تحليل: لماذا يرحّب مدراء الفرق التقنيون بدور روس براون؟

تمّ الترحيب بعودة روس براون إلى الفورمولا واحد كمدير رياضيّ من قبل الفرق المشاركة في البطولة – وبشكل خاصّ من قبل المدراء التقنيين.

تحليل: لماذا يرحّب مدراء الفرق التقنيون بدور روس براون؟
بوب بيل، المدير التقني لفريق رينو
أدريان نيوي، المدير التقني لفريق ريد بُل
تشارلي وايتينغ، مدير السباقات
تشايس كاري، رئيس مجلس إدارة مجموعة الفورمولا واحد وبرونو ميشيل
شون براتشز، المدير العام للعمليات التجارية وتشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا
جايمس كي، المدير التقني لفريق تورو روسو
روس براون، المدير العام الرياضي للفورمولا واحد
كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل
كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل
دانيال ريكاردو، ريد بُل
دانيال ريكاردو، ريد بُل
كارلوس ساينز الإبن، تورو روسو
سيرجيو بيريز، فورس انديا
جوليون بالمر، رينو

أوكلت إلى بروان مهمة إيجاد اتجاه أفضل لتسير فيه الرياضة، وهذا يعني أنه سيلعب دوراً محورياً في المساعدة بصياغة قوانين الاتحاد الدولي "فيا" الرياضية والتقنية. وكان قد أوضح بالفعل أنه يرغب بتبسيط الأمور، وأنه لا يهتمّ بالحلول المتطرفة مثل نظام الحد من الجر "دي.آر.إس"، كما أنه يميل إلى جانب المتابعين فيما يرغبون بمشاهدته في البطولة العالمية.

الأهم من ذلك، أنه يرى ضرورة اعتماد استراتيجية واضحة وهو أمر كان غائباً في الماضي. عند النظر إلى تاريخ الرياضة، نجد أنّ القوانين كانت تصاغ كردة فعل على الظروف الآنية، مع بعض الاهتمام بالصورة العامة – لأنّه وببساطة لم تكن تلك وظيفة أيّ شخص.

أحد الأمثلة يتمحور حول الحدود الدنيا للوزن التي أخذت تتصاعد بشكل تدريجيّ عبر المواسم، حيث تتمّ إضافة قليل من هنا وقليل من هناك مع مرور الوقت للسماح بالتغييرات السنوية على الحزمة بأكملها، كما هو الحال مع إطارات 2017 الأكبر. تكمن الفكرة العامة بالحفاظ على الوزن في تخفيض النفقات، لكن هل كان من الممكن بالفعل تحديدها – بقيمتها الأعلى الحالية 728 كلغ – في حال بدأنا كلّ شيء من الصفر؟

مثال آخر يكمن في الطريقة التي تمت بها عودة "زعنفة القرش" والتي أفسدت نوعاً ما من مظهر سيارات 2017. حاول كريستيان هورنر إيقاف ذلك مع نهاية الموسم الماضي، لكن كان الأوان قد فات على تعديل أيّ من القوانين التقنية من دون إجماع كامل الفرق – وكالعادة سيقوم كلّ فريق بالدفاع عن مصالحه الخاصة.

"أعتقد أن تلك جاءت نتيجة لتغييرات القوانين" قال مدير فريق ريد بُل، وأكمل: "ذلك هو النوع من الأمور التي يجب علينا محاولة تفاديها".

مجموعة العمل

من جهته، يعدّ براون مجموعة عمل، تضمّ مهندسي فورمولا واحد، للمساعدة في تخصيص مشاريع العمل. حيث سيكون روس نفسه أو أحد أعضاء فريقه قادراً على المساهمة في مجموعات صياغة القوانين مثل "اجتماعات القوانين التقنية" وهي التي قام تشارلي وايتينغ مع أعضاء "فيا" آخرين من خلالها بصياغة التغييرات المستقبلية للقوانين مع مدراء الفرق التقنيين.

أحد الأشخاص الذي سيكون مسروراً للغاية بتحسين العمل على القوانين الجديدة من الآن فصاعداً، هو أدريان نيوي المدير التقني لدى ريد بُل، زميل براون لفترة قصيرة ضمن صفوف فريق "بيترايس هاس" قبل أن يصبح خصمه الرئيسيّ لسنوات عديدة.

"أعتقد أنّ الكثير من التعديلات على القوانين تصاغ من دون أبحاث كافية ومن دون السؤال عن الحاجة إلى تغييرها في المقام الأول" قال نيوي.

وأكمل: "بالنسبة لي، ما كان جيداً حيال تغييرات القوانين لموسم 2009 يكمن في العمل الجيد الذي تمّ من طرف مجموعة دراسة عملية التجاوز. إذ أعتقد أنها قد ساعدت بالفعل. لم تكن ربما على مستوى النجاح الذي كنا نأمله في البداية، لكنه كان عملاً جيداً نتج عنه مجموعة جيدة من القوانين".

وأضاف: "بالنسبة لي، ما نعاني منه مؤخراً هو أنه لا أحد حقيقة يأخذ نظرة عامة ويقول: أولاً وهو الأمر الأهم: ما الذي نرغب بتحقيقه من مجموعة التعديلات على القوانين؟ حينها وعندما ننجز ذلك، نكمل الخطوة التالية ألا وهي: ما هي مجموعة القوانين التي يجب أن نسنّها لتحقيق ذلك؟".

