فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
40 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
144 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
172 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
179 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
200 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
207 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
228 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
280 يوماً

ساينز: نظام سيارة الأمان الافتراضيّة أنقذ نقاطي بعد تعطل نظام "ام.جي.يو-كيه"

يعتقد كارلوس ساينز الإبن بأنّ فترة سيارة الأمان الافتراضيّة عند نهاية سباق جائزة فرنسا الكبرى ساعدته على تحقيق النقاط بعد تعطّل نظام استعادة الطاقة الحركيّة "ام.جي.يو-كيه" على سيارته.

ساينز: نظام سيارة الأمان الافتراضيّة أنقذ نقاطي بعد تعطل نظام "ام.جي.يو-كيه"

كان الإسباني في طريقه لتحقيق المركز السادس ضمن سباق بول ريكار بعد أن تواجد في المرتبة الثالثة في مرحلة مبكّرة مستفيدًا من تفاديه للحوادث خلال المنعطفات الأولى من عمر السباق.

لكنّه تراجع إلى المركز الثامن في النهاية بعد أن اشتكى من "فقدانه للطاقة" على اللاسلكي، حيث تفادى التراجع أكثر نتيجة اعتماد نظام سيارة الأمان الافتراضيّة خلال اللفّات الأخيرة على إثر انفجار إطار لانس سترول.

وفي حين أنّ السباق استؤنف لفترة قصيرة قبل النهاية، إلّا أنّ ساينز كان قادرًا على التشبّث من دون خسارة المزيد من المراكز، وذلك بالرغم من خسارته لما يرى بأنّه 160 حصانًا.

وعندما سُئل حيال نظام سيارة الأمان الافتراضيّة، قال ساينز للأطقم التلفزيّة: "أنا مدينٌ له... أنقذ ذلك الكثير من النقاط".

وأضاف: "من الصعب تقبّل ذلك، هذا المركز الثامن. إنّها نتيجة جيّدة، لكن عندما تكون في المركز السادس طوال السباق بسهولة وأريحيّة، وفجأة يحدث ذلك مع بقاء خمس لفّات على النهاية، فإنّني أشعر بالحزن تجاه الفريق وتجاهي".

وأردف: "ذلك مؤسف، كونها كانت عطلة نهاية أسبوع مثاليّة. المركز السادس بعد تجارب تأهيليّة مثاليّة، وقدّمت انطلاقة مثاليّة، وكانت وتيرتي جيّدة جدًا طوال مسافة السباق".

وأكمل: "لكنّك تجد نفسك بعد ذلك في مواجهة هذه المشكلة، وأنت تعرف مدى صعوبة تسجيل النقاط. ذلك مؤسف".

ثمّ تابع: "ذلك مؤسف للفريق أيضاً كونه كان يستحقّ المركز السادس على أرضه وأمام جماهيره".

وكان نظام "ام.جي.يو-كيه" الذي يستخدمه ساينز بصدد إكمال سباقه الأخير، حيث كان من المنتظر أن تُغيّره رينو في السباق المقبل في النمسا في جميع الأحوال.

واستمتع سائق رينو المعار من قبل ريد بُل بفترة جيّدة قصيرة مع المتصدّرين، بالرغم من أنّ تراجعه إلى الخلف كان حتميًا.

وقال بخصوص ذلك: "حدث ذلك للمرّة الأخيرة في برشلونة 2016، حيث حصلت حينها على انطلاقة جيّدة للغاية وتواجدت ضمن مراكز منصّة التتويج".

وأكمل: "مرّت فترة منذ أن تواجدت ضمن تلك المراكز. استمتع بذلك، وفي حين أنّ ذلك لم يدم لفترة طويلة، إلّا أنّني بذلت أفضل ما في وسعي".

المشاركات
التعليقات
مرسيدس تعتقد بأنّ فيتيل كان يستحق عقوبة أقسى في فرنسا

المقال السابق

مرسيدس تعتقد بأنّ فيتيل كان يستحق عقوبة أقسى في فرنسا

المقال التالي

ألونسو يعترف بأنّ فريقه مكلارين أفرط في حماسته على الراديو خلال سباق فرنسا

ألونسو يعترف بأنّ فريقه مكلارين أفرط في حماسته على الراديو خلال سباق فرنسا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة فرنسا الكبرى