موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: لماذا أضرّت قوانين 2021 بمرسيدس أكثر

جاء تأكيد مرسيدس باقتناعها بأنّ المفهوم التصميمي منخفض زاوية الانحناء الأماميّ تضرّر أكثر من بقيّة فرق الفورمولا واحد نتيجة تغييرات قوانين الانسيابيّة لموسم 2021 ليزيد من الاهتمام بالمعركة على اللقب.

تحليل: لماذا أضرّت قوانين 2021 بمرسيدس أكثر

مع تواجد مرسيدس وريد بُل على طرفَي المفهوم التصميمي لزاوية الانحناء الأمامي، فإنّ طريقة تعافي أبطال العالم من هذا الوضع ستكون مثيرة للاهتمام.

وفي حين أنّ مرسيدس تأمل أن تستعيد الارتكازيّة التي خسرتها، فإنّنا سنُسلّط الضوء على سبب تأثّر السيارات ذات زاوية الانحناء الأماميّ المنخفضة أكثر من غيرها.

ما هي زاوية الانحناء الأماميّ؟

زاوية انحناء سيارة فيراري

زاوية انحناء سيارة فيراري "اس.اف1000"

تصوير: جورجيو بيولا

تُستخدم تلك العبارة لوصف انحناء أنف السيارة، وربّما ارتبط ذلك بسيارة ريد بُل كونها انتهجت ذلك الدرب منذ 2009.

كما أنّها سمة تبنّتها جميع الفرق في البطولة كذلك، إذ يعلم الجميع أنّه في حال توافر الظروف المواتية فإنّ السيارة المصمّمة بزاوية انحناء أمامي عالية ستكون قادرة على توليد ارتكازيّة أكثر من الأرضيّة والناشر بالمقارنة مع السيارة الأخرى ذات الزاوية المنخفضة.

يعود ذلك إلى الحجم الأكبر الناشئ بين الواجهة السفليّة للأرضيّة/الناشر وسطح المسار.

أي بعبارة أخرى فإنّ زاوية ريد بُل العالية تزيد من حجم ناشرها بسبب بُعده الإضافيّ عن سطح المسار.

على الجانب الآخر حبّذت مرسيدس فلسفة منخفضة الزاوية بالتوازي مع إطالة قاعدة عجلاتها. يزيد ذلك من مساحة أرضيّتها ليخلق ذلك الحجم في المنطقة التي تسبق الناشر.

لكن لو لم تتمكّن من ختم حافة الأرضيّة فستخسر أيّ ارتكازيّة يتمّ توليدها وستبدأ بمواجهة بعض التأثيرات الجانبيّة غير المرغوب فيها.

وعندما تمّ الإعلان عن قوانين الأرضيّة الجديدة لموسم 2021، فقد اشتبه العديدون في البداية بأنّها ستضرّ السيارات ذات زاوية الانحناء العالية أكثر مثل ريد بُل.

لكن مع عمل الفرق على أرضيّاتها للإيفاء بالتغييرات فقد اتّضح أنّ التركيز الأبرز جاء عبر حظر استخدام الثقوب والشروخ على حافة الأرضيّة، ويبدو أنّ ذلك حرم مرسيدس من القدرة على ختم حافة أرضيّتها بالشكل المناسب.

وكانت تلك الشروخ والثقوب التي دأبت الفرق على اعتمادها وتطويرها في الأعوام الماضية تعمل على ختم الأرضيّة لتُصبح بمثابة تمديد للناشر، ويبدو أنّ خسارة ذلك العامل هو ما أضرّ بمرسيدس أكثر من غيرها.

وفي حين قد يشير البعض إلى أنّ مرسيدس ستكون قادرة على حلّ المشكلة من خلال رفع سيارتها لزيادة منطقة الناشر، فإنّ تصاميم الفورمولا واحد ليست بتلك البساطة.

إذ أنّ المفهوم التصميمي بأكمله لسيارة مرسيدس، وكذلك شكل وتصميم نظام التعليق، مبنيٌ على استخدام زاوية منخفضة. لذا فإنّ رفع الزاوية سيتسبّب في الكثير من المشاكل على سيارة "دبليو12".

تأثير الإطارات

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور موتورسبورت

لكنّ تلك الزاوية ليست الوحيدة التي أظرّت بمرسيدس، كون الوضع تعقّد أكثر نتيجة تغيير الإطارات لموسم 2021.

زوّدت بيريللي الفرق بإطارات مُعدّلة لهذا الموسم من أجل التعامل مع الأحمال العالية بشكلٍ أكثر فعاليّة، لكنّها تسمح للصانع الإيطاليّ بفرض ضغطٍ أدنى أقلّ للهواء داخل الإطارات لهذا الموسم.

ويُعدّ ذلك في غاية الأهميّة كونه لا يعني أنّ على الفرق التركيز على القوانين الجديدة فحسب، بل عليها التعامل مع بنية الإطارات المعدّلة. يزيد ذلك من التحدّي الانسيابيّ بشكلٍ كبير، كون أمام الفرق عاملًا مجهولًا وسط العديد من التغييرات التقنيّة الأخرى.

لكن في حين أنّه من السهل التركيز على سلوك الإطارَين الخلفيين، فإنّ عليك عدم التغافل عن الآخرين الأماميين. إذ أنّ أيّ تغيّر للشكل تحت الحمل سيُولّد اضطرابات مختلفة يجب التعامل معها من أجل استعادة الأداء.

ذلك يعني أنّه لا يتعيّن على الفرق إجراء تغييرات على المكوّنات المتأثّرة مباشرة بتغييرات القوانين فقط، بل عليها مراجعة كافة الأسطح الانسيابيّة للسيارة لإرجاع الروابط الانسيابيّة.

لذا فإنّ مرسيدس تُواجه عاصفة مثاليّة وعليها التعامل مع المصاعب الانسيابيّة في المقدّمة والخلف وحتّى وسط سيارتها.

المشاركات
التعليقات
تيكتوم يبقى ضمن دوره كسائق تطوير مع فريق ويليامز
المقال السابق

تيكتوم يبقى ضمن دوره كسائق تطوير مع فريق ويليامز

المقال التالي

معرض الصور التقني: أبرز تحديثات السيارات في البحرين

معرض الصور التقني: أبرز تحديثات السيارات في البحرين
تحميل التعليقات