موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: كيف يُمكن أن تتسبّب الارتدادات بمعضلة تصفيات في الفورمولا واحد

واجه سائقو الفورمولا واحد مفاجأة سيّئة في التجارب الشتويّة في برشلونة عند برزت مشكلة الارتدادات مع عودة المؤثّرات الأرضيّة. وإلى أن تكتشف الفرق حلولًا دائمة، فإنّها قد تُواجه معضلة كبيرة في التصفيات خلال الجولات الأولى من موسم 2022.

تحليل: كيف يُمكن أن تتسبّب الارتدادات بمعضلة تصفيات في الفورمولا واحد

مثلما شرحنا بعمقٍ الأسبوع الماضي، فإنّ الارتدادات تحدث عندما تلمس السيارات ذات المؤثّرات الأرضيّة سطح المسار على الخطوط المستقيمة، وهو ما يتسبّب في اضطراب عمليّة توليد الارتكازيّة من خلال الأرضيّة. ويتسبّب ذلك في سلسلة من الارتدادات مع دخول السيارة في دورة من الانغماس نحو الأرضيّة، قبل أن تفقد الارتكازيّة مجدّدًا حالما تلمس سطح المسار وترتفع مجدّدًا.

ولا تُعدّ تلك الحركة مزعجة بالنسبة للسائقين فقط، لكن مثلما قال جورج راسل سائق مرسيدس فإنّ هناك "خطرًا حقيقيًا على صعيد السلامة في حال عدم السيطرة على تلك الظاهرة" خلال السباق.

وفي حين أنّ بعض الفرق عانت من تلك المشكلة أكثر من أخرى، إلّا أنّها تبحث جميعها عن حلولٍ للتقليل من تأثيرها في مرحلة أولى قبل القضاء عليها بالكامل.

لكن مع تفاجئ أغلب الفرق بهذه الظاهرة وبروزها بتلك القوّة في برشلونة، إلى جانب الوقت الطويل الضروريّ لإدخال التغييرات التصميميّة الضروريّة، فإنّ الفرق بحاجة للإقدام على بعض التنازلات في السباقات الأولى من الموسم.

شارل لوكلير، فيراري

شارل لوكلير، فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

يتمثّل الحلّ السريع في رفع ارتفاع تشغيل السيارات ببساطة، وبالتالي منع احتكاك الأرضيّة بسطح المسار على الخطوط المستقيمة.

لكنّ الجيل الجديد من السيارات لموسم 2022 صُمّم ليكون معوّلًا بشدّة على المؤثّرات الأرضيّة، ما يعني الحاجة لتشغيلها في أدنى ارتفاعٍ ممكن من أجل ختم الأرضيّة وإنتاج أكبر قدرٍ ممكن من الارتكازيّة.

لذا بزيادة ارتفاع الأرضيّة السيارة ببضع ملمترات فإنّ ذلك قد يتسبّب في خسارة بعدّة أعشارٍ من الثانية على صعيد زمن اللفّة، ما يعني أنّ الفرق ستحتاج لتحديد إن كانت تريد التضحية ببعض الأداء أو المجازفة بمواجهة ارتدادات دراميّة. وفي حين أنّ تلك الظاهرة كانت مقبولة قليلًا في ظروف التجارب وعلى سطح حلبة برشلونة السلس، إلّا أنّ الوضع قد يكون أكثر قساوة على حلبات أخرى عالية السرعة ومليئة بالمطبّات.

كما أنّ المعضلة المتعلّقة بالأداء مقابل راحة القيادة تتعقّد أكثر في التصفايت، كون الفرق اكتشفت أنّ استخدام نظام "دي آر اس" يُقلّل من حدّة المشكلة. ذلك لأنّه عند تفعيله فإنّ الحمل الانسيابيّ على السيارة يتقلّص، لذا لا تنغمس إلى الأسفل بالقدر الذي تكون عليه عندما يكون الجناح مغلقًا.

