غروجان يخسر التحديثات لصالح ماغنوسن برمي "عملة معدنيّة"

سيضطرّ الفرنسي رومان غروجان إلى الانتظار حتّى التجارب الأخيرة لجائزة إسبانيا الكبرى حتّى يحصل على التحديث الأخير لسيارة فريق هاس في بطولة العالم للفورمولا واحد، وذلك بعد خسارته عند "رمي عملة معدنيّة" لصالح زميله كيفن ماغنوسن.

غروجان يخسر التحديثات لصالح ماغنوسن برمي "عملة معدنيّة"
رومان غروجان، هاس
رومان غروجان، هاس
رومان غروجان، هاس
رومان غروجان، هاس
رومان غروجان، هاس
حادث رومان غروجان، هاس

من المنتظر أن تُقدّم جميع فرق الفورمولا واحد تحديثات انسيابيّة كبيرة على سياراتها في برشلونة، والأمر ذاته ينطبق على فريق هاس الذي جلب أرضيّة جديدة لسيارته في إسبانيا.

لكن نتيجة لما وصفه مدير الفريق غونتر شتاينر بـ "تأخيرات في الإنتاج" من قبل دالارا شريكة الفريق في الهيكل، فإنّ هناك أرضيّة واحدة فقط متاحة للاستخدام خلال تجارب الجمعة.

ويتعادل ماغنوسن وغروجان في ترتيب بطولة السائقين برصيد 4 نقاطٍ لكلٍ منهما، لذلك قرّر فريق هاس منح التحديثات الجديدة غدًا الجمعة لمن له حظٌ أوفر عند رمي العملة، وهو ما نتج عنه خسارة غروجان.

وقال الفرنسي: "لسوء الحظّ لن أحصل على التحديث إلّا يوم السبت وذلك ليس مثاليًا. هناك حزمة واحدة متاحة في الوقت الحاضر ولم أحصل عليها. قمنا برمي عملة معدنيّة، ولم أكن محظوظًا على الإطلاق".

وتابع: "ليس ذلك بالأمر المثالي كون لدينا تعديلات كبيرةً على السيارة ولا أعلم مالذي سيحدث في الغد بالنسبة إلينا. المشكلة أنّ عليك إعداد السيارة بناءً على الحزمة الجديدة".

من جانبه قال شتاينر لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "كان يجب أن يتواجد التحديث على السيارتين، لكن تأخّر إنتاج الأرضيّة الثانية، لذلك توجّب علينا اتّخاذ القرار وكانت تلك الطريقة الوحيدة العادلة".

وتابع: "لا أعلم سبب تأخّر التحديث الثاني. أثار ذلك غضبي بعض الشيء لأنّني أردت تواجده على السيارتين".

لكنّ شتاينر قال في المقابل بأنّ استخدام غروجان للحزمة القديمة غدًا الجمعة سيكون مفيدًا للتأكّد من فاعليّة الأرضيّة الجديدة.

وقال حيال ذلك: "لا يزال بوسعه قيادة السيارة فهي ليست مختلفة بالكامل. الأمر الجيّد أنّه بوسعكم مقارنة السيارتين ورؤية ما إذا كان التحديث يعمل أم لا".

وأضاف: "هذا التحديث الأكبر كحزمة واحدة بالنسبة إلينا حتّى الآن. آمل أن نُحرز خطوة كبيرة، لكن واقعيًا أتوقّع أن تكون الأمور مشابهة لأنّ جميع الفرق الأخرى جلبت تحديثات".

غروجان يضع اللوم على نفسه بخصوص سوتشي

عانى الفرنسي من عطلة نهاية أسبوع صعبة في روسيا منذ أسبوعين، إذ خرج من القسم الأوّل من التجارب التأهيليّة قبل أن يتعرّض لحادثٍ في المنعطف الأوّل بعد اصطدامه بجوليون بالمر سائق رينو.

ولم يحصل أيٌ من السائقين على عقوبة نتيجة الحادث، حيث قال غروجان أن "لا فائدة" من الحديث إلى بالمر بخصوص تلك الواقعة.

لكنّه وضع اللوم على نفسه بالكامل بخصوص ضعف تأديته بشكلٍ عام في سوتشي.

وقال بخصوص ذلك :"لم أقد بشكلٍ جيّد، لذلك أتحمّل المسؤوليّة على عطلة نهاية ذلك الأسبوع. سارت بعض الأمور على نحوٍ خاطئ ولم نستجب بشكلٍ جيّدٍ منذ التجارب الحرّة الأولى، إذ أجرينا تعديلات خاطئة على الإعدادات".

وأضاف: "لم نركّز كثيرًا على ما كان يجب علينا التركيز عليه. كان التماسك منخفضًا وعانيت على هذا الصعيد أيضاً. لم تكن السيارة ملائمة لي مطلقًا".

واختتم حديثه بالقول: "كما أنّنا اتّخذنا القرار الخاطئ في الكواليس. نحتاج للتركيز أكثر على اعتماد الأمور المناسبة منذ البداية".

المشاركات
التعليقات
ألونسو: الفورمولا واحد أولويتي في 2018 بشرط الحصول على سيارة تنافسيّة
المقال السابق

ألونسو: الفورمولا واحد أولويتي في 2018 بشرط الحصول على سيارة تنافسيّة

المقال التالي

تحديثات على سيارة ومحرك مرسيدس في سباق برشلونة

تحديثات على سيارة ومحرك مرسيدس في سباق برشلونة
تحميل التعليقات