موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: تصميم مرسيدس الثوري تحت مجهر القوانين الجديدة

أثارت مرسيدس الكثير من الدهشة في اليوم الأول من التجارب الشتوية الثانية المُقامة على حلبة البحرين حيث كشفت عن تصميم جذري للقسم الجانبي على سيارتها دبليو13.

تحليل: تصميم مرسيدس الثوري تحت مجهر القوانين الجديدة

كثرت الأحاديث منذ التجارب الأولى التي أقيمت في برشلونة حول المفهوم التصميمي الذي من المحتمل أن تقدمه بعض الفرق ويستغل بعض المناطق الرمادية في القوانين التقنيّة وبالفعل لم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لتأكيد هذه الفرضية في البحرين مع السيارة الثورية التي قدمتها مرسيدس.

وعقب ذلك مباشرة بدأ التشكيك في قانونية هذا التصميم حيث نقلت صحيفة "أوتو موتور أوند سبورت" الألمانية عن مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر تشكيكه في قانونية تصميم مرسيدس. ولكن سرعان ما تحرك فريقه لاحقًا لنفي أنه تحدث إلى أي وسيلة إعلامية على الرغم من أن الصحفي المعني كان واضحًا أنه تحدث إلى مدير الفريق.

 وبغض النظر ما إذا كان هورنر قد تحدث بشكل رسمي أو غير رسمي فأنه في التعليقات التي ورد أنه قالها أشار بالفعل إلى أن القسم الجانبي الثوري لمرسيدس يتناقض مع "روحية" القوانين الجديدة.

من الصعب للغاية قياس "روحية القوانين" في الفورمولا واحد لأنه يمكنك فقط تحديد ما هو مكتوب بداخلها، وعلى هذا النحو فإن العامل الرئيسي في النصوص التقنيّة الذي يحدد قانونية تصميم سيارة مرسيدس وأقسامها الجانبية النحيفة للغاية يكمن في تموضع هياكل الاصطدام الجانبية.

يجب أن تحتوي سيارات الفورمولا واحد على اثنتين من هذه الهياكل على كل جانب من جوانب السيارة حيث تمتلك جميعها تصميمًا موحدًا قدمته البطولة في العام 2014. وقد تم ذلك في الأصل كإجراء لخفض النفقات وفي الوقت ذاته للحد من بعض التصاميم غير الاعتيادية والمتطرفة التي تم ابتكارها في ذلك الوقت.

2014 side pods new regulation
2014 side pods new regulation
1/3

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

Mercdes AMG F1 W10 side impact protection spar
Mercdes AMG F1 W10 side impact protection spar
2/3

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

McLaren MP4/25 and MP4/26 side pods comparison
McLaren MP4/25 and MP4/26 side pods comparison
3/3

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

على رأس تلك القائمة توجد الأقسام الجانبية على شكل "U" التي شوهدت على سيارة مكلارين في العام 2011 مع اضطرار الفريق إلى اتخاذ إجراءات صارمة لاجتياز اختبارات التصادم الجانبية الصارمة المفروضة في ذلك الوقت.

لم تعد هناك حاجة للفرق لاجتياز اختبارات التصادم الجانبية بسبب تحديد عدد العارضات الجانبية المستخدمة مما يترك مجالًا للفرق للتصميم حولها وذلك بحسب المتطلبات التي تفرضها القوانين التقنيّة.

وفي هذا الصدد حصلت بعض التغييرات لعام 2022 حيث تم تعديل مكان عارضة الاصطدام الجانبية العلوية بمقدار 50 ميليمتر على الأقل مما كانت عليه في السابق مما أجبر الفرق على إعادة التفكير في موضعها وكيفية تأثيرها على التدفقات الهوائيّة في مدخل التبريد الجانبي.

اعتمدت أغلبية الفرق في العام الماضي على حل مختلف وشبيه بالتصميم الذي قدمته فيراري لأول مرة في العام 2017 حيث تم وضع العارضة العلوية في مكان منخفض ومتقدم على مدخل التبريد الأمر الذي نتج عنه في النهاية تصميمًا أكثر ملاءمة للمتطلبات الانسيابيّة الهوائيّة.