إذ يتمّ تفعيل نظام "دي آر اس" في جميع المناطق خلال لفّة سريعة في التصفيات، في حين لا يُمكن ذلك خلال السباق إلّا عندما تكون قريبًا من السيارة التي أمامك. ذلك يعني أنّه من الممكن أن يكون هناك جانبٌ مغرٍ في اعتماد إعدادات سريعة في التصفيات مع تفعيل نظام "دي آر اس"، لكنّ ذلك سيتسبّب في مشاكل أكبر على صعيد الارتدادات في سباق الأحد عندما لا يُفتح الجناح كثيرًا.

اقرأ أيضاً:

وفي ظلّ وجود قوانين خطّ الحظائر المغلق التي تحظر إدخال أيّ تغييرات على الإعدادات بين التصفيات والسباق، فإنّ الفرق ستواجه قرارات صعبة نتيجة لذلك.

"سيتعيّن علينا فهم السيارات جيّدًا، لكن عليك الإقدام على الكثير من التضحيات في التصفيات" قال سيرجيو بيريز سائق ريد بُل.

وأضاف: "الجميع سيسعى لخفض السيارة قدر الإمكان، لكنّك تُواجه ظاهرة الارتدادات كذلك. سيكون ذلك مهمًا لأنّه من أجل استخراج أقصى أداء في التصفايت فإنّ عليك الاقتراب من سطح المسار قدر الإمكان. لكن عندما لا يكون نظام دي آر اس مُفعّلًا، فإنّ لدينا مشكلة".

من جانبه قال كارلوس ساينز الإبن، الذي كان فريقه فيراري من بين أكثر الفرق التي عانت من ظاهرة الارتدادات: "يعتمد ذلك على الإعدادات التي تختارها، وكذلك على تفعيل نظام دي آر اس أم لا".

وأكمل: "هذا عالمٌ جديدٌ بالكامل ونحتاج لفهم ذلك، لأنّه يبدو أنّ هذا سيكون الموضوع الشاغل هذا العام".

لاندو نوريس، مكلارين

لاندو نوريس، مكلارين

تصوير: صور موتورسبورت

أمّا ألان بيرمان المدير الرياضيّ لفريق ألبين فيعتقد بأنّه من غير المرجّح أن تسير الفرق عكس طبيعتها وتضحّي بالأداء من أجل حلّ المشكلة.

وفي حين أنّ الحلّ المباشر يبدو مطروحًا على الطاولة، إلّا أنّه "غير مقتنع" بأنّ الفرق ستقوم ببساطة بزيادة ارتفاع سياراتها إلى أن تجد حلًا دائمًا.

وقال في هذا الصدد: "إنّها مشكلة حقيقيّة بالتأكيد، لكنّني أعتقد بأنّنا سنحتاج للسيطرة عليها، وأعتقد بأنّ الفرق ستُسيطر عليها، أنا متأكّدٌ من ذلك".

وأكمل: "لكنّني لست مقتنعًا. عندما يقولون بأنّه بوسعنا إيقافها، لكنّنا سنكون أبطأ بنصف ثانية، فلا أعتقد بأنذ أيّ أحدٍ سيرفع يده ويقول: سنفعل ذلك. سنُجري تعديلات انسيابيّة لإيقاف الارتدادات، لكنّ ذلك سيُكلّفنا بعض الارتكازيّة لفعل ذلك. لن يفعل أيّ أحدٍ ذلك".

وأردف: "أعتقد بأنّ هذه المشكلة باغتت الجميع".

سينصبّ التركيز الآن حول مدى حلّ الفرق لهذه المشكلة في مصانعها قبل التجارب الختاميّة في البحرين الأسبوع المقبل، وإن كانت ستتفاقم أكثر في السباق الأوّل من الموسم.

المشاركات
التعليقات
ساينز: مبالغات مرسيدس حيال أداء فيراري جزء من "الألعاب الذهنية المتوقعة"
المقال السابق

ساينز: مبالغات مرسيدس حيال أداء فيراري جزء من "الألعاب الذهنية المتوقعة"

المقال التالي

ريد بُل تكشف عن تحديث جانب سيارتها في تجارب البحرين

ريد بُل تكشف عن تحديث جانب سيارتها في تجارب البحرين