فورمولا 1
آر
جائزة العيد الـ 70 الكبرى
07 أغسطس
الحدث التالي خلال
16 ساعات
:
20 دقيقة
:
20 ثانية
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
14 أغسطس
الحدث التالي خلال
7 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
28 أغسطس
الحدث التالي خلال
21 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
04 سبتمبر
الحدث التالي خلال
28 يوماً
آر
جائزة توسكاني الكبرى
11 سبتمبر
الحدث التالي خلال
35 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
الحدث التالي خلال
49 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
63 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
77 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
31 أكتوبر
الحدث التالي خلال
85 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
27 نوفمبر
الحدث التالي خلال
112 يوماً

لوي: مرسيدس كانت متخوّفة خلال السباق من الأشلاء على الحلبة

المشاركات
التعليقات
لوي: مرسيدس كانت متخوّفة خلال السباق من الأشلاء على الحلبة
من قبل:
25-08-2015

اعترف بادي لوي المدير التقني في مرسيدس أنّ فريقه كان قلقاً حيال إمكانيّة فشل الإطارات بسبب الأشلاء المتناثرة على الحلبة قبيل انطلاق سباق جائزة بلجيكا الكبرى.

الفائز بالسباق لويس هاميلتون، مرسيدس يحتفل بينما يعبر خط النهاية
نيكو روزبرغ، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
سيارة نيكو روزبرغ
نيكو روزبرغ، مرسيدس
نيكو روزبرغ، مرسيدس

قامت مرسيدس بتحقيق معمّق رفقة بيريللي إثر فشر إطار الألماني نيكو روزبرغ في تجارب الجمعة وذلك للبحث عن السبب الرئيسي وراء الحادثة.

ولكنّ لم يتمّ التوصّل إلى نتيجة نهائيّة حاسمة، ليأخذ الصانع الألماني إثر ذلك احتياطات إضافيّة بما في ذلك تعديل ضبط السيارة بعض الشيء لتقليص إمكانيّة حدوث أيّة مشاكل.

بالرغم من ذلك، كانت هناك بعض المخاوف حيال الأشلاء المتناثرة، خاصة على خط التسابق المثالي، والتي كان من الممكن أنّ تتسبب في فشل آخر.

وقامت الفرق على ضوء ذلك بالإتصال بالإتحاد الدولي للسيارات «فيا» لطلب مجهودات إضافيّة لتنظيف المسار، كما حذّرت الفرق سائقيها من مخاطر المرور فوق أي شيء أثناء السباق.

ومتحدّثاً لموقعنا «موتورسبورت.كوم» قال لوي: "كنا قريبين من الحدود القصوى لزاوية انحناء الإطارات، لكنّنا قمنا بالفعل بزيادة الهامش بعض الشيء، وذلك كإجراء وقائي، إنّها حلبة صعبة".

وأضاف: "أعتقد أنّه بحلول صباح يوم السباق، كنت شبه متأكّدٍ أنّه كان ثقباً في الإطار (حادث روزبرغ). لم يخسر الإطار الهواء في البداية، كان ثقباً معقّداً، لكنّ السبب الرئيسي كان قطعة من الحطام".

ثم تابع: "منذ تلك اللحظة باتت الأشلاء تهدّد سباقنا، وكانت تلك النقطة التي تحدّثنا حولها مع سائقَينا. كما تحدّثنا مع «فيا» لتنظيف الحفف الجانبيّة مرّة أخرى. كان من الواضح بأنّ الأشلاء تمثّل خطراً".

هيكل السيارة ليس السبب

كما قامت مرسيدس بالتحقيق في إمكانيّة تلامس هيكل السيارة مع الإطار ما تسبب في فشله. وبالرغم من استخدام الطلاء على السطح السفلي للوقوف على وجود تلامس من عدمه، إلاّ أنّ النتيجة كانت سلبيّة.

وأكمل لوي: "قمنا بتفحّص كلّ شيء بعد حادثة روزبرغ يوم الجمعة للتأكّد أنّ أياً منها لم يتسبب في الحادث".

واختتم: "قمنا بتفقّد الهندسة، نستخدم الهيكل المحيط بالإطار منذ سباق إسبانيا، إذ لم ندخل أي تغييرات في ذلك القسم. وكإجراء احتياطي، قمنا بفحوصات إضافية بوضع الطلاء على الأسطح في التجارب الحرّة الثالثة، ولم يكن هنالك أي تلامس مع الإطار".

فيراري تستعدّ لاستخدام مفاتيح تطوير المُحرك في سباق مونزا

المقال السابق

فيراري تستعدّ لاستخدام مفاتيح تطوير المُحرك في سباق مونزا

المقال التالي

تجارب جديدة لقمرة القيادة المغلقة بالفورمولا واحد

تجارب جديدة لقمرة القيادة المغلقة بالفورمولا واحد
تحميل التعليقات