Mercedes W13 chassis canards
Mercedes W13 mirror

اتخذت مرسيدس من هذا التصميم مرجعًا لها وقلبته رأسًا على عقب في الكثير من النواحي إذ وضعت عارضة الاصطدام الجانبية في مكان أعلى داخل حدود المساحة القانونية حيث سيعمل هذا الجزء "كجناح" في القسم الجانبي النحيف للغاية الأمر الذي سيمنح الفريق ميزة انسيابية هوائيّة إضافية.

ومن الجدير ذكره أيضًا مجموعة مولدات الدوامات الموجودة على الحافة الخارجية لامتداد العارضة (السهم الأزرق) والتي تتزامن كذلك مع إعادة تصميم وتغيير موضع المرآة ومكونات تكييف التدفقات الهوائيّة الإضافية الخاصة بها.

وبالوقت نفسه ممكن ملاحظة المجموعة الجديدة من الزعانف التي تم وضعها على حافة قمرة القيادة (السهم الأخضر) والتي رأينا فرقًا أخرى تتبناها بالفعل للمساعدة في توجيه تدفق التيارات الهوائيّة في اتجاه مرغوب فيه أكثر.

سمح فصل عارضة الاصطدام الجانبية العلوية عن هيكل السيارة الجانبي للفريق بالتفكير بشكل جذري في حجم وشكل وتموضع المكونات الداخلية ومداخل التبريد بالإضافة إلى هيكل السيارة في تلك المنطقة الذي يتقلص بإحكام.

وعند النظر للقسم الجانبي من السيارة فأنه بات بالفعل خلف هيكل الاصطدام الجانبي مما يمنح الفريق المساحة لتضمين بعض الزعانف التي ستساعد في توجيه التدفقات الهوائيّة نزولاً (الأسهم الحمراء). تم تدوير هذا الجزء بزاوية 90 درجة مع فتحة طويلة ونحيفة تسمح بتقليل العرض الإجمالي للقسم الجانبي.

Ferrari F1-89 (640) 1989 comparison with McLaren MP4/5
Brabham BT42 1973 detailed overview

يذكرنا هذا التصميم بسيارة فيراري 640 والتي تميّزت أيضًا بمدخل تبريد ضيق وطويل جدًا بالأخص عند مقارنته بالعديد من التصاميم الأخرى في ذلك الوقت.

 وبينما يلتف القسم الجانبي إلى الخلف تظهر كذلك بعض التشابهات للتصميم المثلث الذي شوهد على سيارة برابهام "بي تي 42". يقدم هذا الحل لمرسيدس ميزة إضافية كونها قادرة على أن تكون أكثر إبداعًا في هندسة سطح السيارة مما يخلق نوعًا من تصميم قالب الهلام حيث يتناقص القسم الجانبي نحو الأرضيّة.

يشبه هذا الحل التصميمي إلى حد كبير ما قدمه فريق ويليامز الذي أثار إعجابنا بالفعل عندما تم الكشف عنه حيث يتناقص الجزء العلوي من الهيكل تدريجيًا إلى أسفل وإلى الداخل أيضًا على الرغم من أن المدخل يبدو وكأنه يستخدم للهدف ذاته.

نقلت مرسيدس وعلى غرار ويليامز بعضًا من مكونات التبريد إلى الخط المركزي للسيارة مع اتساع الجسم بشكل كبير خلف نظام الطوق، والهدف من ذلك ليس فقط لاستيعاب المشعات والمبردات الموضبة داخل وحدة الطاقة وحولها ولكن أيضًا لتوفير مسار محدد لتدفق التيارات الهوائيّة فوق الأرضيّة باتجاه خلفيّة السيارة.

Toro Rosso STR10 radioator airbox detail
McLaren MP4/30 intercooler detail

 

إنّ هذا الانتقال إلى حزمة تبريد أكثر تموضعًا على الخط المركزي للسيارة ليس بالأمر الجديد على ساحة البطولة حيث كانت الفرق تدفع بهذا الاتجاه في السنوات الماضية.