وتابع: "تنتهي اتفاقية كونكورد مع نهاية 2020، وهذا يبدو للوهلة الأولى وقتاً بعيداً جداً، لكن إن كنا نرغب بسنّ قوانين جديدة للمحرك، حينها فإنّ موسم 2021 لا يبدو بعيداً. أعتقد أنه سيكون من الرائع أن تقوم مجموعة من الأشخاص أو ربما شخص واحد باقتناص تلك الفرصة بشكل جيد، تكوين الآراء ومن ثم الكلام حول ما نرغب بتحقيقه في 2021 وما بعدها. من الواضح أن روس قد تمّ تعيينه من قبل ليبرتي للبدء بالتفكير في ذلك، أعتقد أن هذا أمر جيد".

خطة إيجابية

يتفق زملاء نيوي في الفورمولا واحد مع وجهة نظره بأنّ دور براون في تنظيم العمل سيكون إيجابياً.

حيث قال جايمس كاي مدير فريق تورو روسو: "أعتقد أنّ ما سمعته حتى الآن جيد للغاية"، وأكمل: "لا بدّ لنا من خطة طويلة الأمد للتعامل مع رياضة بهذا التعقيد. من الرائع أن نحظى بشخص بخبرة روس ومكانته للمساعدة في هذه العملية".

من جهته، يرى تيمو غوس من فريق مكلارين أنّ النظام القديم في إعطاء الفرق الدور الأكبر قد أدى عمله – حيث أثبتت قوانين 2017 ذلك – لكنه يتفق في أنّ دور براون سيكون مفيداً.

حيث قال: "نعرف روس منذ فترة بعيدة، لديه خبرة كبيرة للغاية على الصعيد التقني. من المفيد أن نحظى بهذا الدور مع ليبرتي".

وأكمل: "لقد قضيتُ الكثير من الوقت مع «فيا» في تطوير القوانين. لقد لعبنا دوراً هاماً في تطوير تلك القوانين، إلى جانب العديد من الفرق الأخرى، لقد وضعنا جهودنا معاً وعملنا على ذلك".

وتابع: "التغييرات التي أدخلناها هذه المرة جعلت السيارات أسرع، وأكثر عدائية وصعوبة في القيادة. أعتقد أننا نجحنا في مساعينا. وأعتقد أننا نتطلع قدماً لموسم مثير".

واستطرد: "ما تريده ليبرتي ميديا هو النظر إلى ما بعد ذلك للسنوات الثلاث حتى الخمس القادمة، وإلى الاتجاه الذي تسلكه الرياضة، لذا سنحظى بمنافسة محتدمة وسباقات مثيرة".

واستكمل: "من الواضح أنّ روس براون وليبرتي لديهم تصورات حيال مستقبل الرياضة. يتعلق الأمر بإلقاء نظرة طويلة الأمد للتأكد من دوام الرياضة وحماستها، مع السباقات المثيرة. لكن في الوقت عينه، علينا الحفاظ على الفورمولا واحد ضمن مكانتها في قمة رياضة السيارات".

بدوره، يبدو أندي غرين من فورس إنديا مسروراً من رغبة براون الواضحة في جعل الأمور أكثر بساطة، وهي فلسفة ستجعل من متابعة الفورمولا واحد أكثر سهولة بالنسبة للجمهور. كما قد تساعد كذلك الفرق في تخفيض موارد البحث والتطوير للمنافسة على الصف الأول – وهذا بدوره ما سيحسّن من جودة المنافسة.

"لدينا وجهة نظرنا حيال الاتجاه الذي نرغب للرياضة السير فيه على الصعيد التقني" قال غرين.

وأكمل: "إنه يتكلم بنفس الهدف الذي كنا نتكلم عنه، ألا وهو محاولة جعل الأمور أكثر بساطة. لذا فنحن جميعاً مع ذلك. إنني أتطلع قدماً لسماع ما يودّ قوله. لقد ذكر «دي.آر.إس» والحلول المتطرفة التي بحوزتنا، نحن جميعاً مع تبسيط الرياضة".

لطالما كانت القوانين في الماضي تنبع من مصالح الفرق الخاصة، حيث تقوم كل جهة بالدفاع عن أفضليتها التنافسية، بينما تحاول هدم أية محاولة لمساعدة المنافسين.

يتمحور الأمل في خبرات روس ومكانته المتميزة في الفورمولا واحد ليلعب دوراً إيجابياً في وضع الأمور ضمن نصابها الصحيح – وتوجيه الرياضة في الاتجاه الذي يعود بالنفع على الجميع، بمن فيهم الجمهور. إذ تشير التكهنات الأولية إلى قبول الفرق بدوره.

"أعرف روس منذ فترة طويلة، لقد عملت معه بشكل وثيق" قال بوب بيل من رينو، والذي كان يعمل سابقاً لدى مرسيدس.

وأكمل: "أكنّ له احتراماً كبيراً. سيقوم بإعادة المكانة الرفيعة إلى الرياضة، كما أنه وسيط رائع".

واختتم: "أعتقد أنه سيقوم بعمل جيد جداً في تمثيل مالكي الأسهم التجارية مع الفرق و«فيا» الذين سيساعدونه على توحيد الرأي العام حيال ما تحتاجه الرياضة مستقبلاً".

المشاركات
التعليقات
بوتاس: عملية التجاوز ستصبح أفضل على حلبات أخرى
المقال السابق

بوتاس: عملية التجاوز ستصبح أفضل على حلبات أخرى

المقال التالي

مرسيدس تستهدف تقليص وزن سيارتها في الفورمولا واحد

مرسيدس تستهدف تقليص وزن سيارتها في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات