فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
40 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
144 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
172 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
179 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
200 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
207 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
228 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
280 يوماً

رفع علم النهاية قبل لفة أدّى ببعض السائقين إلى الإبطاء من سرعتهم

قال سيباستيان فيتيل الفائز بسباق جائزة كندا الكبرى بأنّه كان قلقًا حيال توجّه مشجّعي الفورمولا واحد نحو الحلبة عندما تمّ رفع العلم الشطرنجي قبل لفّة من نهاية السباق.

رفع علم النهاية قبل لفة أدّى ببعض السائقين إلى الإبطاء من سرعتهم

تمّ احتساب نتيجة السباق من اللفّة الـ 68 بدل الـ 70 وذلك على إثر تلويح عارضة الأزياء ويني هارلو بالعلم الشطرنجي مبكّرًا، حيث كان فيتيل أوّل من يعبره للمرّة الأولى عند نهاية اللفّة ما قبل الأخيرة.

وقالت هارلو بأنّها كانت "تتّبع التعليمات فحسب"، حيث قال فيتيل بأنّه بعث برسالة إلى فريقه حيال العلم الذي تمّ التلويح به مبكّرًا على أمل أن يمنع أيّ ارتباك.

وقال الألماني: "لحسن الحظّ أنّ لدينا المحادثات اللاسلكيّة، ولدينا عدّاد اللفّات في السيارة وفي لوحة خطّ الحظائر".

وتابع: "لكن لو خسرت المحادثات اللاسلكيّة وربّما لم تكن هناك لوحة خطّ الحظائر فإنّك ستخفّف سرعتك، وبالنظر إلى تواجدي في الصدارة فإنّ جميع الآخرين سيخفّفون أيضاً".

وأردف: "كنت قلقًا، أخبرتهم خلال اللفّة ما قبل الأخيرة كي لا تدخل الجماهير إلى الحلبة وتلوّح بالأعلام وتحتفل، كون السباق لا يزال متواصلًا".

وأضاف: "كانت هناك حالة ارتباك كونهم لوّحوا بالعلم الشطرنجي قبل لفّة من نهاية السباق. كان ذلك مضحكًا، لديّ عدد اللفّات في مقودي، كما أنّ هناك لوحة خطّ الحظائرة أيضاً، وأظهرت أنّ هناك لفّة إضافيّة".

ثمّ أردف: "بل إنّني نظرت إلى التلفاز (بجانب المسار) وشاهدت العلم الشطرنجي وأشارت الرسومات إلى أنّها «اللفّة الأخيرة»، لذلك كنت حائرًا بعض الشيء".

وأكمل: "أخبرتهم بأنّني أعتقد بأنّ السباق لم ينتهِ بعد، وقالوا لا لا، واصل الضغط. كان بعض المارشلز يحتفلون بالفعل – احتفلوا مبكّرًا".

لكنّ كيمي رايكونن زميل فيتيل أبطأ لدى رؤيته العلم الشطرنجي بالخطأ، بناءً على كارلوس ساينز الإبن سائق رينو، الذي كان الفنلندي قد تجاوزه بلفّة كاملة.

وقال الإسباني: "حسنًا، لقد أدّى ذلك إلى خسارتي لأربع أو خمس ثوانٍ من زمن سباقي، وذلك لأنّ كيمي شاهده وأبطأ من سرعته أمامي، لكنّه شاهد بعد ذلك أنّه لم يكن العلم الشطرنجي وعاد للضغط مجدّدًا".

وأضاف: "وصلت إلى المنعطف الثاني وكان جميع المارشلز يلوّحون بالأعلام، علمت أنّهم كانوا مخطئين، ولم أبطئ، لكنّ كيمي فعل ذلك أمامي".

وأكمل: "لم أر العلم الشطرنجي كوني لم أنظر إليه، لم أتوقّع رفعه ولم أنظر إليه".

من جانبه قال بيير غاسلي، الذي حلّ في المركز الـ 11، بأنّ رفع العلم مبكّرًا كان "خطرًا".

وقال بخصوص ذلك: "أعتقد أنّ هذه المرّة الأولى التي أعبر فيها العلم الشطرنجي مرّتين في السباق ذاته".

وتابع: "لا أعلم ما حدث بالضبط، لكنّ مهندسي أخبرني بأنّ عليّ عدم الاهتمام بذلك".

وأردف: "لكنّ ذلك خطر، إذ لو خفّفت سرعتك فإنّ الجميع سيتجاوزك... كنت متفاجئًا".

واختتم حديثه بالقول: "أخبرني الفريق قبل خمس ثوانٍ، لذلك كان التوقيت متقاربًا. أخبرني مهندسي: اللفّة المقبلة هي الأخيرة، وعند عبوري لخطّ النهاية فقد قلت في نفسي: ما هذا؟".

المشاركات
التعليقات
ريكاردو عانى مع محرك رينو الجديد في كندا

المقال السابق

ريكاردو عانى مع محرك رينو الجديد في كندا

المقال التالي

هاميلتون اعتقد بأنّ محرّكه سينفجر في كندا

هاميلتون اعتقد بأنّ محرّكه سينفجر في كندا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة كندا الكبرى