تحليل: هل يمتلك لانس سترول الوافد الجديد إلى الفورمولا واحد المستوى المطلوب؟

مع تأكيد ويليامز ضمّ لانس سترول إلى صفوفها في 2017، يبقى السؤال الكبير ما إذا كانت مغامرة الفريق باستقدام الكنديّ مباشرة من الفورمولا 3 ستعطي النتائج المطلوبة. نلقي في هذا التحليل الضوء على مسيرة سترول المهنية ونقيّم فرصه في البطولة.

تحليل: هل يمتلك لانس سترول الوافد الجديد إلى الفورمولا واحد المستوى المطلوب؟
لانس سترول ، بريما باورتيم دالارا اف312 مرسيدس-بنز
لانس سترول ، بريما باورتيم دالارا اف312 مرسيدس-بنز
إعلان لانس سترول كسائق تطويري لويليامز
لانس سترول، سائق التطوير في ويليامز
نيك كاسيدي، بريما ولانس سترول، بريما
لانس سترول، بريما
لانس سترول، بريما؛ ماكسيميليان غونتر، بريما؛ بين بارنيكوت، هايتيك جي بي
لانس سترول، بريما
لانس سترول، بريما
لانس سترول، بريما
المنصة: لانس سترول، بريما
لانس سترول، بريما ووالده
لانس سترول، ويليامز
فالتيري بوتاس، ويليامز
فالتيري بوتاس، ويليامز
لانس سترول، ويليامز
فالتيري بوتاس، ويليامز
لانس سترول، ويليامز وفالتيري بوتاس، ويليامز وكلير ويليامز، نائبة رئيس فريق ويليامز
فالتيري بوتاس ولانس سترول، ويليامز
لانس سترول، ويليامز وفالتيري بوتاس، ويليامز

يبدو أنّ انضمام سترول للقيادة ضمن صفوف فريق كبير في الفورمولا واحد لموسم 2017 المقبل قد أثار العديد من النقاشات داخل وخارج الرياضة في الوقت الراهن، على الرغم أنّه من غير المفاجئ تناقل عبارات تصف الكندي بصاحب الـ "18 عاماً" و"والده الثريّ".

عادة ما لا يكون سائقو الفورمولا واحد اليفعان مشهورين قبل توقيع عقدهم الأول للمنافسة في البطولة – كما أنّ سترول لم يحظَ بالفعل بتلك الشهرة الكبيرة، إذ لم يشارك في أيّ من السباقات المصاحبة للفورمولا واحد، ولم يظهر في أية حصة تجارب حرة كذلك.

لكنّ الجمهور سرعان ما سيتعرف عليه بشكل وافٍ، خلال الفترة الزمنية التي تفصله عن أول حصة تجارب في ملبورن، كما أنّ أغلب الآراء حياله ستبنى غالباً على توقعاتٍ وتكهّنات من أدائه السابق في الفئات الأخرى – سواء أكانت تلك الآراء حيال الفورمولا واحد، ويليامز، الثروة أو حتى الشهرة والعمر.

مقابل كلّ شخص متحمّس لرؤية أحد أعرق الفرق وأغناها تاريخاً في الفورمولا واحد يوقّع مع سائق يافع بعمر 18 عاماً، هناك على الأغلب شخص آخر مستاء من مثل تلك الصفقة – ولا يستطيع سترول أو مسيرته المهنية تغيير ذلك. لكنه بالمقابل، يمتلك فرصة جيدة للمحاولة.

المرحلة التالية

لقد مرت مواسم ثلاثة منذ أن ارتقى سترول ليظهر على ساحة سباقات المقعد الأحادي كسائق ناشئ، قادماً من منافسات الكارتينغ كسائق ناشئ مع فيراري.

قضى الموسم الأول منها كمرحلة تعليمية ضمن منافسات الفورمولا 4، وهو الموسم الافتتاحي الذي شهد سيطرة سترول. أما الموسمان التاليان أكملهما في الفورمولا 3، حيث نجح سترول في إحراز لقب الفورمولا الأوروبية من محاولته الثانية في وقت سابق من هذا العام.

أثناء ذلك، شارك الكنديّ في سلسلة سباقات تويوتا في نيوزيلندا – وهي سلسلة تمهّد للمنافسة في الفورمولا 3 – إذ استطاع إحراز اللقب فيها.

