هوندا تعتقد بأنّها واجهت مشاكل مختلفة على محرّكين متعطّلين

المشاركات
التعليقات
هوندا تعتقد بأنّها واجهت مشاكل مختلفة على محرّكين متعطّلين
26-06-2018

يعتقد الصانع الياباني هوندا بأنّ المشكلة التي عانى منها برندون هارتلي في فرنسا مختلفة عن تلك التي واجهها بيير غاسلي في كندا، وذلك في ظلّ تجهّزه لتحليل العطل الثاني لمحرّكه المحدّث.

برندون هارتلي، تورو روسو
برندون هارتلي، تورو روسو
برندون هارتلي، تورو روسو
إنسحاب بيير غاسلي، تورو روسو
بيير غاسلي، تورو روسو

كانت هوندا تتوقّع أن تكون قادرةً على الشروع في التحقيق في سبب تعطّل محرّك هارتلي الذي تمّ تغييره وإرساله إلى منشأة ساكورا اليوم الثلاثاء.

وكانت تورو روسو وهوندا قد أرسلتا المحرّك إلى اليابان بعد أن أُجبر هارتلي على إيقاف سيارته في تجارب الجمعة.

وجاءت المشكلة الأخيرة بعد أسبوعين من معاناة غاسلي من مشكلة أخرى في جولة كندا، التي قدّمت خلالها الخصائص الأحدث من محرّكها لبطولة العالم للفورمولا واحد المتمحورة أساسًا حول محرّك الاحتراق الداخلي.

وقال تويوهارو تانابي المدير التقني لبرنامج هوندا في الفورمولا واحد لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "لم نتوصّل إلى أيّ شيء محدّد عبر تحقيقنا هنا، احتجنا للانتظار".

وأضاف: "سنبدأ بالتحليل بدءًا من يوم الثلاثاء في اليابان. تعتمد الحلول المضادة على نوع العطل – سواءً كان في الجودة أو الخصائص".

وتابع: "نحتاج للحصول على تقرير من تحقيق المنشأة، ويُمكننا أن ندرك الوقت الذي سيتطلّبه الأمر، ومدى صعوبته".

وأكمل: "واجهنا مشكلتين، لكن تبدوان مختلفتين قليلًا. لا يُمكنني إخباركم إن كان الاختلاف أفضل أم أسوأ بالنسبة لنا".

وأردف: "لكنّنا نحتاج لإيجاد السبب الجذري لعطل نهاية هذا الأسبوع ومحاولة إصلاحه للمستقبل".

وأدّت مشكلة محرّك هارتلي إلى إرجاعه لآخر ترتيب شبكة الانطلاق في فرنسا وخوضه لسباقٍ صعب، بينما انسحب زميله غاسلي منذ اللفّة الأولى، لتُعاني هوندا من "عطلة نهاية أسبوع صعبة ومخيّبة".

وبالرغم من مشاكل الموثوقيّة للسباق الثاني على التوالي، إلّا أنّ ذلك لم يمنع هوندا من الشعور بالسعادة حيال أداء تحديث كندا، حيث لعب دورًا كبيرًا في إقناع ريد بُل بالانتقال إلى استخدام وحدات طاقتها في 2019.

وأشار غاسلي بعد التصفيات إلى أنّ المحرّك الجديد لم يبدُ بذات القوّة في فرنسا، مشيرًا إلى أنّ الموثوقيّة "لا تزال تمثّل علامة استفهام" بعد أن استخدم الخصائص القديمة في التجارب الحرّة.

"أحبّذ أن أحصل على كلّ الطاقة، أقصى أداء طوال الوقت" قال الفرنسي عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حيال الموثوقيّة.

وأضاف: "لا نزال بحاجة لخوض الكثير من السباقات بهذا المحرّك، لهذا السبب قرّرنا تقليل المسافة التي نقطعها به يوم الجمعة".

وقال تانابي بأنّ الأداء والموثوقيّة لا يزالان بذات الأهميّة بالنسبة لهوندا في ظلّ عملها على الخصائص الأخيرة المنتظرة لهذا الموسم قبل نقل تركيزها نحو خصائص 2019.

المقال التالي
مرسيدس واجهت مخاوف حيال محركها بعد مشكلة بيريز

المقال السابق

مرسيدس واجهت مخاوف حيال محركها بعد مشكلة بيريز

المقال التالي

الكشف عن اختيارات السائقين من الإطارات لجائزة بريطانيا الكبرى

الكشف عن اختيارات السائقين من الإطارات لجائزة بريطانيا الكبرى
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1