بروست: ألونسو عاد إلى أفضل حالاته بعد فترة انقطاعه عن الفورمولا واحد

يرى آلان بروست بطل العالم السابق في الفورمولا واحد ومستشار فريق ألبين أن فرناندو ألونسو قد عاد بالفعل إلى أفضل حالاته بعد غيابه لعامين عن المنافسات.

بروست: ألونسو عاد إلى أفضل حالاته بعد فترة انقطاعه عن الفورمولا واحد

مثل العديد من السائقين الذين انضموا إلى فرق جديدة في 2021، اعترف ألونسو بحاجته إلى بعض الوقت لاستعادة سرعته، خاصة وأن غيابه عن الفورمولا واحد لعامين صعّب من هذه المهمة.

وفي بول ريكار، نجح الإسباني بتحقيق المركز الثامن لصالح ألبين، بفارق ثانيتين خلف دانيال ريكاردو سائق مكلارين وصاحب المركز السادس. وتأتي هذه النتيجة بعد مركز سادس ممتاز للفريق في باكو، حين قام ألونسو بتجاوز ثلاث سيارات عند إعادة الانطلاقة.

ويرى بروست، الذي تغيب عن موسم 1992، قبل عودته للفوز بلقب الموسم التالي مع ويليامز، كمية الصعوبة التي تتطلبها العودة إلى السرعة المعهودة بعد فترة انقطاع.

حيث قال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "أذكر دائماً عندما توقفت عن المنافسات لما قارب الستة أشهر في 1992، ومدى صعوبة العودة".

وأكمل: "لكننا كنا نجري التجارب كل أسبوع، طوال الوقت. لذا من الواضح أن فرناندو لم يكن في أفضل حالاته مع بداية الموسم".

وتابع: "إنها سيارة جديدة مع فريق جديد، كما أنه لم يقد سيارة فورمولا واحد منذ عامين. كان يضع نصب عينه جائزة فرنسا الكبرى كنقطة تحول. حيث قال أنه بحاجة إلى أربعة أو خمسة سباقات. وذلك ليس أمراً خاصاً به، بل إنها الطريقة الاعتيادية. لكنه عاد الآن وبكل تأكيد".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، اعترف بروست أنه وجد التأقلم صعباً عند عودته للمنافسات بعد الانقطاع في 1992.

فقال: "أولى التجارب كانت صعبة، بدنياً ونفسياً. في بعض الأحيان تتفاجأ باعتقادك أنك قادر على العودة. لأنك بحاجة إلى الوقت للتأقلم مع كل الأمور".

وتابع: "لذا، أدركتُ أن الأمر سيكون صعباً على فرناندو خاصة وأنه تغيب لعامين. من ثم لدينا فقط يوم ونصف من التجارب على السيارة الجديدة، مع كل تلك الأنظمة الجديدة التي لا بدّ من استيعابها".

وأردف: "لا أدري إن كان العمر يعتبر عاملاً. لكن في حالة فرناندو، إنه قوي جداً. ما زال في حال بدنية جيدة. بل أفضل من ذلك، حقيقةُ أنه يقود سيارة فورمولا واحد، السيارات الأسرع في العالم هذا أمر مثير للإعجاب".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، أشار بروست أن إستيبان أوكون عانى لفهم سبب تفوق زميله ألونسو عليه في بول ريكار.

فقال: "قدم فرناندو سباقاً جيداً مع نتيجة جيدة. كان بوسعنا تقديم نتيجة أفضل بقليل، لأنه كان قادراً على التقدم لكن التجاوز كان صعباً. لم نحظَ بوقفة صيانة جيدة. نحن بحاجة لتحسين كل شيء".

وأكمل: "تعرض إستيبان لمشاكل أكثر مع الإطارات. لم تكن نتيجته جيدة ولم يقدم سباقاً جيداً من وجهة نظره، لكن يبدو أن بعض الفرق الأخرى قد عانت كذلك".

واختتم: "من الصعب جداً فهم سبب كل شيء وحلّه، لأن الأمور تبدأ من مشاكل صغيرة ومن ثم تكبر. لكننا لم نتوقع أداء الإطارات بهذا الشكل، الأمر نفسه عانت منه فيراري. لكن بدرجة مختلفة".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
تحليل السباق: كيف ثأرت ريد بُل من مرسيدس وانتصرت في فرنسا
المقال السابق

تحليل السباق: كيف ثأرت ريد بُل من مرسيدس وانتصرت في فرنسا

المقال التالي

مرسيدس: ما زلنا قادرين على إيقاف زحف ريد بُل نحو لقب الفورمولا واحد

مرسيدس: ما زلنا قادرين على إيقاف زحف ريد بُل نحو لقب الفورمولا واحد
تحميل التعليقات