بيريللي تعتقد بأنّ الأشلاء هي السبب وراء انفجار الإطارات في باكو

يعتقد ماريو إيزولا رئيس قسم الفورمولا واحد لدى بيريللي بأنّ انفجار الإطار الخلفي الأيسر على سيارة كل من ماكس فيرشتابن ولانس سترول في سباق جائزة أذربيجان الكبرى كان نتيجة شقوق تسببت بها الأشلاء على المسار.

بيريللي تعتقد بأنّ الأشلاء هي السبب وراء انفجار الإطارات في باكو

عانى كل من فيرشتابن وسترول من حادثة كبيرة على المقطع المستقيم بعدما اختبرا ما بدا بأن انفجار مشابه على الإطارين بينما كانا يعتمدان تركيبة سي3، التي تعتبر الأقسى بين التركيبات المعتمدة في باكو.

وقد صرّح إيزولا بأنّ شقًا وجد على الإطار الخلفي الأيسر لسيارة لويس هاميلتون بعد رفع العلم الأحمر يُشير إلى أنّ مشكلة مشابهة ربما أصابت السائقين الآخرين، لكن ذلك الشق لم يؤثّر على تركيبة الإطار في حالة بطل العالم.

اقرأ أيضاً:

وأوضح إيزولا أنّ انفجارًا مفاجئًا قد يشير عادة إلى انثقابات بسبب الأشلاء، في الوقت الذي يمنح فيه فشل في بنية الإطار تحذيرًا مسبقًا.

مع ذلك، شدّد إيزولا على أنّ بيريللي لم تستبعد أي احتمال بعد، وأنّها بالفعل بدأت تحقيقًا للوقوف على أسباب ما حدث.

فقال: "نحتاج بالتأكيد إلى إجراء تحقيق، هذا أمر واضح. ولكن ما جمعته من معلومات حتى الآن يُمثّل إشارات أولية. ما حدث كان انفجارًا مفاجئًا للإطار مع لانس وماكس، ومن دون أيّ تحذير".

وأضاف: "حدث ذلك على الإطار الخلفي الأيسر، وهو ليس الأكثر عرضة للضغط هنا، كونه الإطار الخلفي الأيمن في هذه الحالة. والنقطة الأخرى إلى ما سنتحدث عن التآكل، فإنّ الأكثر تآكلًا هو الإطار الأمامي الأيمن. لذا فإنّها ليس مسألة تآكل".

وتابع: "عامل آخر مهم هو أننا وجدنا شقًا آخر على الإطار الخلفي الأيسر الخاص بلويس هاميلتون، شق كبير للغاية. كان ذلك في فترة رفع العلم الأحمر، ذات الفترة التي تعرض فيها ماكس للحادثة".

وأكمل: "لحسن الحظ لم يصل القطع إلى التركيبة، ولهذا لم يخسر لويس الضغط. وعليه فإنّ لدينا دليل لإطار آخر به شق. الإطارات الأخرى التي تم استخدامها في ذات الفترة لـ 30، 32، 33 لفة لم تظهر أيّ دليل على مشكلة محتملة. وهذا ما أعرفه في الوقت الحالي".

اقرأ أيضاً:

في المقابل، قال إيزولا أنّه يتفهم المخاوف التي أبداها فيرشتابن، سترول وسائقون آخرون حول تلك الانفجارات.

فقال: "من المستحيل تقريبًا تصميم إطار قادر على مقاومة كل أنواع الأشلاء، إذا ما كان الأمر متعلقًا بالأشلاء. وفي حال كان الوضع غير ذلك، فعلينا التفكير في تدابيرنا المضادة".

وأردف: "أعتقد بأنّ الأشلاء كانت وراء ما حدث، كونه لم يكن هنالك أي تحذير بأن هنالك أمرًا غريبًا على السيارة، أو على نظام التعليق، أو الإطار، أو المكابح. كان أمرًا مفاجئًا تمامًا".

واختتم: "لكنني لا أريد استبعاد أي شيء كونه وكما قال ماكس، تلك الأمور لا ينبغي أن تحدث".

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن: بيريللي ستُلقي باللوم على الحطام في حادثة انفجار الإطار في باكو
المقال السابق

فيرشتابن: بيريللي ستُلقي باللوم على الحطام في حادثة انفجار الإطار في باكو

المقال التالي

لوكلير خسر الصدارة لهاميلتون في باكو بعد أن تفادى غصن شجرة

لوكلير خسر الصدارة لهاميلتون في باكو بعد أن تفادى غصن شجرة
تحميل التعليقات