مرسيدس تجلب أكبر حزمة تحديثات لسيارتها في النمسا

المشاركات
التعليقات
مرسيدس تجلب أكبر حزمة تحديثات لسيارتها في النمسا
28-06-2018

كشفت مرسيدس عن أكبر حزمة تحديثات لها لهذا الموسم حتّى الآن ضمن جائزة النمسا الكبرى للفورمولا واحد، وذلك ضمن سعيها للتفوّق على غريمتيها فيراري وريد بُل.

بعد أسبوعٍ واحد من تقديم الحظيرة الألمانيّة محرّكها المحدّث في فرنسا، شهدت سيارة مرسيدس "دبليو09" مجموعة من التغييرات بما فيها جناحٌ خلفيٌ وجوانب جديدة، لتكون دليلًا على الضغط العدائي في هذه المرحلة من الموسم.

وبعد أن اختار الفريق اتّباع مقاربة تقليديّة لتصميم جانب السيارة، بدل المفهوم الآخر الذي أطلقته فيراري في 2017 والذي قامت عدّة فرق أخرى بنسخه، فقد وضعت مرسيدس نفسها ضمن تلك الوجهة لبقيّة الموسم بأكمله.

لكن في ظلّ اعتماد خطّة محكمة لإجراء تغيير، فقد أجرى الفريق تعديلات متفرّقة في هذا الجانب للعمل على المتطلّبات الانسيابيّة للسيارة ومساعدة المحرّك على العمل بأقصى إمكانيّاته.

جانب سيارة مرسيدس

جانب سيارة مرسيدس "دبليو09"

تصوير: جورجيو بيولا

ويتضمّن تحديث جانب السيارة عدّة تغييرات تتمحور جميعها حول جعل الفتحة أنحف وتهدف لتحسين استقرار تدفّق الهواء حول قطع جانب السيارة ونحو القسم الخلفي منها.

وأضاف الفريق موجّه هواء جديد (انظر السهم الأحمر) على الزاوية العلويّة لهيكل جانب السيارة ويتّصل بالشريحة المتواجدة أعلى الحافة الأماميّة.

ولا يسعى الفريق من خلال هذه الإضافة إلى توجيه التيارات الهوائيّة فقط، بل لتغليف دعامة التصادم الجانبيّة التي قد تبرز عن الهيكل لولا ذلك.

دعامة المرآة على سيارة مرسيدس

دعامة المرآة على سيارة مرسيدس "دبليو09"

تصوير: جورجيو بيولا

كما أضاف الفريق دعامة مرآة جديدة لتثبيت العلبة الأطول التي تمّ تقديمها في فرنسا.

ومن الواضح بأنّ الدعامة تعمل على تلبية دورٍ انسيابي، إذ أنّ سطح قاعدتها يلتوي لتشجيع التيارات الهوائيّة على اتّباع وجهة معيّنة.

الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس

الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس "دبليو09"

تصوير: جورجيو بيولا

أمّا في القسم الخلفي من السيارة فقد اتّبع مصمّمو الفريق وجهة مكلارين (الصورة المصغّرة)، حيث تستخدم نصّ اللوائح التقنيّة من أجل إضافة أشرطة معلّقة ضمن منطقة صندوق من المفترض أن تنشئ تدرّجًا بين القسم الأعرض العلويّ من الجناح والآخر السفلي الأضيق.

وتُعدّ مجموعة التحديثات العدائيّة في النمسا معاكسة للتغييرات الأخرى البسيطة التي أُجريت في جائزة فرنسا الكبرى على جنيّحٍ على قناة تهوية المكابح الأماميّة.

شفرات قناة تهوية المكابح الأماميّة على سيارة مرسيدس

شفرات قناة تهوية المكابح الأماميّة على سيارة مرسيدس "دبليو09" في فرنسا

تصوير: جورجيو بيولا

إذ تخلّى الفريق عن المكوّن الوحيد (الصورة المصغّرة) من أجل اعتماد تصميم بمكوّنين، مثل الآخرين أعلاه وأسفله.

وتعمل هذه الجنيّحات على تحسين وجهة وجودة التيارات الهوائيّة التي تتأثّر بالجناح الأمامي وتعبر جدار قناة تهوية المكابح ومكوّنات نظام التعليق.

ويؤدّي ذلك إلى التقليل من الاضطرابات الناجمة عن الإطار وهو ما يساهم في تأثير متتابع على الأسطح الانسيابيّة في الأقسام التالية من السيارة.

المقال التالي
رايكونن ضمن خيارات مكلارين في حال مغادرة ألونسو

المقال السابق

رايكونن ضمن خيارات مكلارين في حال مغادرة ألونسو

المقال التالي

رايكونن "ليس لديه أي اهتمام" بالتكهنات "عديمة المعنى" التي ربطته بانتقالٍ إلى مكلارين

رايكونن "ليس لديه أي اهتمام" بالتكهنات "عديمة المعنى" التي ربطته بانتقالٍ إلى مكلارين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة النمسا الكبرى
قائمة الفرق مرسيدس تسوق الآن