فيرشتابن عانى من تضرر جانحه الأمامي خلال سباق جائزة ستيريا الكبرى

كشف فريق ريد بُل أن الصفيحة الانتهائية لجانح سيارة ماكس فيرشتابن الأمامي قد انحشرت في الألواح الجانبية للسيارة خلال سباق جائزة ستيريا الكبرى، ما تسبب بمزيد من خسارة الأداء.

فيرشتابن عانى من تضرر جانحه الأمامي خلال سباق جائزة ستيريا الكبرى

لاحق الهولندي منافسه لويس هاميلتون الذي فاز بالسباق لاحقاً، خلال المراحل الأولى، لكنه تراجع في القسم النهائي بعد أن تضرر جانح سيارته الأمامي حين صعد على الحفف الجانبية.

وبدا أن ريد بُل تعي تضرر  الجانح الأمامي على أداء فيرشتابن، لكن تبين لاحقاً بعد السباق أن وضع الألواح الجانبية كان حرجاً.

وأنهى سائق ريد بُل السباق ثالثاً خلال ثنائي مرسيدس، لويس هاميلون وفالتيري بوتاس.

وضمن معرض كلامه بعد انتهاء السباق أشار بول موناغان رئيس القسم الهندسي لدى ريد بُل إلى الضرر التي لحق بسيارة فيرشتابن.

فقال: "لقد ارتطمت السيارة بإحدى الأشياء الصفراء وانخلع القسم السفلي من الصفيحة الانتهائية. من ثم انحشرت في العوارض الجانبية. وذلك ما زاد الوضع سوءاً".

وأكمل: "لذا، لم نعانِ فقط من تدلي قطعة في الجزء السفلي من الجانح الأمامي، ولكن كذلك من انحشار قسم من الصفيحة الانتهائية للجانح الأمامي في العوارض الجانبية".

وأردف: "كما تعرضنا كذلك إلى بعض الضرر في الجانح الخلفي. أعتقد أن بعض القطع قد اهتزت وانفصلت".

اقرأ أيضاً:

من جهته، أوضح كريستيان هورنر مدير الفريق أن الفريق رأى مقدار الخسارة بعد الصعود على الحفف، عبر مقارنة البيانات، لكن لم يكن قادراً على تخمين مقدار الوقت المهدور. 

فقال: "طاقم العمل لاحظوا مباشرة مقدار الخسارة في الارتكازية".

واختتم: "لم يكن بوسعنا معرفة مدى الضرر حتى عادت السيارة إلى المرآب بعد السباق. لذا علينا دراسة البيانات لنعلم مدى تأثير ذلك على الإطارات كذلك".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
تحليل السباق: كيف كشف سباق ستيريا تأخّر ريد بُل عن مرسيدس
المقال السابق

تحليل السباق: كيف كشف سباق ستيريا تأخّر ريد بُل عن مرسيدس

المقال التالي

ألونسو مستعد لاستخدام 2021 كعام بناء لقوانين الفورمولا واحد الجديدة

ألونسو مستعد لاستخدام 2021 كعام بناء لقوانين الفورمولا واحد الجديدة
تحميل التعليقات