موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: ما الذي تعلّمناه حيال سيارات الفورمولا واحد لموسم 2022 في تجارب برشلونة

قدّمت أيّام التجارب الشتويّة الثلاث الأولى في برشلونة لفرق الفورمولا واحد وسائقيها اللمحة الفعليّة الأولى لما سيكون عليه سلوك سيارات 2022 على المسار.

تحليل: ما الذي تعلّمناه حيال سيارات الفورمولا واحد لموسم 2022 في تجارب برشلونة

كانت حصّة مدهشة، ليس فقط بسبب بروز ظاهرة الارتدادات غير المتوقّعة، وهي ظاهرة لم تنتظرها الفرق بالرغم من أعمال المحاكاة المعقّدة التي أجرتها.

كانت تلك المشكلة الموضوع الأبرز للنقاشات طوال الأسبوع، ومن المرجّح أن تبقى كذلك بتوجّه الفورمولا واحد إلى الموسم الجديد.

وسنُسلّط الضوء هنا على بعض الدروس التي تعلّمناها حول الجيل الجديد من السيارات.

هل قيادة سيارات 2022 ممتعة؟

فرناندو ألونسو، ألبين

فرناندو ألونسو، ألبين

تصوير: إريك جونيوس

لم يكن السائقون متأكّدين من ممّا يُمكن توقّعه قبل اختبار السيارات الجديدة وإطارات الـ 18 إنشًا النهائيّة في برشلونة، إلى جانب ازدياد الوزن الأدنى للسيارات وهو ما مثّل مصدر قلقٍ على وجه الخصوص.

لكن حال تعوّدهم عليها فقد قدّموا ردود فعلٍ إيجابيّة حول شعورهم بها على المسار. كما أنّهم تمتّعوا بتحدّي اختبار شيء مختلف، وبالتالي كان عليهم تعديل مقاربتهم داخل قمرة القيادة بالتوازي مع مساعدة المهندسين على تحسين الحزم الجديدة.

"عليّ القول بأنّ هذه السيارات ممتعة" قال بيير غاسلي، وأضاف: "شعرت بأنّني محظوظٌ العام الماضي لاختبارنا السيارات الأسرع في تاريخ الفورمولا واحد، ومن الواضح أنّ قيادتها كانت ممتعة".

وأكمل: "أعتقد بأنّ نقطة انطلاقنا على صعيد الأداء ليست بعيدة جدًا عن العام الماضي، لذا بالنظر إلى جميع التطويرات التي سنراها في بداية الموسم والأشهر المقبل، فأعتقد بأنّنا سنكون في مستوى أداء مشابه للغاية".

من جانبه قال سيباستيان فيتيل بطل العالم أربع مرّات: "دائمًا ما تكون قيادة السيارات ممتعة. أذكر الأيّام التي كانت فيها السيارات أخفّ بكثير. هذا هو الجانب السلبي الوحيد، أعني الوزن، أعتقد بأنّ هذه السيارات ثقيلة للغاية".

كانت مسألة الوزن مطروحة تقريبًا في جميع أجوبة السائقين.

"أعتقد بأنّه مع هكذا سيارات ثقيلة وبارتكازيّة أقلّ مع القوانين الجديدة، فربّما كنت أتوقّع سيارة أسوأ قليلًا، أو صعبة القيادة أكثر" قال دانيال ريكاردو، وأضاف: "لكنّني شعرت بأنّها متوازنة حتّى الآن".

أمّا شارل لوكلير سائق فيراري فقد قال: "ما عدا الوزن فقد استمتعت بالتجارب الشتويّة في الحقيقة. السيارة جديدة بالكامل، لذا عليك تغيير أسلوب قيادتك، ومن المثير للاهتمام بالنسبة إلينا كسائقين أن نجرّب أشياء مختلفة".

كيف يُقارن الأداء على مدار اللفّة مع العام الماضي؟

سيرجيو بيريز، ريد بُل ريسينغ

سيرجيو بيريز، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور موتورسبورت

كان من الواضح منذ بداية التجارب أنّ سيارات 2022 أسرع من المتوقّع عند تشكيل القوانين للمرّة الأولى.

لكن من المستحيل في الوقت الحاضر تحديد مدى قربها من أزمنة سيارات العام الماضي كون لا أحد أظهر قدراته الحقيقيّة في تجارب برشلونة، لذا ستتّضح الصورة أكثر في البحرين.