كانت تورو روسو ومكلارين في طليعة الفرق التي اتبعت هذا النهج في العام 2015 على سياراتها "اس تي ار 10" و "ام بي 4-30" أما في الآونة الأخيرة تبنت ألبين وريد بُل مكونات تبريد مماثلة تم توضيبها على شكل السرج.

قررت مرسيدس أيضًا اعتماد لوحتين منفصلتين للتبريد وذلك للمساعدة في تبريد مكونات وحدة الطاقة لا سيما في الأجواء الحارة. الأولى تم وضعها في مقدمة الأقسام الجانبية والثانية فوق غطاء المحرك.

يسمح هذا الأمر للفريق بتشغيل مخرج تبريد خلفي ضئيل للغاية واتخاذ قرار بشأن ترتيب الفتحات بناءً على طبيعة الحلبات ومتطلبات التبريد.

سيارة مرسيدس دبليو13

سيارة مرسيدس دبليو13

تصوير: جورجيو بيولا

تحديثات مرسيدس الأخرى

 في حين أن الأقسام الجانبية وغطاء المحرك يحتلان المقدمة في الحديث عن تصميم مرسيدس الثوري هناك بعض التغييرات الأخرى الواضحة على السيارة مع تعديلات مهمة على الجناح الأمامي والأرضيّة أيضًا.

تم إجراء بعض التغييرات الطفيفة في الجزء العلوي من الجناح الأمامي مع تغيير شكل الحافة الخلفية من أجل تغيير مسار التدفق الهوائي عبر الوجه الأمامي للإطار (السهم الأحمر).

 قام الفريق كذلك بتغيير تحميل الجناح في القسم المركزي حيث تم استبدال الرفرفات المستخدمة في برشلونة بأخرى منحنية أكثر.

Mercedes W13 front wing comparison

Mercedes W13 front wing comparison

Photo by: Giorgio Piola

وفيما يتعلق بالأرضيّة هناك العديد من التغييرات التي قامت بها مرسيدس مع تعديل مرئي تم إجراؤه على اتجاه وشكل الحافة الخارجية ولكن تم أيضًا تجاهل القسم المموج في مقدمة الأرضيّة الذي تم استخدامه أثناء التجارب الأولى.

لا تزال هناك بعض الحيل الهندسية التي تعتمدها مرسيدس من خلال استخدام حافة الأرضيّة لجذب التدفقات الهوائيّة في تلك المنطقة. ومن المحتمل كذلك أن نرى الفريق يضع الجناح المخصص لحافة الأرضيّة المسموح به في القوانين الجديدة.

أضاف الفريق في الجزء الخلفي من الأرضيّة دعامة معدنية أكثر قوة في محاولة لمنعها من الانحناء نحو المسار مع زيادة الأحمال وللحد أيضًا من ظاهرة الارتدادات التي كانت سائدة عند جميع الفرق في برشلونة.

تحاول الفرق جميعها الحد من الارتدادات وآثارها السلبية على السائقين والسيارات كما تبحث الفيا أيضًا عن إمكانية إعداد بند قانوني وفرض مكونات إلزامية على الفرق لمساعدتها في الحد من هذه الظاهرة.

اقرأ أيضاً:
Lewis Hamilton, Mercedes W13
Lewis Hamilton, Mercedes W13
1/2

الصورة من قبل: زاك موجر/ صور لات

Mercedes W13 side detail
Mercedes W13 side detail
2/2

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

المشاركات
التعليقات
براندل: ألونسو لا يزال جيّدًا بما فيه الكفاية للفوز بلقب الفورمولا واحد
المقال السابق

براندل: ألونسو لا يزال جيّدًا بما فيه الكفاية للفوز بلقب الفورمولا واحد

المقال التالي

مواعيد عرض جائزة البحرين الكبرى 2022

مواعيد عرض جائزة البحرين الكبرى 2022