بيريللي: ريد بُل وأستون مارتن شغّلتا إطاراتهما بضغطٍ أقلّ

قالت بيريللي مزوّدة إطارات بطولة العالم للفورمولا واحد أنّ ريد بُل وأستون مارتن شغّلتا إطاراتهما بضغطٍ أقلّ من المتوقّع خلال جائزة أذربيجان الكبرى، لكنّهما لم تخرقا أيّة قوانين.

بيريللي: ريد بُل وأستون مارتن شغّلتا إطاراتهما بضغطٍ أقلّ

في حين أنّ الشركة الإيطاليّة قدّمت تقريرًا ضبابيًا حيال "ظروف التشغيل" التي كانت وراء انفجارَي إطارَي ماكس فيرشتابن ولانس سترول في سباق باكو، فإنّها قدّمت اليوم الخميس المزيد من التوضيحات حول ما تسبّب في الانفجارَين.

وفي حين أنّ بيريللي أكّدت أنّ ريد بُل وأستون مارتن اتّبعتا القوانين على صعيد الضغط المبدئيّ الأدنى والحرارة القصوى للبطانيّات، فإنّ تلك المستويات ابتعدت عن الأرقام المتوقّعة حال تواجد السيارتَين على الحلبة.

وعادة ما تُحدّد بيريللي الضغط المبدئيّ بناءً على توقّعاتها بارتفاع الضغط أكثر حال تواجد السيارات على الحلبة.

اقرأ أيضاً:

لكن يبدو أنّ إطارات أستون مارتن وريد بُل لم تعرف هكذا ارتفاع في باكو لذا بقيت تعمل بمستوى ضغطٍ أقلّ ممّا توقّعته بيريللي.

ونتيجة تشغيلها بضغطٍ أقلّ ممّا توقّعته بيريللي فإنّ المنعطفات عالية السرعة على حلبة باكو كانت كافية للتسبّب في الانفجار على الكتف الداخليّ للإطارَين الخلفيين الأيسرين على سيارتَي فيرشتابن وسترول.

وبحديثه إلى وسائل الإعلام عشيّة انطلاق جائزة فرنسا الكبرى، قال ماريو إيزولا المسؤول عن برنامج الفورمولا واحد في بيريللي أنّ الفريقَين كانا يُشغّلان إطاراتهما خارج المجال الذي توقّعته بيريللي.

وقال الإيطالي: "ما حدث في باكو هو أنّ ظروف التشغيل التي توقّعناها كانت مختلفة عن ظروف التشغيل الحقيقيّة، وذلك تسبّب في الانفجار".

وأكمل: "عندما تكون لديك الكثير من الطاقة في الإطارات، ومع ضغطٍ أقلّ من المتوقّع، فإنّ النتيجة تكون تعرّض جانب الإطار لما نصفه بالموجات الثابتة".

وواصل شرحه بالقول: "تتسبّب تلك الموجات في الكثير من الضغط في الكتف الداخليّ للإطار، ويُسلم الأخير الروح في مرحلة ما. ذلك ما حدث".

وقال إيزولا أنّ المشكلة لا تعود بالكامل إلى تشغيل الفريقَين لإطاراتهم بضغطٍ أقلّ من المتوقّع.

إذ أنّ عاملًا آخر تمثّل في أنّ توقّعات بيريللي لأداء السيارات خلال عطلة نهاية الأسبوع، بناءً على البيانات التي يُوفّرها كلّ فريق، لم تتماشَ مع ما كان عليه الأداء الفعليّ على الحلبة.

كما قال إيزولا أنّ أيّ فريق لم يخرق القوانين لأنّه لا يُوجد ضغط تشغيلٍ أدنى يجب احترامه أثناء تواجد السيارة على الحلبة.

لكنّ ذلك سيتغيّر للعام المقبل عندما يتعين على الفريق تركيب نظام استشعار قياسي للضغط كجزء من القوانين الجديدة للفورمولا واحد.

وقال إيزولا في هذا الشأن: "طالما أنّ القوانين لا تنصّ على ضرورة احترام ضغط تشغيل معيّن، فلا يُمكنني القول أنّ ما فعلوه مخالفٌ للقوانين ضمن سعيهم وراء الأداء".

وأكمل: "لو احترموا الضغط المبدئيّ قبل توجّه السيارة إلى المسار فذلك يعني احترامهم للقوانين. لو حدث الأمر ذاته العام المقبل عند اعتمادنا لنظام الاستشعار فحينها سيكون ذلك مخالفًا للقوانين. لكنّ ذلك لا ينطبق هذا العام".

وقال إيزولا أنّه ليس من المفاجئ رؤية الفرق تدفع الحدود على صعيد ضغط الإطارات، مُشيرًا إلى أنّ الفوارق بين الفرق على صعيد ضغط تشغيل الإطارات فاق الرطل في الإنش المربّع في باكو.

لانس سترول، أستون مارتن

لانس سترول، أستون مارتن

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
تحليل: التغييرات التي ستُساعد مرسيدس على تفادي مشاكل "الزرّ السحري"
المقال السابق

تحليل: التغييرات التي ستُساعد مرسيدس على تفادي مشاكل "الزرّ السحري"

المقال التالي

أوكون يُبقي على "علاقته" بمرسيدس عقب عقده الجديد مع ألبين

أوكون يُبقي على "علاقته" بمرسيدس عقب عقده الجديد مع ألبين
تحميل التعليقات