إذًا من أين تأتي أغلب الوتيرة؟ أشاد جميع السائقين بأداء سياراتهم على المنعطفات عالية السرعة، حيث توفّر المؤثّرات الأرضيّة الأداء الأقصى هناك. ومثلما أظهرت المحاكاة، فإنّ الوزن الإضافيّ جعل السيارات أقلّ حركة في المنعطفات البطيئة.

وقال جورج راسل سائق مرسيدس: "أعتقد بأنّنا شاهدنا كلّ فريق أسرع بكثير من الثواني الأربع التي كان من المتوقّع أن تُمثّل الفارق بين سيارات العام الماضي وهذه السيارات".

وأضاف: "لكنّ الأداء على المنعطفات عالية السرعة مكافئ لما كنّا نُشاهد العام الماضي. إنّه مثيرٌ للإعجاب".

كان إعجاب السائقين واستمتاعهم بالمنعطفات السريعة مشهدًا متكرّرًا.

إذ قال كارلوس ساينز الإبن سائق فيراري: "من الواضح أنّ المنعطفات عالية السرعة رائعة جدًا. ذلك لأنّك تبقى ملتصقًا بالمسار وتولّد السيارة الارتكازيّة وتشعر بارتكازيّة ثابتة، من الرائع قيادتها هكذا".

هل ستكون سيارات 2022 أفضل على صعيد التجاوزات؟

غوانيو جو، ألفا روميو وفرناندو ألونسو، ألبين

غوانيو جو، ألفا روميو وفرناندو ألونسو، ألبين

تصوير: صور موتورسبورت

جاء الإجماع من قبل السائقين الذين تمكّنوا من السير خلف منافسيهم في برشلونة بأنّ ذلك أسهل الآن من السابق، وهو ما كان هدفًا رئيسيًا وراء قوانين 2022.

سيظهر الاختبار الحقيقيّ في ظروف السباق عندما تتواجد العديد من السيارات في خطٍ واحدٍ ويدخل نظام "دي آر اس" المعادلة، لكنّ المؤشّرات الأولى إيجابيّة.

وقال ماكس فيرشتابن حامل اللقب: "تبعت بعض السيارات، ويبدو أنّه من الأسهل قليلًا البقاء خلفها".

وأضاف: "على الأقل لا تواجه ذلك الفقدان الغريب للارتكازيّة وتواجه فجأة ضعف استجاب للانعطاف أو انزلاقًا مفرطًا".

وأكمل: "بالطبع لا أتوقّع أن يختفي كلّ ذلك بالكامل وأن تتمكّن من الالتصاق بالسيارة الأخرى بالنظر إلى سرعات سيارات الفورمولا واحد هذه، لكن يبدو الوضع تحت السيطرة أكثر".

في المقابل قدّم لوكلير ملاحظة مثيرة للاهتمام، حيث مع اقترابه أكثر من السيارة التي أمامه فإنّ القدرة على الاتّباع تراجعت قليلًا قبل أن تتحسّن مجدّدًا مع تواجده مباشرة خلف السيارة الأخرى.

وقال أصيل موناكو: " ذلك مثيرٌ للاهتمام. لأنّني سأقول بأنّه عندما يكون الفارق بين ثلاث ثوانٍ إلى ثانيتين فإنّ بوسعك اتّباع السيارة الأخرى عن قربٍ أكثر".

وأضاف: "ومن ثمّ بين ثانية ونصف ثانية فإنّني سأقول بأنذ الشعور مشابهٌ لما كان لدينا في الماضي".

وأكمل: "ومن ثمّ بين نصف ثانية والاقتراب بشدّة فإنّ ذلك أفضل بكثير من العام الماضي. ذلك رائع ومثير. عليّ القيام بالمزيد من اللفّات خلف سيارة أخرى، لكن يبدو الوضع جيّدًا في الوقت الحاضر".

لكنّ راسل أشار إلى أنّ السيارات الجديدة لا توفّر عامل سحبٍ قويٍ مثل سابقاتها، مُلمحًا إلى أنّ ذلك قد لا يُسهّل التجاوز في النهاية.

وقال البريطاني: "تحسّن اتّباع السيارات الأخرى. لكنّ تأثير عامل السحب تقلّص بشكلٍ كبير على ما أعتقد".

