المسار الجديد لحلبة ألبرت بارك سيكون أسرع بـ 5 ثوان

سيشهد تصميم المسار الجديد لحلبة ألبرت بارك أزمنة في التصفيات أسرع بما يقارب 5 ثوانٍ، وذلك وفقًا لشركة جائزة أستراليا الكبرى.

المسار الجديد لحلبة ألبرت بارك سيكون أسرع بـ 5 ثوان

تخضع الحلبة في ملبورن الآن إلى تعديلات كبيرة مع عدد من التغييرات الهندسية، والتي من المتوقّع بأن تحسّن التجاوزات وتكون جاهزة بحلول جائزة أستراليا الكبرى لهذا العام في نوفمبر/تشرين الثاني المُقبل.

ويتمثّل التغيير الأوضح على الحلبة في المنعطفين التاسع والعاشر، حيث أن نقطة التوقّف الثقيلة بالتوجّه إلى المنعطف الضيّق الأيمن تم استبدالها بمنطقة سريعة التدفق نحو منعطف "لايكسايد درايف".

كما تمّ كذلك توسيع بعض المناطق الأخرى أو تغيير تصميمها من أجل خلق المزيد من خطوط التسابق والمطبات التي تعزز من إثارة المنافسة عن قرب بين السيارات.

وقد كشفت شركة جائزة أستراليا الكبرى الآن رسميًا عن حزمة التعديلات الكاملة على الحلبة وحددت توقعاتها للتصميم الجديد.

حيث سيتمّ توسيع المنعطف الأوّل بـ 2.5 متر على يمين السائق، وكذلك المنعطف الثالث بمقدار 4 أمتار في ذات الاتّجاه، مع تعديل مستوى الميلان.

في المقابل، سيتم توسيع المنعطف السادس بمقدار 7.5 متر على يمين السائق ليصبح بفعالية منعطفًا أيمن سريعًا بدلًا من منعطف توقّف. كما أنّ السرعة الأدنى للمنعطف ستقفز من 149 كلم/س إلى 219 كلم/س، كما سيشكّل جزءًا من المقطع السريع الذي سيستمر في جهة اليمين إلى المنعطف الـ 13.

كما ستشهد التغييرات على المنعطفين التاسع والعاشر على الأرجح إضافة منطقة "دي آر سي" رابعة، بينما سيصبح المنعطف الـ 13 أبطأ وأضق بفضل التمديد الطفيف للمدخل والزاوية الأكثر حدة في قمته، هذا بالإضافة إلى تعديل مستوى الميلان وتوسيع المنعطف بـ 3 أمتار.

علاوة على ذلك، سيتم أيضاً توسيع المنعطف الـ 15 إلى يمين السائق مع تعديل مستوى الميلان.

هذا وسيكون هنالك أيضاً بعض التغييرات على نظام ترقيم المنعطفات، مع عدد إجمالي من 14 منعطفًا. وهذا يعني أن ما هو معروف حاليًا بالمنعطفين الـ 11 والـ 12 سيكونان التاسع والعاشر، وهكذا.

ووفقًا لبيانات شركة جائزة أستراليا الكبرى، فإنّ هذه التغييرات ستعزز من سرعة لفات التصفيات، لتزيد بنحو 5 ثوانٍ، لتصل إلى الزمن المتوقّع بدقيقة و15.8 ثانية.

وهذا يعني بأنّ السرعة المتوقعة في التصفيات ستزيد بمعدل 15 كلم/س (لتصل إلى 251 كلم/س)، وستكون هنالك سرعة قُصوى جديدة تبلغ 330 كلم/س بالتوجّه إلى ما يعرف حاليًا بالمنعطف الـ 11. حيث ستوفّر تلك النقطة من الحلبة أكبر حمل على السيارات مع قوى جاذبية تصل إلى 5.4 جي.

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، فقد تمّ توسيع خط الحظائر بالفعل بمقدار مترين، مع خطط لزيادة حدود السرعة إلى 80 كلم/س، بينما يسشهد إعادة تعبيد كاملة بين سباقَي 2021 و2022.

جديرٌ بالذكر أنّ دانيال ريكاردو سائق مكلارين الحالي قد تمّت استشارته في التغييرات على تصميم الحلبة، حيث أبدى السائق الأسترالي ثقته في أن الحلبة ستوفّر تسابقًا أفضل في المستقبل.

فقال: "توسيع بعض المنعطفات، وتقديم مقطع مستقيم نوعًا ما في بعض الأماكن للسماح بفرص للاستفادة من عامل السحب، هذه الأمور كانت لها الأولوية، وأنا واثق تمامًا بأنّه ستكون لهذه التغييرات نتائج جيّدة".

وأضاف: "كل حلبة شوارع تمثّل تحديًا، لكن ألبرت بارك سريعة للغاية كذلك، ما يزيد من إثارة السباق. هنالك الكثير من منعطفات بنسبة سرعة رابعة وخامسة، كما أنّها ضيقة جدًا في بعض الأماكن. التغييرات الأخيرة تعني المزيد من فرص التجاوز".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: الفوز في البحرين بسيارة أبطأ "فرصة لإثبات خطأ الآخرين"

المقال السابق

هاميلتون: الفوز في البحرين بسيارة أبطأ "فرصة لإثبات خطأ الآخرين"

المقال التالي

ريد بُل تُثني على بيريز لتمكّنه من تشغيل المحرك في البحرين

ريد بُل تُثني على بيريز لتمكّنه من تشغيل المحرك في البحرين
تحميل التعليقات