شتاينر محبطٌ بعد تبخّر آمال هاس في ميامي

قال غونتر شتاينر مدير فريق هاس في الفورمولا واحد أنّه "لا يُمكن لوم أيّ أحدٍ آخر" سوى الفريق نفسه حيال ضياع فرصة تحقيق نقاط ثمينة ضمن جائزة ميامي الكبرى.

شتاينر محبطٌ بعد تبخّر آمال هاس في ميامي

كان ميك شوماخر في مركزٍ تاسع واعد بعد فترة سيارة الأمان المتأخّرة في ميامي، لكنّ سباقه انتهى بحادث مع سيباستيان فيتيل، حيث تضرّر جناحه الأمامي واضطرّ لتغييره ما أدّى إلى تراجعه إلى المركز الـ 15.

في الأثناء خسر كيفن ماغنوسن مركزه على المسار عندما توقّف لتغيير إطاراته في فترة سيارة الأمان، وهي استراتيجيّة لم تنجح في ظلّ عدم قدرته على التقدّم.

كما جمعته حادثة بلانس سترول في المراحل الأخيرة، لينسحب من السباق قبل رفع العلم الشطرنجي.

وقال شتاينر لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "كنّا في موقعٍ سيّئ يوم السبت".

وأضاف: "أعتقد بأنّنا لممنا شملنا واستجمعنا تركيزنا، وعدنا إلى موقعٍ جيّد، لكنّ كلّ شيء تبخّر مع بقاء 10 لفّات على النهاية".

وأكمل: "من الذي لا يشعر بخيبة الأمل بعد عطلة نهاية أسبوع كهذه؟ أعتقد بأنّ علينا لوم أنفسنا فقط".

وأردف: "كنّا في مراكز النقاط، وكان من الممكن تحقيق النقاط مع السيارتين، ومن ثمّ خسرنا كلّ ذلك عند إعادة الانطلاقة".

ثمّ تابع: "ذلك مخيّبٌ للآمال كثيرًا، لأنّني أعتقد بأنّ الشباب استجمعوا قوّتهم وتركيزهم بشكلٍ جيّدٍ جدًا، وارتكبنا بعض الأخطاء وانتهى بنا المطاف بصفرٍ من النقاط. بل ليس صفرًا من النقاط فحسب، بل بمكوّنات مكسورة في النهاية".

وعندما سُئل إن كان على شوماخر التحلي بالمزيد من الصبر، أجاب شتاينر: "لست السائق. سنتطرّق لكلّ ذلك. لم أتحدّث إليه بعد، لكن من الواضح أنّه لا يُمكننا خسارة النقاط هكذا".

كما أكّد شتاينر أنّ ماغنوسن هو الذي اتّخذ قرار توقّفه الثاني.

المشاركات
التعليقات
بيريز كان "قريباً جداً" من الانسحاب في ميامي
المقال السابق

بيريز كان "قريباً جداً" من الانسحاب في ميامي

المقال التالي

أوكون: المركز الثامن في ميامي أشبه "بالفوز" بعد الانطلاق من آخر الترتيب

أوكون: المركز الثامن في ميامي أشبه "بالفوز" بعد الانطلاق من آخر الترتيب