وأكمل: "من الواضح أنّك تحتاج لفارقٍ في نهاية الخطّ المستقيم لتكون قادرًا على التجاوز لأنّه لا يُمكنك التجاوز إلّا في نهاية الخطّ المستقيم بالدخول إلى المنعطف".

وأردف: "أعتقد بأنّ بوسعنا اتّباع السيارات الأخرى على مقربة أكثر، لكن بناءً على ما رأيناه فإنّ عامل السحب أقلّ فعاليّة بالتأكيد. لذا لننتظر ونرى".

ثمّ تابع: "تواجدت خلف لاندو، وكنت على بُعد سيارة أو سيارتين خلفه، ولم أتمكّن من اللحاق به على الخطوط المستقيمة. لذا يُعدّ ذلك مثيرًا للقلق بعض الشيء.

هل تبلورت مخاوف مستويات الرؤية؟

لاندو نوريس، مكلارين

لاندو نوريس، مكلارين

تصوير: صور موتورسبورت

مع اقتراب نهاية الموسم الماضي، أشار السائقون الذين اختبروا سيارات 2022 في أجهزة المحاكاة إلى أنّ مستويات الرؤية تقلّصت بسبب الإطارات الأماميّة الأعلى ومحرّفات الهواء الانسيابيّة فوقها.

وبالفعل تجسّدت تلك المخاوف على أرض الواقع حالما بدأت السيارات الفعليّة بالتوجّه إلى المسار خلال أيّام التصوير الترويجيّ قبيل تجارب برشلونة.

شعر السائقون بشكلٍ عام بأنّهم سيتعوّدون على ذلك، لكنّهم حذّروا في ذات الوقت من صعوبة تموضع السيارات بدقّة على الحلبات المؤقّتة الأكثر ضيقًا.

وقال فيرشتابن: "هذه الإطارات أكبر، لذا فإنّ مستويات الرؤية مختلفة بعض الشيء. أعتقد بأنّها ليست مشكلة كبيرة على حلبة مثل هذه. لكن عندما تتوجّه إلى حلبات الشوارع فإنّ الوضع سيكون أكثر صعوبة".

في الأثناء قدّم ريكاردو تعليقًا مثيرًا للاهتمام عندما قال بأنّ موقع السيارات المنخفض أكثر هذا العام، من دون الانحناء الأمامي الذي شاهدناه في الماضي، قد أثّر على خطوط رؤية السائق.

وقال الأسترالي: "الرؤية أصعب قليلًا. جميع السيارات مربّعة أكثر هذا العام، أو مسطّحة أكثر. لذا يرفع ذلك أنف السيارة قليلًا".

وأكمل: "يُغيّر ذلك خطّ رؤيتنا، ونرى قدرًا أقلّ حولنا ببساطة. سنتعوّد على ذلك، لكنّ الأمر ليس جيّدًا في الوقت الحاضر".

هل الارتدادات ستكون مشكلة متواصلة في الموسم بأكمله؟

شارل لوكلير، فيراري

شارل لوكلير، فيراري

تصوير: إريك جونيوس

عانت جميع الفرق بمستويات متفاوتة من ظاهرة الارتدادات على السرعات العالية على الخطّ المستقيم الرئيسي.

لذا أمضت الفرق أغلب الأيّام الثلاثة في البحث عن طرقٍ للتحكّم في تلك الظاهرة من خلال تعديل ارتفاع السيارة عن سطح المسار أو تعديلات انسيابيّة.

وبدا أنّ هناك إجماعًا في أوساط المهندسين على أنّ تلك الخاصية متجذّرة في المفهوم التصميمي لسيارات 2022.

لذا قد يتطلّب الأمر بعض الوقت للسيطرة بشكلٍ كامل على تلك المشكلة بالتوازي مع عد التضحية بالأداء العام للسيارة، وذلك على سبيل المثال عبر فرض تشغيل السيارات بارتفاعٍ أعلى من المحبّذ والذي تمّ تصميم السيارات وفقه لتُقدّم أقصى أداء لها.

لن تكون السيطرة على الارتدادات على حلبات مختلفة بخصائص مختلفة عمليّة سهلة بالضرورة، وحقيقة عدم توقّع الفرق لتلك الظاهرة بعد أشهر مطوّلة من اختبارات نفق الهواء والعمل بأنظمة الموائع الحسابيّة يُشير على أنّ أمامها الكثير من العمل لنمذجة المشكلة بنجاح ومن ثمّ معالجتها.

