Thinking Forward
مقالات

Thinking Forward

رئيس قسم الاستراتيجية للفورمولا واحد: البطولة ستُبقي على التقنيات الهجينة"

ربما لا يعلم الكثيرون اسمَ ياث غانغاكوماران، لكنه شخصية مؤثرة حقاً في مستقبل الرياضة. إذ يشغل مركز مدير قسم تطوير الاستراتيجية والأعمال، حيث يتمحور عمله على سنّ الأهداف طويلة الأمد للبطولة، والعمل مع تشايس كاري، وبدءاً من شهر يناير/كانون الثاني، مع ستيفانو دومينيكالي المدير التنفيذي الجديد للفورمولا واحد.

رئيس قسم الاستراتيجية للفورمولا واحد: البطولة ستُبقي على التقنيات الهجينة"

ذلك يتضمن كل شيء بدءاً من الدعم التجاري إلى الأقسام الرياضية، مثل صيغة السباقات والحلبات والمشاريع التي تعمل عليها الفورمولا واحد على المدى الطويل، مثل تعزيز النموّ ضمن الصين أو كيفية التعامل مع رياضةٍ تعتمد على الوقود الأحفوري ضمن توجهٍ عالميّ لمواجهة التغييرات المناخية.

حيث قال غانغاكوماران: "في قلب استراتيجية الفورمولا واحد على المدى الطويل لناحية محركات الاحتراق الداخلي، نحن نعزّز رهاننا على التقنيات الهجينة".

على ضوء التحركات من قبل الحكومات مثل الحكومة البريطانية، نحو منع بيع المحركات العاملة على الوقود الأحفوري بدءاً من 2030، قررت الفورمولا مواصلة استعمال محركات الاحتراق الداخليّ وإعادة هندسة الوقود المستعمل، وذلك بهدف تقديم حلّ عمليّ لأكثر من 99 بالمئة من مالكي السيارات الحاليين في العالم، والذين لا يرغبون بسيارة كهربائية.

"نحن نرى أنه ستكون هناك طرق عدة لخفض انبعاثات الكربون في صناعة السيارات، ونودّ أن نساهم في طريق نرى أنه لن يكون له تأثير كبير على صناعة السيارات وحسب، لكن كذلك سيدعم أهدافنا كرياضة تسعى لتقديم الترفيه للمتابعين حول العالم" قال غانغاكوماران.

وأكمل: "نعم، الجميع يتكلم عن الكهرباء والهيدروجين. وقد بحثنا هذه المسائل كجزء من خطة عمل الجيل المقبل للمحركات، والتي ستدخل حيز التنفيذ في غضون خمس سنوات. لكن تلك التقنيات لا تقدم خصائص الأداء التي نحتاجها كقمّة رياضة السيارات، والتي تسمح لسياراتنا بالوصول إلى سرعات عالية تتناسب مع الحلبات المصممة لذلك".

ويعتبر مهندسو الفورمولا واحد الأكثر في العالم كفاءة على الإطلاق فيما يتعلق بالتقنيات الهجينة، لكن البطولة تخطط للعمل مع شركات النفط العملاقة على تطوير وقود مستدام 100 في المئة.

فقال غانغاكوماران: "قد تكون هناك أجيال من الوقود الصناعي الحيوي. نعتقد وكمنصة عالمية يشاهدنا الملايين، يمكننا إثبات أن ذلك أمر ممكن، تقديم وقود مستدام مع وحدات طاقة عالية الكفاءة".

وتابع: "السبب وراء هذه المقاربة، أنه لو نظرنا إلى عالم صناعة السيارات، 1 مليار سيارة في الكوكب، 99 بالمئة منها تعمل على محركات الاحتراق الداخلي. وأغلبها تبقى قيد الاستعمال لفترة تصل إلى 15 عاماً وبعضها يبقى عشرات السنين. ولن تزول في غمضة عين".

ويتمحور أساس هذه الاستراتيجية حول ضرورة تطوير الوقود في الفورمولا واحد من أجل إمكانية استعماله في جميع المركبات.

"لن تكون هناك نواحٍ إيجابية لناحية الانبعاثات الكربونية وحسب، بل سيكون هناك تأثير إيجابي على كامل صناعة السيارات".

وبينما لفتت بطولتا "إكستريم إي" والفورمولا إي الأنظار مؤخراً، فإن على الفورمولا واحد التحرك سريعاً لضمان مستقبلها. وإلى جانب الاستدامة فإن الفئة الملكة أطلقت برامج لتعزيز التنوّع ومناهضة العنصرية، خاصة مع تفاعل لويس هاميلتون بطل العالم سبع مرات إزاء هذه القضايا.

"لويس سفير رائعٌ حقاً بالنسبة لنا. نحن نتفق معه تماماً لناحية ما نرغبه على صعيدي التنوّع ومناهضة العنصرية، وكذلك الاستدامة. لقد رأينا في الآونة الأخيرة اتفاقاً من قبل الناس والمتابعين على ضرورة اتخاذ الحكومات لإجراءات مناسبة" قال غانغاكوماران.

ومنذ استلام ليبرتي ميديا مقاليد الفورمولا واحد، عملت وبشكل جادّ على ضم جمهور يافع جديد إلى البطولة. إذ بات 62 بالمئة من مجموع جمهور البطولة مكوناً من شباب تحت عمر الـ35 عاماً.

قال غانغاكوماران: "لقد شهدنا اهتماماً حقيقياً بالنواحي والمبادرات التجارية التي اتبعناها. مثل الاهتمام بالمنافسات الإلكترونية عندما لم يكن الموسم قد انطلق بعد وقد نجحنا بضم العديد من المتابعين عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وهذا يعتبر مثالاً على العمل الذي نقوم به، ليس خلال السنوات الماضية وحسب، بل خلال الفترة الصعبة التي مرّ بها العالم بأسره".

لكن، يرى غانغاكوماران أن أكبر نجاح تم تحقيقه هو اتفاق فرق الفورمولا واحد مع البطولة والفرق على خفض سقف النفقات وتوقيع اتفاقية كونكورد الجديدة.

حيث قال: "بالتأكيد، من الرائع رؤية تبلور جميع الجهود التي قمنا بها على مرّ السنين. حيث بات بوسعنا الآن التركيز على النموّ طويل الأمد. أعتقد أننا سنواصل خوض نقاشات بناءة في الفورمولا واحد وسكون هناك اختلافات في بعض النقاط، لكن الفكرة العامة أننا نودّ جميعنا التقدم إلى الأمام".

واختتم: "لكنني متفائل بحذر؛ هناك الكثير من فرص النمو في الفورمولا واحد. وأنا أعتقد حقاً أننا بالكاد لامسنا السطح فقط".

المشاركات
التعليقات
ساينز: قلة قليلة من السائقين قادرة على هزيمة هاميلتون على متن سيارة مرسيدس

المقال السابق

ساينز: قلة قليلة من السائقين قادرة على هزيمة هاميلتون على متن سيارة مرسيدس

المقال التالي

سيدل: فوز أفضل سيارة أهم من إثارة العرض على الحلبة

سيدل: فوز أفضل سيارة أهم من إثارة العرض على الحلبة
تحميل التعليقات