تحليل: لماذا غيّر ريكاردو من نظرته إلى سباقات المحاكاة؟

لطالما أحبّ دانيال ريكاردو ألعاب الفورمولا واحد الإلكترونية الرسمية منذ أول نسخة صدرت على جهاز بلايستيشن عام 1995.

تحليل: لماذا غيّر ريكاردو من نظرته إلى سباقات المحاكاة؟

أسماء السائقين الحقيقية إضافة إلى تعليق موراي والكر الرائع، علاوة على الحلبات المقاربة للواقع (في ذلك الزمن) وكذلك نماذج السيارات، جميعها عوامل ساعدت على ضمان نجاح اللعبة الإلكترونية لتصبح من أشهر السلاسل في تاريخ الألعاب الإلكترونية.

"لقد كانت لعبة مذهلة وقد استمتعت باللعب بها عندما كنت صغيراً" قال الأسترالي مبتسماً.

وبالرغم من أن الرسومات، النماذج وأساليب التحكم قد تطورت بشكل هائل على مر السنين، لكن لعبة الفورمولا واحد الإلكترونية 2021 قد وصلت إلى مستويات جديدة غير مسبوقة.

ومع تطور التقنيات، والمستويات الجديدة من الواقعية التي باتت تقدمها ألعاب المحاكاة، فقد غيّر ريكاردو من رأيه بعض الشيء، إذ كان يراها في الماضي مجرد ألعاب.

حيث شاهد مستوى المنافسة الرفيع والمهارات الكبيرة التي تتطلبها منافسات القمة ضمن هذا المجال، كما شاهد الجيل الأصغر من سائقي الفورمولا واحد أمثال ماكس فيرشتابن ولاندو نوريس، يستفيدون من مهاراتهم خلف الشاشات ويقومون بتطبيقها على أرض الواقع في الفورمولا واحد الحقيقية.

علاوة على تزايد اهتمام البطولة بأجهزة المحاكاة تزامناً مع خفض الأوقات المسموحة لإجراء التجارب خلف مقود سيارة حقيقية، كل تلك عوامل ساهمت في تغيير موقف الأسترالي.

الآن، بات يقيم فكرة شراء جهاز محاكاة للمرة الأولى، حيث يعتقد أن الألعاب الإلكترونية وصلت إلى مستوى يمكنه الاستفادة منها.

فقال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "في البداية، كنت أعتقد أنها مجرد تسلية لقضاء وقت ممتع، لكنني بالتأكيد بتُ أرى فيها أكثر من ذلك".

وأكمل: "بعض المشاركين في سباقات المحاكاة، كانوا قادرين على نقل مهاراتهم إلى أرض الواقع وهذا كان بالنسبة لي نداء صحوة. لقد باتت الألعاب مختلفة كل الاختلاف عن السابق".

وتابع: "لذا في البداية كنت أقول أنها مجرد ألعاب إلكترونية. لكن الآن، بات السؤال حول مدى قدرتي على الاستفادة منها".

اقرأ أيضاً:

ما يطمح ريكاردو الحصول عليه من سباقات المحاكاة هو إبقاء تركيزه مرتفعاً مع التحضير الذهني المناسب لما قد يواجهه في السباقات الفعلية.

فقال: "التحدي الأكبر برأيي أننا جميعنا كسائقي فورمولا واحد، لدينا فرص قليلة كل أسبوع لتجربة أنواع إطارات جديدة أو تسجيل لفة مثالية".

وأكمل: "هناك أحياناً فترات تصل إلى ثلاثة أسابيع بين السباقات، وبعد نهاية الموسم هناك شهران أو ثلاثة. ذلك جنوني بالنظر إلى أنها رياضة تتطلب قدراً هائلاً من الدقة مع جميع تلك التقنيات المتواجدة ضمنها. لهذا السبب فإن مهمتنا تزداد صعوبة نظراً لأننا غير قادرين على القيادة والتمرن كما نريد".