وقال يان مونشو المدير التقني لفريق ألفا روميو: "تفاجأنا بعض الشيء، أعتقد بأنّ ذلك ينطبق على جميع الفرق أو أغلبها".

وأضاف: "أشتبه في أنّنا سنُسيطر على الظاهرة من خلال بعض التعديلات على الأرضيّة بالأساس والتي ستسمح لنا بالاقتراب أكثر من أدائنا الأفضل".

وأكمل: "لكن بناءً على الوضع الحالي للقوانين، فسأشتبه كذلك في أنّه سيكون عليه إعداد السيارات أعلى قليلًا ممّا أردنا في البداية. سيتمحور السؤال حينها حول قدر الزيادة، هل ستكون بين 3 و5 ملم، أم أنّها 20 ملم؟ آمل أن يكون ذلك الرقم 5، لأنّ إعادة العمل على السيارة حينها ستكون أقلّ".

من جانبه أشار جايمس كير المدير التقنيّ لفريق مكلارين أنّ الأمر سيتطلّب بضعة سباقات قبل أن تفهم الفرق المشكلة بالكامل.

وقال البريطاني: "أنا متأكّدٌ من أنّ الجميع سيُسيطر على المشكلة. إنّها موضوع الساعة الآن لأنّ المشكلة واضحة للغاية، لكنّ الحلول ستتراوح في النهاية بين الإعدادات والتطويرات الانسيابيّة الي ستكتشف من خلال كيفيّة إدارة المشكلة. لا أتوقّع أن تكون هذه نقطة متناولة بشكلٍ مكثّف بعد السباقات الخمسة أو الستّة الأولى".

ما هي التحديات الهندسيّة؟

سيباستيان فيتيل، أستون مارتن

سيباستيان فيتيل، أستون مارتن

تصوير: صور موتورسبورت

تُواجه فرق الفورمولا واحد العديد من التحديات في ظلّ محاولتها تحسين حزماتها الجديدة واستخراج أقصى أداء من إطارات الـ 18 إنشًا.

ونادرًا ما كانت إطارات بيريللي الجديدة موضوع نقاشٍ في برشلونة، لكنّها ستُصبح كذلك على الأرجح مع توجّه الفورمولا واحد إلى سباقات حارة أكثر وبدء السائقين بالضغط لاكتشاف حدود سياراتهم الجديدة.

كما أنّ ظاهرة الارتدادات قد تكون ساهمت في بعض مشاكل الموثوقيّة لدى الفرق في برشلونة، حيث عانت عدّة سيارات من مشاكل مثل انقسام الأنابيب والتسرّبات، وسيتعيّن على تلك الفرق المعنيّة تدعيم مكوّناتها قبل التوجّه إلى البحرين.

فضلًا عن ذلك فإنّ حقيقة تشغيل السيارات أقرب إلى سطح المسار بالمقارنة مع سابقاتها تخلق المزيد من المخاوف الأخرى، بما فيها خطر اهتراء اللوح السفلي كثيرًا وبالتالي إمكانيّة مواجهة عقوبة، من دون أن ننسى الخطر البديهي لإضرار الحفف الجانبيّة بالأرضيّات.

تحسين ارتفاع السيارة عن سطح المسار على الحلبات المختلفة وفي جميع الظروف سيكونان من بين التحديات الرئيسيّة للفرق، حتّى من دون أخذ مشكلة الارتدادات بالحسبان.

كانت برشلونة بمثابة الخطوة الأولى نحو المجهول بالنسبة للفرق والسائقين. أمّا الآن فيحتاج المشجّعون والفرق للانتظار لاكتشاف ما ستكون عليه الأمور في البحرين.

المشاركات
التعليقات
مكلارين تحضّر برنامج تجارب فورمولا واحد للناشئين على سيارة 2021
المقال السابق

مكلارين تحضّر برنامج تجارب فورمولا واحد للناشئين على سيارة 2021

المقال التالي

كيف أصبحت الارتدادات أعظم مشاكل الفورمولا واحد في 2022

كيف أصبحت الارتدادات أعظم مشاكل الفورمولا واحد في 2022