فريق هاس منزعجٌ من "الفرصة التي أضاعها" في أستراليا

اعترف مدير فريق هاس غونتر شتاينر بأنّه كان "منزعجًا" عندما أكمل فريقه السباق الافتتاحيّ لموسم 2017 خارج مراكز النقاط بعد أن حقّقت العلامة الأمريكيّة أفضل نتيجة لها على الإطلاق في التجارب التأهيليّة في ملبورن.

فريق هاس منزعجٌ من "الفرصة التي أضاعها" في أستراليا
رومان غروجان، هاس
رومان غروجان، هاس ودانييل كفيات، تورو روسو
رومان غروجان، هاس
غونتر شتاينر، مدير فريق هاس
كارلوس ساينز الإبن، تورو روسو ورومان غروجان، هاس
رومان غروجان، هاس
كيفين ماغنوسن، هاس
كيفين ماغنوسن، هاس وماركوس إريكسون، ساوبر وأنطونيو جيوفينازي، ساوبر ولانس سترول، ويليامز وستوفيل فان

وضع رومان غروجان سيارته هاس "في.أف-17" في المركز السادس على شبكة انطلاق سباق ملبورن، بيد أنّه انسحب من السباق بسبب تسريبٍ في الماء بعد 13 لفّة من بداية السباق بينما كان في المركز السابع.

فيما بدأ زميله الجديد كيفن ماغنوسن السباق في المركز الـ17، لكنّ سباقه انتهى مبكرًا عندما اصطدم بسائق ساوبر ماركوس إريكسون.

وقال غونتر شتاينر بعد السباق: "نعلم أنّ السيارة جيّدة، وسائقانا إيجابيّان – لا سيّما رومان، فقد كان إيجابيًا للغاية. إذ خسر مركزه لصالح فيليبي ماسا على الانطلاقة، بيد أنّه لم ينشغل أكثر من اللّازم بهذا الأمر".

وأضاف: "لقد شعر بسرعة السيارة، وأعني أنّ الجميع كان بإمكانهم رؤية أنّ بوسعه الابتعاد بسهولة عن سيارة تورو روسو، فقد كانت السيارة سريعةً للغاية. لكنّ الأمر دائمًا ما يتمحور حول .. كم من هذه الفرص تحصل عليه؟ في ظلّ منافسة محتدمة كهذه بين فرق خطّ الوسط، إنّها فرصة ضائعة. الأمر مُخيب للآمال، لكنّه كان ليكون أسوأ. فكان من الممكن أن نفتقر للسرعة".

وبينما عبّر شتاينر عن انزعاجه من الفرصة الضائعة لتسجيل نتيجةٍ جيّدة في بداية الموسم، إلّا أنّه اعترف بالمقابل أنّ سرعة سيارة هاس في ملبورن تعني أنّ الفريق سيحظى بمزيدٍ من الفرص لتسجيل النقاط في المستقبل القريب.

حيث قال: "تبدو السيارة جيّدة للغاية. نحن بحاجةٍ فقط إلى جعلها دائمًا ضمن نطاق تسجيل النقاط".

وأردف قائلًا: "أعتقد بأنّ السيارة في الموقع الذي أبرزت تواجدها فيه هنا، إذ أنّ جميع الأمور باتت واضحة، حيث نعلم موقع الجميع الآن. يُمكنك أن تُخفق في إحدى عُطل نهاية الأسبوع بسبب الإعدادات، لكن بوجهٍ عام، السيارة في الموقع المناسب. لدينا خطّة تحديثات جيّدة، لذا أمتلك شعورًا إيجابيًا حيال ما هو قادم".

ثمّ تابع: "أنا منزعجٌ فقط من الفرصة التي أضعناها إذ كان من السهل للغاية اقتناصها، وأن نُكمل السباق في المركز السابع أو السادس. كانت الفرصة سانحة، تعيّن علينا فقط إكمال السباق من دون مشاكل".

أداءٌ أكثر ثباتًا في 2017

من بين النقاط الـ29 التي سجّلتها هاس ضمن موسمها الأوّل في الفورمولا واحد العام الماضي، 22 تمّ إحرازها في السباقات الأربعة الأولى، إذ تراجعت الحظيرة الأمريكيّة ضمن ترتيب الفرق المنافسة مع تقدّم الموسم.

أمّا بالنسبة إلى موسم 2017، فقد قال شتاينر أنّ أهداف الفريق تتمحور حول الوصول إلى مستوى أداءٍ ثابت على كلّ حلبة وضمان الحصول على موثوقيّة أفضل.

"أرى أنّ إيجاد الموثوقيّة أسهل من الحصول على سرعة ثابتة" قال شتاينر، مُضيفًا: "إذ يبدو بأنّنا نمتلك السرعة. نحن بحاجةٍ فقط إلى أنّ نحصل عليها في كلّ مكان، على كلّ حلبة، بشكلٍ أكثر ثباتًا من العام الماضي. أعتقد أنّ بوسعنا فعل ذلك هذا العام".

واستدرك: "لكن مُجددًا، نحن بحاجةٍ كذلك إلى الموثوقيّة، إذ أنّه بإمكانك امتلاك أسرع سيارة لكن في حال تعطّلت، لن تحصل على نقاط. سنحاول بشكلٍ أكبر في شنغهاي".

يُذكر بأنّ جائزة الصين الكُبرى، والتي تلي جولة أستراليا على روزنامة موسم 2017، كانت الجولة الوحيدة ضمن الجولات الأربع الأولى في 2016 التي أخفقت هاس بتسجيل النقاط فيها، حيث عانت من عطلة نهاية أسبوعٍ مليئة بمشاكل الإعدادات انتهت بسباقٍ "كارثيّ" كما وصفه غروجان.

عند سؤاله عمّا إذا كان واثقًا حيال قدرة الفريق على تجنّب تكرار ما حدث العام الماضي، أجاب شتاينر قائلًا: "أملك مستوىً جيّد من الثقة".

واختتم بالقول: "أعتقد بأنّنا تعلّمنا الكثير، إذ مثّلت جولة الصين إحدى أسوأ تأدياتنا العام الماضي، لذا آمُل ألّا نُكرّر ما حدث. لكنّك لا تعلم مُطلقًا، فالأمر ليس سهلًا".

المشاركات
التعليقات
فورتز: الفورمولا واحد عادت إلى "أصالتها" من جديد

المقال السابق

فورتز: الفورمولا واحد عادت إلى "أصالتها" من جديد

المقال التالي

جائزة الصين الكُبرى ستُبرز نقاط ضعف مكلارين-هوندا

جائزة الصين الكُبرى ستُبرز نقاط ضعف مكلارين-هوندا
تحميل التعليقات