبر وانسيابية إضافية، لأن سيارة أمان أستون مارتن بطيئة حقاً. إنها بحاجة للمزيد من التماسك، لأن إطاراتنا كانت باردة جداً".

وأردف: "القيادة خلف سيارة الأمان أمر في غاية السوء حالياً".

اقرأ أيضاً:
سيارة الأمان في سباق ملبورن

سيارة الأمان في سباق ملبورن

تصوير: صور موتورسبورت

من جهته، يتفق شارل لوكلير الفائز بسباق ملبورن مع رأي الهولندي، مشيراً إلى أنه لم يكن يرغب بالشكوى عبر اللاسلكي حين رأى مايلاندر يبذل ما في وسعه للقيادة بأسرع ما يمكن.

فقال: "بصراحة، الشعور بالبطء دائماً موجود لأننا ومع سيارات الفورمولا واحد نمتلك تماسكاً أعلى بكثير، وذلك صعب جداً، جداً، خاصة مع نوعية إطارات ’هارد’".

وتابع: "كنت أعاني من أجل وضع بعض الحرارة في الإطارات. بصراحة، أردتُ الشكوى لكنني لاحظتُ كم كانت سيارة الأمان تنزلق في المنعطفات ولا أعتقد أنها كانت قادرة على تقديم أفضل من ذلك، لذا لم أرغب بالشكوى".

وأضاف: "بالتأكيد مع سياراتنا الحالية من الصعب جداً الحفاظ على حرارة الإطارات خلف سيارة الأمان".

من جهته، قال جورج راسل سائق مرسيدس: "ليست لدينا هذه المشكلة مع سيارة أمان مرسيدس!".

واختتم: "لكن وعند الكلام بجدية، فإن سيارة أمان مرسيدس أسرع بما يقارب خمس ثوانٍ من أستون مارتن، وهذا فارق كبير للغاية".

المشاركات
التعليقات
سيموندز: سيارات الفورمولا واحد الجديدة توفّر دروسًا لحزم 2026
المقال السابق

سيموندز: سيارات الفورمولا واحد الجديدة توفّر دروسًا لحزم 2026

المقال التالي

فيرشتابن: لا حل واضح لمشاكل ريد بُل المبكرة هذا الموسم

فيرشتابن: لا حل واضح لمشاكل ريد بُل المبكرة هذا الموسم