بوتاس: قاعدة العجلات الأطول لسيارة مرسيدس لن تُمثّل عائقًا في موناكو

يبدو فالتيري بوتاس واثقًا من أنّ مرسيدس لن تتراجع في مواجهة غريمتها فيراري في جائزة موناكو الكُبرى بسبب قاعدة العجلات الأطول على سيارتها.

بوتاس: قاعدة العجلات الأطول لسيارة مرسيدس لن تُمثّل عائقًا في موناكو
فالتيري بوتاس، ويليامز
فالتيري بوتاس، ويليامز وماكس فيرشتابن، ريد بُل وباسكال فيرلاين، مانور
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري
فالتيري بوتاس، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري

آثرت العلامة الألمانيّة اتّباع تصميمٍ مغايرٍ بعض الشيء لفيراري هذا الموسم، استنادًا على رؤيتها بأنّ قاعدة عجلات أطول تُشكّل نفعًا أكبر على مدار موسمٍ كامل.

إذ ينبغي أن يكون التصميم ملائمًا تحديدًا في المنعطفات الطويلة ذات السرعة العالية، لكنّه من الممكن أن يجعل الأمور مخادعة أكثر على حلباتٍ ذات منعطفاتٍ ضيّقة وملتويّة مثل موناكو.

مع ذلك، وعلى الرُغم من التقارب الكبير في المنافسة بين مرسيدس وفيراري والذي يجعل للتفاصيل الصغيرة دورًا أكبر من السابق، فإنّ بوتاس واثقٌ أنّ فريقه لا يزال بوسعه أن يكون منافسًا قويًا على شوارع مونتي كارلو.

حيث تبدو ثقته تلك قائمة على الأداء القوي الذي قدّمته مرسيدس خلال المقطع الأخير الضيّق لحلبة كتالونيا خلال مجريات جائزة إسبانيا الكُبرى نهاية الأسبوع الماضي.

عند سؤاله من قِبَل موقعنا «موتورسبورت.كوم» إذا كان الفريق قد تأهّب لخوض جولة أصعب في موناكو بسبب قاعدة العجلات الأطول لسيارته، أجاب بوتاس قائلًا: "لا، أعتقد بأنّنا أظهرنا تأدية قوية خلال المقطع الأخير في برشلونة. الأمر كله يتمحور حول المنعطفات منخفضة السرعة وتتابعها، وهو ما تتمتّع به حلبة موناكو، لذا أرى بأنّنا نملك كلّ الفرص لنظهر بشكلٍ قوي هناك".

وأضاف: "نتوقّع مُجددًا أن نكون قريبين من فيراري، كما أنّه من المحتمل أن تكون باقي الفرق قريبة من بعضها البعض كذلك مع وجود مقاطع مستقيمة أقلّ، لذا ربما تظهر ريد بُل بأداءٍ قوي أيضاً".

ثمّ تابع: "لكنّني أرى أنّنا نملك جميع الفرص لنحظى بنهاية أسبوعٍ جيّدة، لذلك لا أشعر على الإطلاق بأنّنا سنكون متأخّرين في موناكو".

أزمنة المقطع الثالث على حلبة برشلونة

عادةً ما يتمّ اعتبار المقطع الأخير على حلبة برشلونة إشارة جيّدة على ما يُمكن تقديمه في جائزة موناكو الكُبرى – حيث أنّ تتابع منعطفاتها الضيّقة يتطلّب ذات التغيير في الاتّجاه، والجرّ ومتطلبات الكبح على حلبة مونتي كارلو.

إذ أنّ نظرة إلى التجارب التأهيليّة لجائزة إسبانيا الكُبرى ستُبرز كيف حظيت مرسيدس بالقليل لتخشاه حيال متطلبات المنعطفات منخفضة السرعة.

وبالأسفل جدول يستعرض أفضل الأزمنة لكلّ سيارة خلال المقطع الثالث في التجارب التأهيلية لجولة إسبانيا.

المركز الفريق المقطع الثالث لحلبة برشلونة
1  مرسيدس 27.647s
2  ريد بُل 27.965s
3  فيراري 28.055s
4  فورس إنديا 28.387s
5  مكلارين 28.444s
6  رينو 28.620s
7  ويليامز 28.635s
8  تورو روسو 28.695s
9  هاس 28.703s
10  ساوبر 28.710s

التقدّم الشخصيّ

ستُمثّل جائزة موناكو الكُبرى تحديدًا جولة رائعة بالنسبة إلى بوتاس، الذي لطالما تبخّرت آماله الشخصية على هذه الحلبة خلال السنوات الأخيرة بسبب عدم ملاءمة حلبة الشوارع الفرنسيّة لفريقه السابق ويليامز.

حيث قال الفنلنديّ في هذا الصّدد: "لطالما كانت موناكو جيّدة نوعًا ما، لكنّنا كفريق مع ويليامز دائمًا ما عانينا بشكلٍ كبيرٍ هناك، إذ لم أكُن أملك السيارة التي تخوّلني المنافسة على المراكز الثلاثة الأولى مثل الآن. لذلك أرى بأنّ كلّ الأمور ممكنة".

واختتم بالقول: "إنّها حلبة تستدعي تقديم أداءٍ من دون أخطاء خلال التجارب التأهيليّة والسباق، لذا وكالعادة سأحاول أخذ أيّة نقاط وأمور يكون بوسعي تعلّمها من الجولة الأخيرة وأعزّزها بتقديم أقصى ما لديّ".

المشاركات
التعليقات
نيوي يلعب دورًا أكبر مع فريق ريد بُل
المقال السابق

نيوي يلعب دورًا أكبر مع فريق ريد بُل

المقال التالي

مكلارين تنفي شائعات عدم اهتمام باتون بالعودة للمشاركة في سباق موناكو

مكلارين تنفي شائعات عدم اهتمام باتون بالعودة للمشاركة في سباق موناكو
تحميل التعليقات