بيريز "على بُعد أميالٍ" بسبب مشكلة انسيابيّة في تجارب جائزة بريطانيا الكبرى

اعترف سيرجيو بيريز أنّ سيارته ريد بُل كانت "على بُعد أميالٍ" عن الصدارة وذلك بعد أدائه الباهت في مجريات الجمعة من جائزة بريطانيا الكبرى للفورمولا واحد، وذلك بعد أن تأثّر بمشكلة انسيابيّة.

بيريز "على بُعد أميالٍ" بسبب مشكلة انسيابيّة في تجارب جائزة بريطانيا الكبرى

مع تهاطل الأمطار في التجارب الحرّة الأولى، لم يُسجّل بيريز ولا زميله ماكس فيرشتابن أيّة أزمنة حينها، واقتصر كلٌ منهما على ثلاث لفّات استطلاعيّة.

وازدادت أهميّة الحصّة الثانية الجافة نتيجة لذلك من أجل التوصّل إلى الإعدادات المناسبة، حيث تواجد كارلوس ساينز الإبن في الصدارة لصالح فيراري أمام لويس هاميلتون ولاندو نوريس.

وحلّ فيرشتابن رابعًا على بُعد عُشرين من الثانية، لكنّ بيريز اكتفى بالمركز السابع بفارق أكثر من ثمانية أعشارٍ من الثانية خلف ساينز.

وقال بيريز لاحقًا أنّه شعر بأنّ سيارته "على بُعد أميالٍ" بالمقارنة مع تحضيرات الفريق على جهاز المحاكاة، وهو ما يترك جانبه من المرآب أمام الكثير من العمل هذه الليلة من أجل التحضير للتصفيات غدًا.

اقرأ أيضاً:

وقال المكسيكي: "لم تكن حصّة رائعة اليوم، نحن على بُعد أميالٍ بالمقارنة مع تحضيراتنا على جهاز المحاكاة".

وأضاف: "نفترض بأنّ هناك خطبًا ما، لكنّنا نحتاج لفهمه، كما أنّ محاكاتنا للمسافات الطويلة كانت قصيرة للغاية في النهاية، لذا ليست بداية رائعة. نحن متخلّفون عن الآخرين الآن، لذا علينا فهم ما يحدث".

ويعتقد بيريز أنّ مشكلة انسيابيّة تقف وراء معاناته، حيث قال بأنّ الفريق يشتبه في بعض الجوانب التي يحتاج لحلّها.

وقال: "ليست لديّ فكرة، أعتقد بأنّنا نشتبه في بعض الجوانب الانسيابيّة، لكن من الواضح أنّه لا يُمكنني الدخول في الكثير من التفاصيل".

وأردف: "سيكون من الصعب تصليح كلّ شيء، لكنّنا فعلنا ذلك مسبقًا، تحتاج للثقة في المنعطفات السريعة هنا، لذا طالما أنّني قادرٌ على استعادة ثقتي، فأعتقد بأنّ الوضع سيكون على ما يرام".

ثمّ تابع: "بدت فيراري قويّة، لكن لا شيء مميّز في ذلك، لذا آمل أن نجاريهم غدًا في التصفيات".

أمّا فيرشتابن، الذي حصل على حصّة أقلّ دراميّة، فقد اعترف بأنّ ضياع الحصّة الأولى صعّب مهمّة الفرق في ظلّ حصولها على وقتٍ أقلّ للتوصّل إلى الإعدادات المناسبة.

وقال الهولندي: "الوضع صعبٌ على الدوام، خاصة بعد عدم القيادة في الحصّة الأولى، تكون الحصّة الثانية عبارة عن تخمين، في الوقت الذي تكون فيه عادة الأولى عبارة عن حصّة بناء".

وأضاف: "ربّما لا يجعل ذلك الوضع مثاليًا، لكنّها ليست مشكلة كبيرة. أعتقد بأنّنا نعلم ما علينا العمل عليه، وسنفعل ذلك هذه الليلة. لكن ربّما ستتهاطل الأمطار مجدّدًا غدًا، لذا قد نحصل على ظروف مختلفة مرّة أخرى، لكن لا بأس".

وأردف: "أحيانًا يكون ضياع الحصّة الأولى مجديًا، وأخرى لا. هذه المرّة لم يكن ذلك رائعًا، لكنّه ليس وضعًا سيّئًا جدًا كذلك. لا نزال ضمن دائرة المنافسة، وعلينا النظر في بعض الجوانب، والإطارات كذلك".

المشاركات
التعليقات
 ساينز يتقدّم على هاميلتون في التجارب الحرّة الثانية الغريبة في سيلفرستون
المقال السابق

ساينز يتقدّم على هاميلتون في التجارب الحرّة الثانية الغريبة في سيلفرستون

المقال التالي

هاميلتون: مرسيدس حقّقت "خطوة صغيرة إلى الأمام" بالرغم من الارتدادات "القاسية"

هاميلتون: مرسيدس حقّقت "خطوة صغيرة إلى الأمام" بالرغم من الارتدادات "القاسية"