ألونسو: الحظ العاثر حتى الآن في هذا الموسم "مؤلم للغاية"

وصف فرناندو ألونسو حظه العاثر في بداية موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا واحد "بالمؤلم"، وذلك بعدما عانى من انسحابه الثاني خلال 4 سباقات في إيمولا نهاية الأسبوع الماضي.

ألونسو: الحظ العاثر حتى الآن في هذا الموسم "مؤلم للغاية"

اضطرّ ألونسو للانسحاب من سباق جائزة إيميليا رومانيا الكبرى بعد 5 لفات فقط إثر تعرضه لأضرار على أرضية وجانب سيارته ألبين جرّاء احتكاكه مع ميك شوماخر في اللفة الافتتاحية.

واستدعت ألبين سائقها إلى خط الحظائر عندما انفصل جزء من جانب سيارته الأيمن على المقطع المستقيم، لتنتهي بذلك آماله بتسجيل أية نقاط خلال جولة إيمولا بعدما تراجع بالفعل من المركز السادس على شبكة الانطلاق في السباق القصير.

وتأتي تلك الضربة بعد إخفاق الإسباني بطل العالم مرتين في تسجيل أية نقاط في أستراليا بالرُغم من ثقته بأنه كانت لديه الوتيرة الكافية للمنافسة على قطب الانطلاق الأول، فقط لتتسبب مشكلة هيدروليكية بخروجه مبكرًا من القسم الحاسم للتصفيات.

ويملك ألونسو في رصيده نقطتين فقط بعد 4 سباقات، بالمقارنة مع زميله بالفريق إستيبان أوكون الذي يملك 20 نقطة.

"أفضّل أن أنهي الموسم على نحوٍ جيّد عوضًا عن استهلاله بشكل جيّد ومن ثم إنهائه في وضع سيء" قال ألونسو عقب انسحابه من السباق.

اقرأ أيضاً:

وأضاف: "لذلك وإذا ما أردت اختيار أحد السبيلين، فسيكون أن تنهي الموسم بأداء أفضل. لكن في ذات الوقت، وعندما تشاهد تلك السباقات على التلفاز، وأنا أشاهدها الآن كثيرًا خلال السباقات الأربعة الماضية، فأن تملك نقطتين فقط في البطولة بينما كان ينبغي أن تحصد ربما 25 أو 30 نقطة لهو أمر مؤلم".

هذا ويشعر ألونسو بأنه كانت هنالك "الكثير من لحظات الحظ العاثر" التي طاردته في هذا الموسم حتى الآن والتي كانت خارج إرادته، لكنه متفائل بالتحوّل الذي شهده أداؤه العام الماضي بعد البداية الصعبة كذلك.

فقال: "أذكر العام الماضي كانت لدي نقطة وحيدة بعد سباق إيمولا، والموسم كان صعبًا بعض الشيء علينا في تلك المرحلة. لكننا أنهيناه في مركز متقدم في الترتيب وبشكل تنافسي للغاية. لنرى إن كان بوسعنا فعل ذات الأمر هذا العام".

واختتم: "الجميع سيتفق بأننا كنا غير محظوظين تمامًا في هذا الموسم حتى الآن، وهنالك العديد من التبعات التي كانت خارج إرادتنا، وذلك كان مؤلمًا للغاية".

المشاركات
التعليقات
ريد بُل: سيارة "آر.بي18" الأخفّ وزنًا لا تزال بحاجة للمزيد من "الحمية"
المقال السابق

ريد بُل: سيارة "آر.بي18" الأخفّ وزنًا لا تزال بحاجة للمزيد من "الحمية"

المقال التالي

برون: "الحل قادم" لمشكلة سقف النفقات والتضخم

برون: "الحل قادم" لمشكلة سقف النفقات والتضخم