وتابع: "لهذا السبب أنا منفتح على الخيارات الأخرى. لطالما أحببتُ أجهزة المحاكاة للفورمولا واحد، لكن مع الأجهزة المنزلية بوسعك مواصلة تكرار القيادة ولو بشكل افتراضي".

واسترسل: "أعتقد أن ذلك أمر هام حقاً، حتى لو لم نقد نفس السيارة، قد تكون سيارة ’جي تي’ على سبيل المثال، لكن الأمر يتمحور حول تجهيز نفسك لبيئة السباقات بشكل متواصل".

دانيال ريكاردو، مكلارين

دانيال ريكاردو، مكلارين

تصوير: كودماسترز

المقارنة مع السباقات الحقيقية

كسفيرٍ للعبة الفورمولا واحد الإلكترونية الجديدة 2021، حظي ريكاردو بفرصة تجربتها، حيث تكلم مباشرة مع المطوّرين شارحاً آرائه وانطباعاته.

وذلك ما يعني أنه قادر على المقارنة الدقيقة بين السباقات الحقيقية وتلك الافتراضية خلف الشاشة، خاصة وأن اللعبة الجديدة بنسخة 2021 تقدم عالماً جديداً بقوانين فيزيائية محسّنة ورسومات أقرب إلى الواقعية من أي وقت مضى.

لكن ريكاردو أشار إلى أن اللعبة قد نجحت بتقليد المنافسات الفعلية في نواحٍ أخرى غير ظاهرة للعيان.

فقال: "لو عدنا بالزمن إلى الوراء، فإن أموراً مثل الحفف الجانبية والمناطق العشبية كانت مجرّد مسطّحات في اللعبة من دون أي إحساس حقيقي. ولم يكن هناك أي تجاوب مختلف من قبضة التحكم عندما تخرج السيارة عن الحفف الجانبية. وكانت جميع الحلبات تبدو متشابهة ولم تعطِ انطباعاً مقارباً للحقيقة. أما الآن فالوضع بات مختلفاً".

من جهة أخرى، تحسنت فيزيائية اللعبة بشكل كبير على مرّ السنين، وباتت متلائمة وقريبة من الطريقة التي يقوم بها السائقون بدفع سياراتهم لتحسين الأزمنة.

"هناك الكثير من التجاوب الذي تُظهره السيارة خلال الانزلاق مثلاً. يمكنك التحكم فيها بشكل أكبر سواء من الجهة الخلفية أو الأمامية. كما أن مستويات الوقود تؤثر على التماسك" قال ريكاردو.

وتابع: "أعتقد أنه وكذلك في الفورمولا واحد فإنه يمكن تحسين أزمنة اللفات في مخارج المنعطفات. لو ضغطت على الدواسة مبكراً سيكون لديك قوة دفع كبيرة، وبعد ذلك تتراكم المكاسب حتى تنهي اللفة بزمن أفضل".

وأردف: "في ألعاب الفيديو، يمكنك توفير الكثير من الوقت عبر الكبح المتأخر ومن ثم الاستفادة من بعض المساعدات التي تقدمها اللعبة. لكنني أعتقد الآن أنها باتت أكثر واقعية من قبل".

لكن كيف هي المقارنة بين لعبة الفورمولا واحد 2021 وأجهزة المحاكاة الفعلية التي تستعملها الفرق؟

"باتت الفروقات أقل" قال ريكاردو، وأكمل: "هناك أمور مثل شكل المسار، بالمقارنة مع الحقيقة. وفي هذه الناحية فإن أجهزة المحاكاة لدى الفرق مثالية تقريباً لأن الفرق تقوم بكل عمليات القياس على الحلبات وتُدخل جميع المتغيرات من ارتفاعٍ أو مطبات وغيرها ضمن المحاكاة. وقد نجحت لعبة الفورمولا واحد بالتحسن في هذا الجانب كثيراً. أعتقد أنها باتت قريبة جداً، في أغلب الحلبات".

