9 أشياء يجب أن تعرفها حول جائزة كندا الكبرى

ستجري أحداث جائزة كندا الكبرى نهاية هذا الأسبوع على حلبة جيل فيلنوف في مونتريال. إليكم بعض التفاصيل والمعلومات حول هذا السباق الذي يتواجد في روزنامة البطولة منذ سنة 1967.

لويس الأسرع

لويس الأسرع
1/9

تمكن لويس هاميلتون سائق مرسيدس في العام الماضي من تحقيق قطب الانطلاق الأول بتوقيت بلغ 1:14:393 دقيقة ما مهّد الطريق أمامه لحصد الانتصار في السباق متقدماً على زميله في الفريق نيكو روزبرغ وفالتيري بوتاس سائق ويليامز.

تشنج ولكمة

تشنج ولكمة
2/9

خلال سباق عام 1977 في موسبورت، خرج جايمس هانت سائق مكلارين عن المسار ليتقدم إيرني سترونغ، الذي كان يقوم بمهمة مراقب للسباق آنذاك، إلى هانت ليمسكه من ذراعه محاولاً إبعاده عن منطقة الخطر إلا أن هانت، الذي كان متشنجاً، توجه بلكمة إلى وجه سترونغ! لاحقاً، اعتذر هانت حيال هذه الحادثة.

أول سباق مع فيراري

أول سباق مع فيراري
3/9

شهد يوم 9 أكتوبر/تشرين الأول 1977 أول سباق لابن مقاطعة كيبيك جيل فيلنوف مع فيراري. وقاد الكندي يومها سيارة فيراري 312 تي2 والتي كان يقودها نيكي لاودا قبل أن يغادر الأخير الفريق بعد شجاره مع إينزو فيراري.

حلبة شبه دائمة

حلبة شبه دائمة
4/9

تمّ تشييد حلبة جيل فيلنوف على جزيرة نوتر دام وهي جزيرة اصطناعية بنيت من التراب المستخرج عند بناء شبكة أنفاق المترو. وقام رودجر بورت، الرئيس الحالي لأي.إس.إن كندا إف.آي.أي برسم المسار الأصلي للحلبة.

تصوير: اكس بي بي

بدايات عظيمة

بدايات عظيمة
5/9

تمكن ستة سائقين من تحقيق أول انتصار في مسيرتهم خلال جائزة كندا الكبرى وهم جيل فيلنوف (1978)، تيري بوتسن (1989)، جون أليزي (1995)، لويس هاميلتون (2007)، روبرت كوبتسا (2008) ودانيال ريكاردو (2014).

تصوير: اكس بي بي

رقم قياسي صامد

رقم قياسي صامد
6/9

كان طول المسار 4.5 كم في سنة 1978، إذ أحرز جون بيار جاريي قطب الانطلاق الأول في ذلك العام بتوقيت 1:38:015 دقيقة على متن سيارته لوتس فورد 79، وأصبح طول المسار الحالي 4.361 كلم، ويعود الرقم القياسي الحالي للبرازيلي روبنز باريكيللو الذي أحرز زمناً وقدره 1:13:622 دقيقة على متن سيارة فيراري سنة 2004.

من المركز الأخير إلى الصدارة

من المركز الأخير إلى الصدارة
7/9

شهدت جائزة كندا الكبرى عام 2011 توقفاً دام ساعتين بسبب الأمطار الغزيرة، واصطدم سائق مكلارين جنسن باتون بزميله في الفريق عند اللفة الـ37 من السباق ما دفعه إلى إجراء وقفة للصيانة من أجل تبديل إطاره المثقوب. وعاد باتون إلى المسار في المركز الأخير، قبل أن يتمكن من تجاوز جميع منافسيه ويخطف الصدارة من براثن سيباستيان فيتيل خلال اللفة الأخيرة من السباق .

تصوير: اكس بي بي

ضوء أحمر

ضوء أحمر
8/9

في موسم 2008، أوقف كيمي رايكونن سيارته فيراري عند مخرج خطّ الحظائر لوجود ضوء أحمر قبل أن يصل لويس هاميلتون، الذي لم ينتبه لوجوده ويصطدم بمؤخرة سيارة الفنلندي ليتسبب في انسحابهما.

تصوير: اكس بي بي

احتفال مبكر

احتفال مبكر
9/9

في سنة 1991، سيطر نايجل مانسل على مجريات سباق كندا خلف مقود سيارته ويليامز-رينو. واستغل مانسل آخر لحظات السباق لتحية الجماهير الحاضرة قبل أن ينسى تبديل السرعة عند المنعطف العاشر ما تسبب في توقف محرك سيارته ليستغل نيلسون بيكيه، الذي كان يحتل المركز الثاني على متن سيارته بينيتون-فورد، الفرصة ليتجاوز سيارة ويليامز المتوقفة ليخطف انتصاراً غير متوقعٍ بالنسبة إليه.

تصوير: اكس بي بي
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة كندا الكبرى
حلبة حلبة جيل فيلنوف
نوع المقالة الأكثر تشويقاً