لا قلق لدى "فيا" من تأخر توقيع المصنعين على قوانين محركات الفورمولا واحد لموسم 2026

قلّل محمد بن سُليّم رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" من تأثيرات تأخير توقيع المصنعين للالتزام بقوانين 2026 الجديدة لمحركات الفورمولا واحد.

لا قلق لدى "فيا" من تأخر توقيع المصنعين على قوانين محركات الفورمولا واحد لموسم 2026

تم نشر قوانين الحقبة الجديدة  للفورمولا واحد والتي تركز على سيارات بوقود مستدام بالكامل، في وقت سابق من هذا العام، مع موعد نهائي (أولي) للتوقيع عليها بحلول 15 أكتوبر/تشرين الثاني.

وبينما كانت آودي أول الموقعين، تأخر عدد من المصنعين الحاليين ما أدى إلى تأجيل الموعد النهائي - حتى 15 نوفمبر/كانون الأول، لكن يبدو كذلك أن الموعد عرضة للمزيد من التأجيل.

لكن، لا يمكن التأجيل بشكل طويل لأن قوانين محركات 2026 يجب أن تتوافق مع قانون سقف النفقات لوحدات الطاقة الجديدة، والذي سيدخل حيز التنفيذ في الأول من يناير 2023.

وأثار هذا التأخير بعض المخاوف من أن بعض المصنّعين الحاليين قد لا يرغبون بالمواصلة في الفورمولا واحد، لكن بن سُليّم لا يعتقد بوجود ما يستدعي القلق.

حيث أوضح أن التأخير يعود بالكامل إلى ضرورة التدقيق القانوني للقوانين من قبل الفرق قبل تأكيد التزامها، خاصة مع حلّ المشاكل الكبيرة التي كانت تؤرق الفرق.

فقال: "هناك مشاكل قليلة فيما يتعلق بمعدلات الضغط، لكن تمّ حلها من قبل الفرق".

وأكمل: "بصراحة، في البداية، مع تواجد أطراف جديدة مثل آودي، فإن المصنّعين الحاليين يعارضون ذلك على الدوام، ولديهم طرق فعالة لخوض النقاشات مع ’فيا’".

وأردف: "لكن حالما يوقع مصنع، فإن الثاني والثالث يوقعان بعده".

فريدريك فاسور، مدير فريق ألفا روميو ومحمد بن سُليّم، رئيس الاتّحاد الدولي للسيارات

فريدريك فاسور، مدير فريق ألفا روميو ومحمد بن سُليّم، رئيس الاتّحاد الدولي للسيارات

تصوير: دي.بي.بي.آي

وعبر العديد من الفرق الحالية عن رضاهم حيال مراقبة "فيا" الحثيثة للمسألة، والسعي لتوقيع الجميع على المشاركة.

حيث أوضح توتو وولف مدير فريق مرسيدس على هامش جائزة أبوظبي الكبرى الختامية للموسم: "ليس هناك موعد نهائي رسمي. أعتقد أنه لا يوجد في القوانين ما يشير إلى 15 أكتوبر كموعد نهائي، وهذا بتصرف ’فيا’ لتحديده".

وأكمل: "لقد دخلنا بالفعل وهذا ما حصل. الأمر بيد ’فيا’ كي تتكلم مع البقية. هذه النقاشات تسير للأمام على حدّ علمي، لذا جميعنا سنتواجد في 2026".

من جهته، أكد لورون روسي المدير التنفيذي لدى ألبين أنه وبينما لم تعلن رينو التزامها بعد، لكنه واثق من حصول ذلك بسرعة.

فقال: "كانت هناك بعض النقاط التي أردنا مناقشتها من الناحية القانونية لضمان الفهم الكامل لكل شيء، وهذا ما قمنا به".

وأكمل: "واصلنا النقاشات. وفي مرحلة ما وصلنا إلى موقع جيد في تلك النقاشات. قمنا بالتوقيع - أو سنقوم بالتوقيع. أعتقد أنها مسألة وقت فقط".

اقرأ أيضاً:

أما كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل، فقال: "تم تأجيل الموعد النهائي وهناك الكثير من النقاشات التي تجري مع الهيئة الحاكمة من أجل إحكام التفاصيل التقنية والمالية أيضاً".

وأكمل: "لذا، وبوصفنا أحد القادمين الجدد مع قوانين 2026، فقد التزمنا بالمشاركة مع وحدات طاقة ريد بُل. إنها لحظة مثيرة للغاية لنا كمجموعة، للشركة كذلك، إنه تحد جديد، وأمامنا كمّ كبير من العمل قبل 2026".

لكن المجهول الأكبر حالياً وحتى الآن هو فيراري التي يبدو أنها مشتتة برحيل ماتيا بينوتو مدير فريقها في الفورمولا واحد، وكذلك بورشه التي كانت تسعى لدخول البطولة بشراكة مع ريد بُل قبل أن تنهار الاتفاقية بينهما.

المشاركات
التعليقات

شتاينر مدير فريق هاس بصدد إطلاق كتاب بعنوان "النجاة من أجل القيادة" في أبريل المُقبل

هورنر: ريد بُل ما كانت لتتصور نتائج 2022 بالنظر إلى التغييرات الكبيرة على القوانين