وأردف: "أعتقد أنه وحتى ضمن أمور مثل قفل المكابح، الجرّ وغير ذلك، من الصعب وضع نسبة مئوية لها. لكنني أعتقد أن أجهزة المحاكاة لدى الفرق قريبة من الواقع بنسبة 80 بالمئة، والألعاب السابقة بنسبة 30 بالمئة، لكنها الآن باتت أكثر من 50 بالمئة".

المقارنة بين سباقات المحاكاة والسباقات الحقيقية

بينما غيّر ريكاردو وجهة نظره حيال فوائد سباقات المحاكاة، لكن شخصيات أخرى من عالم سباقات السيارات لا تشاطره نفس الحماسة.

مؤخراً، أثار جايمس غليكنهاوس، منتج الأفلام ومهندس المحركات، جدلاً كبيراً في عالم سباقات المحاكاة، حيث نشر تغريدة له عبر فيها عن معارضته لعالم سباقات المحاكاة الافتراضية.

وبينما شرح غليكنهاوس تعليقاته لاحقاً، مشيراً أنها كانت ضمن إطار الكلام عن منافسيه في عالم السيارات الرياضية مقابل السباقات الافتراضية، لكن كلامه أشعل الجدل حيال جدوى السباقات الافتراضية من عدمها.

 

وحين سُئِل إن كان يتشارك نفس الرأي، اعترف ريكاردو أنه كان بالفعل ينظر إلى سباقات المحاكاة نظرة دونية بعض الشيء. لكن الوضع الآن بات مختلفاً.

فقال: "سأكون صريحاً، في البداية، كان ذلك قريباً من موقفي. حيث كنت أعتبر أن المنافسات الحقيقية هي الأمر الوحيد الذي سأشارك به طوال حياتي".

وتابع: "من الواضح أن ذلك كان نوعاً من الغرور، خاصة وأنك تعلم أن الارتطام بالحائط سيؤلمك على أرض الواقع، بعكس سباقات المحاكاة. لذا أعتقد أن ذلك نتيجة الغرور أو أياً كان".

واسترسل: "لكن الآن، رأينا بعض سائقي سباقات المحاكاة نقلوا مهاراتهم إلى المنافسات الحقيقية، وقد أظهروا لمحات واعدة ومهارات جيدة".

وأكمل: "أعتقد حقاً أن هناك بعض المهارات الحقيقية وجهوداً واضحة خلف ذلك. لذا، أنا وبكل تأكيد أحترم ذلك وبكل صراحة، لقد تفاجأت بمدى مهاراتهم".

لكن هناك عاملاً هاماً يرى ريكاردو أن لعبة الفورمولا واحد الجديدة تقدمه ولا يمكن لأي سباقات محاكاة أخرى تقديمه: إمكانية اللعب بشخصيته.

فقال مبتسماً: "أكاد لا أصدق أحياناً أنني في الفورمولا واحد، وكذلك الأمر أنني شخصيةٌ ضمن اللعبة الإلكترونية الرسمية. أعلم كم هذا رائع، لذا بوسع أي فتىً ضمن أي مكان في العالم أن يلعب اللعبة بشخصية دانيال ريكاردو!".

واختتم: "بالرغم من أن هذا يبدو سخيفاً، لكنه أمر رائع حقاً!".

دانيال ريكاردو، مكلارين

دانيال ريكاردو، مكلارين

تصوير: كودماسترز

المشاركات
التعليقات
ما هي الخطوة التالية لسباق لومان 24 ساعة الافتراضي؟

المقال السابق

ما هي الخطوة التالية لسباق لومان 24 ساعة الافتراضي؟

المقال التالي

إعلان الفرق المشاركة في سلسلة لومان الافتراضية 2021 - 2022

إعلان الفرق المشاركة في سلسلة لومان الافتراضية 2021 - 2022
تحميل التعليقات