"فيا" تعرقل زيادة السباقات القصيرة في الفورمولا واحد

وصلت خطط الفورمولا واحد لزيادة عدد السباقات القصيرة إلى ستّة في 2023 إلى طريق مسدود، عندما عرقل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" التصويت على القرار. وفق ما كشفت عنه مصادر مطلعة.

"فيا" تعرقل زيادة السباقات القصيرة في الفورمولا واحد

بعد اجتماع لجنة الفورمولا واحد في لندن، واجهت خطة ليبرتي ميديا بزيادة عدد السباقات القصيرة بعض المقاومة من قبل الفرق.

لكن وعندما وصلت المسألة إلى السعي للحصول على الأغلبية المطلوبة لتمرير القرار، فإن الأصوات لم تكن كافية، وذلك لأن "فيا" لن تدعم الخطة بصيغتها الحالية.

ومن أجل تمرير صيغة السباقات القصيرة للقوانين في 2023، لا بد من الحصول على تأييد 25 صوتٍ من أصل 30 - ما بين الفرق (10)، فيا (10) ومؤسسة الفورمولا واحد (10).

ومع اتفاق الفرق والبطولة على ذلك، فإن معارضة "فيا" تعني فشل المقترح بصيغته الحالية.

وأشارت المصادر إلى أن محمد بن سُليّم رئيس "فيا"، الذي ترأس الاجتماع، أخبر المشاركين إلى أنه لا يرغب بالسعي لتمرير القرار بزيادة عدد السباقات القصيرة، إلا في حال وجود مساهمة مالية تقدم للهيئة الحاكمة.

وبينما تسبب ذلك الموقف ببعض الانزعاج، حيث وصف أحد المشاركين ذلك "بالطمع"، لكن "فيا" أشارت لاحقاً إلى أنها ستحقق بشكل مفصل في تأثير تلك السباقات القصيرة الإضافية على موظفيها قبل إعادة النظر في المسألة.

وضمن بيان نشرته "فيا" بعد الاجتماع، قالت الهيئة الحاكمة للرياضة: "مع الشعبية الجيدة لأولى السباقات القصيرة الثلاثة في موسم 2022 بين المتابعين ومالكي الأسهم التجارية، فإن الفورمولا واحد والفرق تدعمان زيادة العدد إلى ستة في 2023، بناءً على نفس الصيغة المتبعة في 2022".

وأكمل البيان: "بينما ندعم مبدأ زيادة عدد السباقات القصيرة، لكن ’فيا’ ما زالت تقيّم تأثير تلك الزيادة على عملياتها الفعلية على المسار والموظفين كذلك، وستقدم رأيها إلى اللجنة".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، كانت هناك نقاشات حيال أحدث قوانين 2026، مع ظهور مشكلة تمثلت بضرورة ضمان عدم تسبب تقليل الطاقة بخفض سرعة سيارات الفورمولا واحد بشكل كبير.

وتعتبر حقبة المحركات الهجينة المزودة بالشواحن التوربينية الأقوى في تاريخ الفورمولا واحد، لكن التعديلات على قوانين 2026، والتي تتضمن إزالة وحدة استرجاع الطاقة الحرارية "أم جي يو - أتش"، قد تعني خفض عدد الأحصنة التي تولدها المحركات.

ومع الوزن الأكبر للسيارات التي باتت أعرض كذلك، ظهرت مخاوف من انخفاض السرعة القصوى في حال لم تنجح وحدات الطاقة بتوليد ما يكفي من القوة. وبالتالي طُلب من الفرق البحث عن أفضل الحلول لضمان تقديم السيارات للسرعة المطلوبة.

وأشارت "فيا" إلى مقترحات حيال ما تريد للسيارات توليده والتغييرات المتوقعة على المحركات.

ومن تلك المقترحات وفقاً لـ "فيا"، ضمان وتحسين الدروس المستقاة من ملاحقة السيارات لبعضها البعض، وجعل السيارات أصغر وأخف، وزيادة عدد القطع القياسية إضافة إلى مواصلة تحسين مستويات السلامة وأنظمتها.

ووافقت لجنة الفورمولا واحد بالإجماع على تحديثٍ للقوانين التقنية لموسم 2023، سيجعل من كاميرا الخوذة إلزامية لجميع السائقين، إضافة إلى تقليص المجموعات المتاحة من الإطارات خلال الجولة من 13 إلى 11.

وتمت مناقشة تأثير زيادة النفقات ومعدلات التضخم على الفرق وتأثير ذلك على سقف النفقات.

وتم الاتفاق على الطلب من مجموعة العمل المالية مناقشة المسألة والخروج بمقترح يعمل على تسهيل وحل أية مشكلة في هذا الصدد على الصعيدين الزمنيين القصير والبعيد.

كما ناقشت الفرق كذلك أحدث تطورات روزنامة موسم 2022، لكن يبدو أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي حيال أية جولة ستحل مكان جائزة روسيا الكبرى الملغاة.

وبينما ظهرت قطر في البداية كمرشح جيد، لكن الشكوك تحيط بدرجات الحرارة المرتفعة في مثل ذلك الوقت من العام، إضافة إلى التحديات اللوجستية التي تفرضها استضافة البلاد لمنافسات كأس العالم في كرة القدم.

وعلم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أن هناك تكهنات تربط سنغافورة بجولتين متتاليتين خاصة وأن ذلك سيخفض من التحديات اللوجستية.

المشاركات
التعليقات
برون: "الحل قادم" لمشكلة سقف النفقات والتضخم
المقال السابق

برون: "الحل قادم" لمشكلة سقف النفقات والتضخم

المقال التالي

يوس فيرشتابن "استمتع" بتجاوز فيرشتابن على هاميلتون بلفة كاملة في إيمولا

يوس فيرشتابن "استمتع" بتجاوز فيرشتابن على هاميلتون بلفة كاملة في إيمولا