أوكون لم يشعر "بالافتقار لحدّة المنافسة" وهو يقاتل نحو فوزه الأول في الفورمولا واحد

قال إستيبان أوكون أنّه لم يشعر "بالافتقار لحدّة المنافسة" وهو يقاتل نحو تحقيق فوزه الأول في الفورمولا واحد والأول كذلك خلال أكثر من 6 سنوات من بوابة جائزة المجر الكبرى.

أوكون لم يشعر "بالافتقار لحدّة المنافسة" وهو يقاتل نحو فوزه الأول في الفورمولا واحد

استفاد أوكون من دراما اللفة الأولى على حلبة هنغارورينغ والخطأ الاستراتيجي الذي ارتكبته مرسيدس من أجل أن يتقدم إلى صدارة السباق في اللفة الخامسة قبل أن يُحكم قبضته على مجرياته في طريقه نحو تحقيق فوز مفاجئ لصالح فريقه ألبين.

وأمضى أوكون معظم السباق يلاحقه عن قُرب سيباستيان فيتيل سائق أستون مارتن، والذي تواجد ضمن نطاق "دي آر اس" في عدة مناسبات، لكنه لم يتمكن مطلقًا من الاقتراب بالقدر الكافي ليُقدم على التجاوز.

اقرأ أيضاً:

وسجّلت تلك المرة الأولى التي يتصدر فيها أوكون سباق فورمولا واحد، فيما كان ذلك أول انتصار له منذ فوزه الوحيد في "الجي بي 3" في مايو/أيار 2015 على حلبة برشلونة.

لكن وبالرُغم من عدم امتلاكه خبرة قريبة في المنافسة على الصدارة، إلّا أنّ أوكون شرح عقب السباق بأنّه لم يشعر بافتقار لحدّة المنافسة.

فقال: "لا، لم أشعر بصدأ في قدراتي أو افتقار لحدة المنافسة، ومتأسف لو سأخيب ظنكم، ولكنه من الأسهل المنافسة في الصدارة مثلما فعلنا اليوم وإدارة الخصوم في الخلف من المنافسة في الوسط مثلما نفعل عادة".

وأضاف: "المنافسة في الوسط تكون أصعب بكثير. لذا يُمكن القول بأنني حظيت بتدريب جيّد للغاية طوال الوقت في الفورمولا واحد. المنافسة في مجموعة الوسط أصعب بكثير من الصدارة".

وتابع: "كان من الصعب حجز سيب في الخلف، كان يضغط بشكل كبير. ولكن عندما تكون في الأمام، يكون لديك هواء نظيف وأنت من يتحكّم بالوتيرة على حلبة كهذه".

تجدر الإشارة إلى أنه قد تم شطب نتيجة فيتيل إثر خرق لقانون كمية الوقود عقب السباق، لكنّه كان قد صرّح بأنه شعر بأنه كان أسرع من أوكون، ما تركه محبطًا كونه لم يتمكن من اللحاق به وتجاوزه.

هذا وخشي أوكون في مرحلة ما أن يكون فريقه ألبين قد أخطأ التقدير عندما كانت سيارته الأولى على الصف من أجل إجراء التوقّف للانتقال إلى الإطارات الملساء قبل إعادة الانطلاقة الثابتة.

اقرأ أيضاً:

حيث آثر لويس هاميلتون المتصدّر حينها البقاء على إطارات إنترميديت، تاركًا أوكون يقود قطارًا من 14 سيارة إلى خط الحظائر بينما قام هاميلتون بإعادة الانطلاقة الثابتة وحيدًا على شبكة الانطلاق.

وقال أوكون أنه كان "قرارًا صعبًا" الانتقال إلى الإطارات الملساء، مُشيرًا إلى أن "لويس عادة لا يتّخذ قرارات خاطئة".

فقال: "لم أره مطلقًا يتّخذ قرارًا خاطئًا، لذا أن تتوقف وأنت في المركز الثاني على المسار، يبدو ذلك مؤلمًا للوهلة الأولى".

وأكمل: "لكنني سعيد بأننا قمنا بذلك، كوننا كنا بعيدين في الأمام. كما قام الفريق بوقفة صيانة رائعة أيضاً".

المشاركات
التعليقات
ألونسو "علّم" هاميلتون خط التسابق في سباق المجر

المقال السابق

ألونسو "علّم" هاميلتون خط التسابق في سباق المجر

المقال التالي

تحليل السباق: القرار "المؤلم" الذي أدّى إلى فوز أوكون في المجر

تحليل السباق: القرار "المؤلم" الذي أدّى إلى فوز أوكون في المجر
تحميل التعليقات