مصنّعو الفورمولا واحد يهدفون إلى الحفاظ على المحرّكات الحاليّة لموسم 2021

المشاركات
التعليقات
مصنّعو الفورمولا واحد يهدفون إلى الحفاظ على المحرّكات الحاليّة لموسم 2021
مروان الوافي
كتب: مروان الوافي
10-07-2018

دخلت المحادثات بخصوص قوانين محرّكات الفورمولا واحد لموسم 2021 مرحلة عدم اليقين بعد تشكيك المصنّعين الحاليّين في الحزمة التي تدفع ليبرتي ميديا و"فيا" من أجل اعتمادها.

توتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس
توتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس
تشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا واحد وروس براون، المدير العام الرياضي للفورمولا واحد
كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل ريسينغ
كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل ريسينغ
سيريل أبيتبول، المدير الإدري لفريق رينو
روس براون، المدير العام الرياضي للفورمولا واحد
تشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا واحد

تمّ الإعلان عن الخصائص الأساسيّة للقوانين المبسّطة، التي تتضمّن التخلّي عن نظام "ام.جي.يو-اتش"، بشكلٍ مشترك بين المنظّمتين في أكتوبر/تشرين الأوّل الماضي.

وتواصلت المحادثات منذ ذلك الحين، وبعد بعض التحفّظات الأوليّة من قبل المصنّعين، إلّا أنّهم أشاروا إلى قبولهم بالتخلّي عن نظام "ام.جي.يو-اتش". وأملت "فيا" أن تقدّم المجموعة النهائيّة من القوانين بنهاية شهر يونيو/حزيران الماضي.

لكنّ المصنّعين قرّروا العدول في اللحظات الأخيرة على إثر المحادثات ضمن الاجتماع الأخير للمجموعة الاستراتيجيّة، حيث أشاروا إلى رغبتهم في الإبقاء على حزمة المكوّنات الحاليّة في نهاية المطاف بما في ذلك نظام "ام.جي.يو-اتش".

ويعود السبب الرئيسي وراء موقفهم الأخير إلى حقيقة عدم وجود منضمّين جدد أبدوا التزامهم بدخول معترك الفورمولا واحد في 2021، وهو ما كان أحد التبريرات الأساسيّة للتغيير المقترح.

إذ كانت بورشه مشاركة في جميع المحادثات حيال تشكيل قوانين 2021، بشكلٍ مماثلٍ لما كانت عليه فولكسفاغن عندما تمّت صياغة قوانين المحرّكات الحاليّة الهجينة.

لكنّ الصانع الألماني لم يتّخذ قراره بعد بشأن إطلاق برنامج فورمولا واحد، على الأقل جزئيًا بسبب فضيحة الانبعاثات المتواصلة التي لا تزال تحيط بمجموعة فولكسفاغن ككلّ.

كما أنّ أستون مارتن التي أبدت اهتمامها بمشروع فورمولا واحد لا تزال متريّثة وتتابع عن بُعد.

فضلًا عن ذلك فإنّ صفقة انتقال ريد بُل للتزوّد بمحرّكات هوندا المعلنة مؤخّرًا قد غيّرت المشهد برمّته، إذ من الواضح بأنّها ستضع أحد أكثر اللاعبين قوّة في البطولة في موقعٍ أفضل مع احتماليّة التمتّع بمحرّك تنافسي، ما سيقلّل من فرص مشاركة أستون مارتن.

وأجمع المصنّعون الحاليّون على عدم رؤيتهم أيّ سبب ليُجبروا على الإقدام على استثمار ضخم لمراجعة المكوّنات الحاليّة في الوقت الذي لا يلوح فيه أيّ منضمّين جدد في الأفق.

لكنّهم ينوون التباحث في بعض التنازلات في جوانب كرفع صوت المحرّكات، وتعديل استهلاك الوقود لتوليد المزيد من الطاقة وتقديم بعض المكوّنات القياسيّة.

"لا يزال الموضوع مطروحًا للنقاش" قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس، وأضاف: "تمّ طرح تقديم أشار إلى ضرورة إعادة تصميم المحرّك".

وأضاف: "جميع المصنّعين الأربعة المشاركين في الفورمولا واحد قدّموا رغباتهم، حيث نتفهّم من جانبنا أنّنا نحتاج ربّما للمزيد من الصخب، وهناك محادثات بخصوص استهلاك الوقود وذلك مهم".

وأكمل: "لكنّ إعادة تصميم محرّك من دون وجود منضمّين جدد فذلك غير منطقي على الإطلاق".

وواصل شرحه بالقول: "أي في حال التزم أحدهم بالانضمام إلى البطولة بالطريقة التي التزمنا بها نحن، جميعنا الأربعة ملتزمون، عبر المرور بأوقات جيّدة وأخرى عصيبة، والتكاليف والاستثمارات الضروريّة، فحينها سنتناقش في قوانين المحرّكات. لكن إن لم يكن هناك أيّ أحدٍ قادم، فالأمر عبارة عن محادثة أكاديميّة".

من جانبه أشار كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل إلى أنّ عدم وجود منضمّين جدد بات يُمثّل مشكلة.

فضلًا عن ذلك فإنّ هوندا حريصة على الإبقاء على نظام "ام.جي.يو-اتش"، ما يعني بأنّ ريد بُل تدعم ذلك الموقف.

وقال هورنر بخصوص ذلك: "أعتقد أنّه في النهاية سيتعيّن على الهيئة الحاكمة ومالكي الحقوق التجاريّة القيام بما يعتقدون أنّه الأفضل بالنسبة للرياضة".

وأضاف: "لا يبدو بأنّ هناك مصنّعًا آخر سينضمّ، أي أنّ الأمر يعود إلى «فيا» وليبرتي لاتّخاذ قرارهما، ماذا سيتعيّن عليهما فعله؟".

بدوره أوضح سيريل أبيتبول المدير العام لبرنامج رينو في الفورمولا واحد أنّ الصانع الفرنسي لا يرغب بأن يُجبر على الدخول ضمن سباق تطوير مكلف جديد.

وقال الفرنسي لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "أعتقد أنّ علينا دائمًا منح الأولويّة للاستقرار. أعتقد أنّ تلك القاعدة لكلّ شيء، خاصة في الفورمولا واحد، حيث أنّها بيئة تنافسيّة ومكلفة".

وأضاف: "ذلك صحيحٌ بالنسبة للمحرّكات وكلّ شيء آخر أيضاً كالتطويرات الانسيابيّة وكلّ الأمور الأخرى".

واختتم حديثه بالقول: "أعتقد أنّنا نسيء تقدير مكاسب الاستقرار على صعيد التكاليف بالنسبة للجميع، بالنسبة للمصنّعين والفرق وللعرض أيضاً، إذ نريد الحصول على تسابق متقارب ومنافسات متقاربة".

المقال التالي
معرض الصور: أهم الرسائل اللاسلكية من جائزة بريطانيا الكبرى

المقال السابق

معرض الصور: أهم الرسائل اللاسلكية من جائزة بريطانيا الكبرى

المقال التالي

فرق الصدارة تعتمد خيارات إطارات حذرة لسباق ألمانيا

فرق الصدارة تعتمد خيارات إطارات حذرة لسباق ألمانيا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب مروان الوافي