لذا، خاض سترول ثلاث سنوات مليئة بالمنافسة، رغم أنها لا تعتبر إنجازاً كبيراً على مقياس الاستعدادات لسباقات المقعد الأحادي. لهذا السبب توقّع الكثيرون أن ينتقل الكنديّ إلى منافسات "جي بي 2" بعد إحراز لقب الفورمولا 3، إذ تعتبر السلسلة التي تغذّي الفورمولا واحد بالسائقين اليفعان.

لعلّ من أول الأسماء التي تخطر على البال: إستيبان أوكون، الذي أكمل أربعة مواسم؛ كارلوس ساينز الذي أمضى خمسة؛ جوليون بالمر الذي احتاج تسعة مواسم مع آخر كتجربة. حتى سائق مكلارين الذي تلقى الكثير من الثناء مؤخراً ستوفيل فاندورن: سيمضي ست سنوات خلف المقود قبل أن ينتقل للمنافسة بشكل كامل في الفورمولا واحد.

لكن، جميع هؤلاء ليسوا قدوة أمام سترول، الذي صرّح شخصياً أنه يرى في ماكس فيرشتابن "النموذج الأمثل" للطريق الذي يرغب باتباعه وصولاً إلى المستويات العليا.

أكمل الهولنديّ الشابّ موسماً واحداً في الفورمولا 3 قبل أن ينتقل مباشرة إلى الفورمولا واحد. وسواء كرهناه أو أحببناه، فلا أحد تقريباً يجادل في إمكانيات فيرشتابن وسرعته. وهذا ما سيغيّر من المفاهيم ويغيّر القوالب المتبعة في اختيار السائقين الناشئين.

فيرشتابن بالطبع، موهبة متميزة، الإنجازات التي حققها في الفورمولا 3 مذهلة. لكن، وبالمقارنة معه، فإنّ سترول يمتلك قدراً جيداً من الخبرة – وربما ستصبح المواسم الثلاثة التي أمضاها الكنديّ في الفورمولا 3 هي المعيار الجديد لتحضيرات السائقين قبل دخول البطولة.

وهذا لا يعني أنّ سترول نفسه لم يحرز إنجازات جيدة للغاية في الفورمولا 3.

المسيرة المهنية

أداء سترول كان جيداً جداً في الفورمولا 4، لكنها كانت مستوى جديداً بالنسبة له، حيث لم يتمكن أقرب منافسيه – براندون مايسانو زميله في الفريق وناشئ فيراري السابق – من تسجيل النقاط ضمن الفئة الأساسية.

وكذلك الأمر، كان أداؤه في سلسلة سباقات تويوتا جيداً للغاية، حيث تفوق على مايسانو كذلك من بين عدة منافسين، مثل سانتينو فيروتشي ناشئ هاس – في سلسلة تمّ تصميمها على نظام نقاط ذكيّ وليس فقط على الفوز بالسباقات.

خلال موسمه الأول في الفورمولا 3، أنهى سترول خامساً – لكنه خطف الأضواء للأسباب الخاطئة، بعد سلسلة من الحوادث في منتصف الموسم.

ولكن، في موسم 2016، وصل الكنديّ إلى مستوى جديد حيث سرق الأضواء مجدداً للأسباب الصحيحة هذه المرة.

مواسم الفورمولا 3 الأوروبية

العام السائق الفريق الانتصارات أقطاب الانطلاق منصات التتويج الخبرات السابقة
2013  رافاييلي مارشيلو بريما 13/30 12/30 19/30

فورمولا أبارث (2010)

فورمولا 3 الإيطالية (2011)

فورمولا 3 الأوروبية (2012)

2014  إستيبان أوكون بريما 9/33 15/33 21/33 فورمولا رينو (2012-2013)
2015  فيليكس روزنكفيست بريما 13/33 17/33 24/33

فورمولا رينو (2007-2009)
فورمولا 3 الألمانية (2010)

فورمولا 3 الأوروبية (2011-2014)

2016  لانس سترول بريما 14/30 14/30 20/30

فورمولا 4 الإيطالية (2014)

فورمولا 3 الأوربية (2015)

الإنجازات التي حققها سترول في الفورمولا 3 مثيرة جداً للإعجاب، بالرغم من وجود بعض المسائل الجانبية التي لا بدّ من ذكرها.

