بيكيه يعتذر بخصوص تعليقاته حول هاميلتون قائلًا أنّه لم تكن لديه أيّ نيّة عنصريّة

أصدر نيلسون بيكيه الأب اعتذارًا عن اللغة التي استخدمها تجاه لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس في الفورمولا واحد، نافيًا في ذات الوقت قوله لذلك بأيّ نيّة عنصريّة.

بيكيه يعتذر بخصوص تعليقاته حول هاميلتون قائلًا أنّه لم تكن لديه أيّ نيّة عنصريّة

طفت تعليقات لبيكيه بطل العالم ثلاث مرّات أدلى بها ضمن حوارٍ العام الماضي بدا فيها أنّه استخدم ألفاظًا عنصريّة تجاه هاميلتون عندما كان يتحدّث عن الحادثة التي جمعته بماكس فيرشتابن في سيلفرستون.

وأدّى ذلك إلى إدانات واسعة في مجتمع الفورمولا واحد، بما فيها إدانات من قبل الفورمولا واحد و"فيا". وأكّدت مصادر إلى موقعنا "موتورسبورت.كوم" الآن أنّ بيكيه لن يُسمح له بالتواجد في بادوك الفورمولا واحد على خلفيّة هذه التعليقات.

أمّا هاميلتون فقد قال بأنّ "الوقت قد حان للتغيير" وتجاوز "العقليات المتحجّرة"، وحصل على دعمٍ كبير من زملائه السائقين وكذلك الفرق الأخرى في البطولة.

اقرأ أيضاً:

وأصدر بيكيه الآن بيانًا أراد فيه "توضيح القصص المنتشرة في وسائل الإعلام حول التعليق الذي أدلى به في حوارٍ العام الماضي"، متناولًا مسألة ترجمة اللفظ الذي استخدمه.

وفي حين أنّ بيكيه اعترف بأنّ ما قاله "لم يُفكّر في عواقبه، ولا يُمكنه الدفاع عنه"، فإنّه قال في ذات الوقت أنّ اللفظ المستخدم "شائعٌ جدًا في اللغة البرتغاليّة البرازيليّة وهو مرادفٌ لكلمة شاب، أو شخص، ولم يكن ينوي مطلقًا الإساءة لأيّ أحد".

وأضاف البيان: "لن أستخدم مطلقًا الكلمة التي تمّ اتّهامي بها في بعض الترجمات".

وأكمل: "أدين بقوّة أيّة اعتبار الكلمة التي استخدمتها تقليلًا من قيمة سائقٍ بسبب لون بشرته".

وأردف: "أعتذر من كلّ قلبي لأيّ شخصٍ تأثّر، بما في ذلك لويس، الذي هو سائقٌ مدهش".

وواصل شرحه بالقول: "لكنّ الترجمة التي تدور حاليًا في بعض وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي ليست صحيحة".

ثمّ تابع: "ليس للعنصريّة أيّ مكانٍ في الفورمولا واحد أو المجتمع، وأنا سعيدٌ بتوضيح رأيي في هذه المسألة".

المشاركات
التعليقات
مواعيد عرض جائزة بريطانيا الكبرى 2022
المقال السابق

مواعيد عرض جائزة بريطانيا الكبرى 2022

المقال التالي

فرق الفورمولا واحد تحصل على مجالٍ إضافي لمعالجة مشاكل موثوقيّة المحرّكات

فرق الفورمولا واحد تحصل على مجالٍ إضافي لمعالجة مشاكل موثوقيّة المحرّكات