بيريز "مستاء جداً" للتفريط في الانطلاق من الصفّ الأوّل في باكو

يشعر سيرجيو بيريز "بالاستياء جداً" لعدم تأهله في الصف الأوّل من شبكة الانطلاق خلال تصفيات جائزة أذربيجان الكبرى للفورمولا واحد ليكتفي بالمركز السابع بعد قيامه بخطأ أثناء لفته في القسم الثالث.

بيريز "مستاء جداً" للتفريط في الانطلاق من الصفّ الأوّل في باكو

توجّه بيريز للتصفيات بعد تسجيله لأسرع زمن في عطلة نهاية الأسبوع حتّى الآن، وبدا أنّه سيكون في خضم المنافسة على قطب الانطلاق الأوّل بعد أن حقّق المركز الثاني لريد بُل خلال القسم الثاني من الحصة التأهيلية.

ولكنّه تراجع للمركز السابع مع لفته الأولى في القسم الثالث متخلّفاً بفارق 0.699 ثانية عن سائق فيراري شارل لوكلير وأبطأ بما يناهز 0.3 ثانية عن زمنه الذي سجله في القسم الثاني.

وتسبّب حادث يوكي تسونودا في رفع العلم الأحمر وتوقف الحصة قبل أوانها، ليعجز المكسيكي عن تحسين زمنه ويجد نفسه محبطاً بالمركز السابع خلف زميله ماكس فيرشتابن الذي تأهّل ثالثاً.

"كانت خيبة أمل كبيرة اليوم" قال بيريز لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بخصوص لفته في القسم الثالث.

وأضاف: "كنت على لفة جيّدة وبالوصول للمنعطف الرابع حسّنت زمني بالفعل بعُشرَين من الثانية وثمّ قمت بغلق المكابح. أعتقد بأنّني اقتربت أكثر من اللازم من لاندو (نوريس) عندما اشتدّت الرياح. قمت بغلق المكابح وخسرت اللفة".

وأكمل: "كنت واثقاً بتحقيق زمن جيّد. كنّا أقوياء طيلة عطلة نهاية الأسبوع. وفي القسم الثالث، عندما كنّا بأمسّ الحاجة لذلك، كان الأمر كارثياً".

كما قال بيريز بأنّه في حين توجد "بالتأكيد الكثير من الإيجابيات" لاستخلاصها من عطلة نهاية الأسبوع، إلّا أنّه يعتقد بأنّه كان في وسعه الانطلاق من الصف الأوّل على شبكة الانطلاق لصالح فريقه ريد بُل.

وقال المكسيكي بخصوص ذلك: "أنا مستاء جداً جداً اليوم كونه كان في مقدورنا الوصول للصف الأوّل على الأقلّ".

وأردف: "لكن هناك الكثير من الإيجابيات. أعتقد بأنّنا سنحظى أيضاً بوتيرة قويّة في السباق".

وعبّر بيريز عن إحباطه بالكيفية التي اقتربت فيها السيارات من بعضها البعض في التصفيات، مشيراً إلى أنّ بعض السائقين انتهكوا ميثاق الشرف الذي ينص على عدم تجاوز السيارات التي تستعد للقيام بلفّة سريعة.

إذ قال: "عند الخروج للحلبة المسار كبير جداً لكنّ بما أنّنا نريد أن نظلّ على مقربة من بعضنا البعض كان الأمر كارثياً عند بداية اللفة السريعة".

وتابع: "في حقيقة الأمر من حيث التمركز على الحلبة، القسم الثالث كان أسوأ ما حظيت به خلال عطلة نهاية الأسبوع".

واستدرك: "خرجنا جميعاً في نفس الوقت، ووسّع البعض الفوارق لكنّ البعض الآخر قاموا بالتجاوز دون احترام ميثاق الشرف. جعل ذلك الوضع أكثر صعوبة".

واختتم: "لم نقدّم اللفة المثالية عندما كنّا في أمسّ الحاجة لذلك اليوم. الأمر بهذه البساطة".

المشاركات
التعليقات
تراجع نوريس 3 مراكز على شبكة انطلاق سباق باكو

المقال السابق

تراجع نوريس 3 مراكز على شبكة انطلاق سباق باكو

المقال التالي

نوريس: على الحُكام مراجعة أنفسهم بعد العقوبة "الظالمة" في باكو

نوريس: على الحُكام مراجعة أنفسهم بعد العقوبة "الظالمة" في باكو
تحميل التعليقات