بوتاس يرى بأنه استهلّ مسيرته مع مرسيدس بشكلٍ لائق

يرى فالتيري بوتاس أنّ إحرازه المركز الثالث في سباق جائزة أستراليا الكُبرى الافتتاحيّ كان بمثابة "بداية لائقة" لمسيرته مع مرسيدس – كما أصرّ الفنلنديّ على أنّ الأفضل قادم.

بوتاس يرى بأنه استهلّ مسيرته مع مرسيدس بشكلٍ لائق
فالتيري بوتاس، مرسيدس
المركز الثالث فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
المركز الثالث فالتيري بوتاس، مرسيدس ومارك ويبر

خسر بوتاس معركة الصدارة لصالح لويس هاميلتون وسيباستيان فيتيل عندما عانى للحصول على تماسك على السيارة في المراحل المبكّرة، لكنّه تمكّن من الاقتراب من زميله البريطانيّ خلال النصف الثاني من السباق.

وأنهى الفنلنديّ السباق في المركز الثالث بفارق أقلّ من ثانيتين خلف هاميلتون.

"دائمًا ما أضع لنفسي سقف أهدافٍ مرتفع، لكنّني أعتقد بأنّ ذلك يؤتي ثماره معي" قال بوتاس، مُضيفًا: "إذ يجعلني أعمل بجهدٍ أكبر، حيث لم أشعر بأيّة أمورٍ سلبيّة نهاية هذا الأسبوع، إذ أنّه من الجيّد بالنسبة لي أن أفكّر في نقاط ضعفي وقوتي".

وأردف: "لست قلقًا حيال ذلك، فأنا أفكّر في مجريات نهاية الأسبوع بوجهٍ عام كما قلت، بالرُغم من أنّني أشعر في بعض الأحيان أنّ ما حقّقته لم يكُن مثاليًا، لكنّني أرى بأنّه مثّل بداية لائقة مع الفريق ومع الحقبة الجديدة للفورمولا واحد بالنسبة لي ولمسيرتي المهنية".

ثمّ تابع: "أعلم بأنّني دائمًا ما سأخوض المزيد في المستقبل إذ أنّني بحاجةٍ فقط إلى مواصلة القيام بعملي وستكون الأمور جيّدة. فأنا أثق بقدراتي".

وأكمل: "أرى أنّ الفريق ساعدني كثيرًا، إذ أشعر بدعمٍ كبير والجميع يمدّ يد العون لي. في حال كانت هناك أيّة أسئلة أو كنت أفتقر لبعض المعلومات يكون هناك شخصٌ على الفور يُساعدني ويدعمني ما يُشكّل فارقًا كبيرًا في عملية تأقلمي وارتقائي لمستوى هذا الفريق".

وواصل بالقول: "أرى بأنّه في هذا الرياضة، في حال لم يكُن بوسع أحدٍ القيام بأيّ أمرٍ بنفسه، يتم إنجازه من قِبَل الفريق. إذ يُعدّ ذلك عاملًا مُساعدًا، بيد أنّني شخصيًا لا أفزع عادةً من أيّ شيء".

في المقابل وعلى غرار هاميلتون، اعترف بوتاس بأنّ مرسيدس بحاجةٍ إلى القيام ببعض العمل لتحسين استهلاك الإطارات.

حيث قال: "النصف الثاني من السباق تحديدًا كان جيّدًا للغاية، إذ كنت مسرورًا بذلك. بدت وتيرتي جيّدة كما أنّ شعوري داخل السيارة كان أفضل بكثيرٍ على إطارات «السوفت»، إذ كان الأمر الرئيسيّ الذي يتعيّن علينا فهمه بشكلٍ أفضل هو أداء إطارات «الألترا سوفت»".

واختتم بالقول: "لقد كنّا ننزلق كثيرًا ونفقد التماسك خلال المراحل الأولى من السباق. أعتقد إجمالًا وبوجهٍ عام أنّني حظيت ببداية جيّدة لمسيرتي مع الفريق بالرُغم من أنّنا لم نحظَ بالوقت الكافي للاستعداد للسباق الأوّل، لذا سيتمحور الأمر حول الانطلاق ومواصلة العمل من هذه النقطة".

المشاركات
التعليقات
فيتيل وهاميلتون يتطلعان إلى المعركة على لقب الفورمولا واحد لموسم 2017
المقال السابق

فيتيل وهاميلتون يتطلعان إلى المعركة على لقب الفورمولا واحد لموسم 2017

المقال التالي

التجاوز كان "شبه مستحيل" في أستراليا مع سيارات الفورمولا واحد الجديدة

التجاوز كان "شبه مستحيل" في أستراليا مع سيارات الفورمولا واحد الجديدة
تحميل التعليقات