فيراري "عادلت تقريبًا" أداء ريد بُل في المنعطفات للمرّة الأولى

قال فريق فيراري أنّ تقلّص سرعته على الخطوط المستقيمة في جائزة البرازيل الكبرى يعود إلى الحزمة الانسيابيّة التي ساهمت في "معادلته تقريبًا" لأداء غريمته ريد بُل في المنعطفات.

فيراري "عادلت تقريبًا" أداء ريد بُل في المنعطفات للمرّة الأولى

بعد تحقيقها لستّة أقطاب انطلاق أولى منذ العطلة الصيفيّة، فشلت فيراري في تمديد تلك السلسلة في السباقين الماضيين، وكانت أبطأ بشكلٍ ملحوظ على الخطوط المستقيمة في التصفيات والسباق في البرازيل بالمقارنة مع التجارب الحرّة.

وفي حين أنّه يُمكن شرح ذلك بسهولة من خلال إعدادات المحرّك المختلفة، بالكاد تمتّعت فيراري بأيّ أفضليّة على الخطوط المستقيمة في إنترلاغوس، بينما كانت الحظيرة الإيطاليّة ومرسيدس متفاجئتين برؤية ريد بُل بذات سرعتهما على الخطوط المستقيمة.

اقرأ أيضاً:

وفي ظلّ التكهّنات المتواصلة واعتبار ذلك دليلًا على أنّ التوجيهات التقنيّة التي أصدرتها "فيا" مؤخّرًا قد حدّت من أداء فيراري، قال ماتيا بينوتو مدير الفريق أنّ تقلّص السرعة القصوى جاء نتيجة الإعدادات الانسيابيّة للسيارة.

وقال بينوتو: "بالتأكيد كانت ريد بُل-هوندا سريعة. كانت سريعة على مدار اللفّة، وكانت سريعة على الخطوط المستقيمة كذلك".

وأضاف: "نحتاج لتحليل ذلك، لكن إن نظرت إلى تصفياتنا بالمقارنة معهم فأعتقد بأنّنا عادلناهم تقريبًا في الظروف ذات التماسك المحدود".

ثمّ تابع: "كما كان الأداء متقاربًا جدًا على الخطوط المستقيمة، من ناحية محدوديّة الطاقة. لذا أعتقد بأنّ الأمر توازنٌ من ناحية الإعدادات الانسيابيّة، وما تختاره".

وأردف: "هذه المرّة الأولى ربّما التي نكون فيها قريبين جدًا منهم على صعيد التماسك، وهو ما يُظهر بأنّنا كفيراري نتقدّم نحو وجهة مختلفة على صعيد الإعدادات، وهو ما يمنحنا أفضليّة في المنعطفات".

وكان سائقا فيراري قد فشلا في إكمال السباق بعد أن احتكّ سيباستيان فيتيل وشارل لوكلير ببعضهما في المراحل الختاميّة من السباق الذي كانا فيه أكثر تنافسيّة بالمقارنة مع الجولة السابقة في الولايات المتّحدة.

وأشار بينوتو إلى أنّ مشكلة مرتبطة بإعدادات الإطارات قد حدّت فيراري في الولايات المتّحدة.

وقال بينوتو: "كانت جولة البرازيل مشابهة للمكسيك والسباقات الأخرى. لا نزال نفتقر لبعض الوتيرة في السباق، ليس الكثير، لكنّنا نفتقر بالتأكيد لما نحتاجه من أجل ضمان البقاء في الأمام".

وأكمل: "كان سيباستيان في مركزٍ ثالث مريح، وكان أسرع من سيارة مرسيدس على الأقلّ وأخرى ريد بُل. بينما كان شارل ليصعد إلى منصّة التتويج في النهاية منطلقًا من المركز الـ 14، لذا أعتقد بأنّ السباق كان جيّدًا بالتأكيد".

وأردف: "كان سباق أوستن سيّئًا بالتأكيد بالنسبة إلينا. لم يكن متماشيًا مع بقيّة السباقات الأخرى".

وأكمل: "ما حدث هناك ليس واضحًا بعد بشكلٍ كامل. لكن بالتأكيد كان توازن السيارة غير صحيح، واجه السائقان صعوبة على صعيد نقل الطاقة إلى الإطارات لتحميتها".

واختتم حديثه بالقول: "لذا فإنّ المشكلة كانت متعلّقة بالإعدادات المتعلّقة بالإطارات. أقدمنا على بعض الإجراءات بناءً على ذلك، لكنّنا نحتفظ بذلك داخل الفريق كونه مسألة مرتبطة بخصائص السيارة".

المشاركات
التعليقات
شتاينر: مشكلة "لا تصدق" في وحدة استعادة الطاقة الحركية كلفتنا فرصة المنصة في البرازيل

المقال السابق

شتاينر: مشكلة "لا تصدق" في وحدة استعادة الطاقة الحركية كلفتنا فرصة المنصة في البرازيل

المقال التالي

فيرشتابن: المعركة في مواجهة بطل عالم دائماً ما تكون "مُرضية"

فيرشتابن: المعركة في مواجهة بطل عالم دائماً ما تكون "مُرضية"
تحميل التعليقات