على سبيل المثال، فقد فاز بلقب البطولة مع فريق "بريما"، والذي ساعده على نيل لقب الفورمولا 4 الإيطالية، كما أنّ الفريق يحرز إنجازات جيدة للغاية في "جي بي 2" بعد الاستثمار الكبير من قبل والده لورنس.

كما أنّ مستوى المنافسة في الفورمولا 3 الأوروبية ربما ليس مماثلاً للمستوى الذي كان أيام أوكون – على سبيل المثال – حين خسر الفرنسيّ الانتصارات لصالح فيرشتابن ونجم بطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي أم" توم بلومكفيست.

لكن "المستوى غير المماثل" لا يعني بالضرورة أنه "سيء"، إذ يتواجد الكثير من السائقين الموهوبين في الفورمولا 3 هذا الموسم.

لعلّ من بينهم زملاء سترول الثلاثة في فريق "بريما" – لكنّ الكنديّ كان الأكثر تميزاً بينهم، سباقاً تلو الآخر، وأسبوعاً تلو الآخر، ينهي بمراكز أفضل إجمالاً منهم.

إضافة إلى ذلك، فقد لقي أداء سترول الثناء من قبل أسماء كبيرة في الفورمولا واحد. حيث صرّح توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ شهرة والد سترول كرجل أعمال قد أثرت على سمعة سترول بشكل ما، بينما أشار شيب غاناسي مدير الفريق الأسطوري أنه يعتبر الكندي "الصفقة الحقيقية" بعد أن التقاه على هامش سباق دايتونا 24 ساعة.

المشوار الطويل بانتظاره

هل هو جاهز لخوض منافسات الفورمولا واحد؟ حسناً، ربما لن نعلم قبل ملبورن – كما كنا غير متأكدين من مستوى جنسن باتون سابقاً عام 2000 – لكنّ طاقم ويليامز يمتلكون فكرة أفضل حيال قدرات ومستوى سترول حالياً، ويبدو أنهم يراهنون على قدرته وموهبته.

بالتأكيد، لن يكون مشواره سهلاً. وبينما خاض فيرشتابن موسمه الأول إلى جانب زميله الناشئ ساينز – وهو سائق سريع للغاية لكنه كان ناشئاً – فإنّ سترول سيقود إلى جانب فالتيري بوتاس، وهو سائق - يعتبر من وجهة نظر الكثيرين – لم ينلْ حقه من الشهرة التي يستحقها سواء داخل الرياضة أم بين الجمهور على الرغم من أنه أسس نفسه بسرعة كبيرة كخيار واضح وقائد فريق في ويليامز.

بالتأكيد، على سترول ألا يتوقع هزيمة بوتاس منذ البداية، لكن عليه البقاء قريباً منه. الفارق الكبير خلف زميلك ليس أمراً جيداً في الفورمولا واحد، وعلى سترول أن يثبت خطأ من يرى أنه ما زال غرّاً لخوض المنافسة بين الأسماء الكبيرة.

مهما كانت النتائج في المستقبل، فلا شكّ أنّ الكنديّ يخوض مغامرة نوعاً ما بالانتقال للقيادة ضمن صفوف أحد الفرق الخمسة الكبار.

لكنّ الفورمولا واحد لا تكشف عن جاذبيتها إلا في التحديات التي تخوضها الفرق أو السائقون، هل اتخذ فريق ويليامز – وسترول نفسه - القرار الصحيح؟ سيكون هذا أكبر الأسئلة وأكثرها إثارة للاهتمام في الموسم المقبل.

المشاركات
التعليقات
عمود ماسا: التجهّز لسباق البرازيل العاطفي
المقال السابق

عمود ماسا: التجهّز لسباق البرازيل العاطفي

المقال التالي

صفقة سترول قد تُساعد على تأمين مستقبل جائزة كندا الكُبرى ضمن روزنامة البطولة

صفقة سترول قد تُساعد على تأمين مستقبل جائزة كندا الكُبرى ضمن روزنامة البطولة
تحميل التعليقات