رايكونن "المُحبط" لا يزال يُعاني من صعوبة الانعطاف

اعترف سائق فيراري كيمي رايكونن بأنّه ما يزال يُعاني مع صعوبة الانعطاف على متن سيارته "أس.أف.70اتش"، حيث تأهّل في المراكز الرابع مُجددًا ضمن جائزة الصين الكُبرى، ثاني جولات بطولة العالم للفورمولا واحد 2017.

رايكونن "المُحبط" لا يزال يُعاني من صعوبة الانعطاف
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري

تأهّل رايكونن رابعًا في الجولة الافتتاحيّة في ملبورن بفارقٍ كبيرٍ بلغ 0.845 ثانية عن صاحب قطب الانطلاق الأوّل إذ أنهى السباق متأخرًا 22 ثانية خلف زميله الفائز سيباستيان فيتيل.

واعترف الفنلنديّ حينها بأنّه "عانى بعض الشيء من صعوبة الانعطاف" خلال مجريات جائزة أستراليا الكُبرى – وهي المشكلة التي لم يتمّ حلها بشكلٍ كامل قبل التجارب التأهيليّة في الصين.

وكان سائق القلعة الحمراء قد تصدّر القسم الثاني من التصفيات بعد قيامه بلفّة سريعة متأخّرة، بيد أنّه حسّن بشكلٍ طفيف أفضل أزمنته خلال القسم الأخير من التصفيات ليكتفي بالمركز الرابع بفارقٍ قارب ثلاثة أعشارٍ من الثانية خلف زميله فيتيل.

وقال رايكونن شارحًا في هذا الصّدد: "لا أعلم في الحقيقة، ولكنّ الطلعة الأولى في القسم الأخير من التجارب التأهيليّة  كانت ضعيفة للغاية في المُجمل، ومن ثمّ عانينا بعض الشيء عند المنعطف الثالث لبقية الحصّة – إذ عانيت من صعوبةٍ بعض الشيء في الانعطاف".

وأضاف: "لقد خسرنا الكثير من الوقت بسبب ذلك، ولم نتمكّن من تعويضه. الأمر مُخيبٌ للآمال، لكنّ الوضع أفضل بكثيرٍ ممّا كان عليه".

وبعد تصدّره للقسم الثاني من التصفيات، بدت وتيرة رايكونن مهتزة بشكلٍ ملحوظ خلال الحصّة الأخيرة، حيث قال للفريق عبر اللاسلكي: "التماسك سيئ للغاية، والقسم الخلفي من السيارة ليس جيّدًا – هل الإعدادات مختلفة؟".

فيما أوضح الفنلنديّ بعد انقضاء الحصّة الأخيرة أنّ سلسلة لفّاته الثانية كانت "مشابهة للغاية" للقسم الثاني من التصفيات، لكن كونه تعيّن عليه الضغط أكثر زاد من حجم المشاكل القائمة.

حيث قال: "عانيت من ذات المشاكل، لكن عندما تعاني من إحدى المشاكل وتضغط بشكلٍ أكبر، فإنّ الأمر يتفاقم. فأنت تكون بحاجةٍ إلى التماسك في القسم الأمامي في بعض الأماكن لتكون أسرع، إذ لم يكُن كبيرًا، لكنّه كافٍ لتأخيرك عن الدفع بطاقتك أو زيادة سرعتك في الأماكن الضيّقة. ما يصنع فارقًا كافيًا لإبقائك متأخرًا".

في المقابل قال رايكونن أنّ إعدادات سيارته كانت مختلفة بشكلٍ طفيف عن زميله فيتيل إذ شعر بالأسف جرّاء عدم قدرته على العمل عليها يوم أمسٍ الجمعة عندما تمّ إلغاء حصّتي التجارب الحرّة بسبب الطقس السيئ.

"كان يوم الأمس على الأرجح أسوأ توقيت تحظى فيه بطقسٍ كهذا" قال رايكونن، مُضيفًا: "في حال كنّا تمكّنا من الخروج إلى الحلبة بالأمس وإجراء التجارب، لكنّا اتّخذنا قرارًا أوضح بكثير حيال الإعدادات اليوم. لكن هكذا يكون الحال في بعض الأحيان".

وأردف: "تتطلّب المشاكل بعض الوقت لكي يتمّ حلّها إذ لا يبدو ذلك مثاليًا بكلّ تأكيد، لكنّنا نعلم المشكلة إذ أنّنا بحاجةٍ فقط إلى أن نحظى بأيام جمعةٍ أفضل وأكثر وضوحًا. أثق بأنّنا سنكون أكثر رضىً في السباق المُقبل".

واختتم بالقول: "إجمالًا، لا يبدو الأمر سيئًا للغاية، إنّها فقط تلك المشاكل الصغيرة، إذ أنّ المشاكل الصغيرة قد تُسبّب فارقًا كبيرًا في أزمنة اللفّات".

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن: واجهنا مشكلة في أنظمة الإشعال في المحرك
المقال السابق

فيرشتابن: واجهنا مشكلة في أنظمة الإشعال في المحرك

المقال التالي

هلكنبرغ "متفاجئ" بوتيرة رينو الجيّدة في التجارب التأهيليّة

هلكنبرغ "متفاجئ" بوتيرة رينو الجيّدة في التجارب التأهيليّة
تحميل التعليقات