ويليامز: وثائقي نتفليكس "سيكشف الحقيقة" حيال موسم 2019 في الفورمولا واحد

ترى كلير ويليامز نائبة مدير الفريق أن الموسم الثاني من وثائقي الفورمولا واحد الشهير الذي ستبثه شبكة "نتفليكس" سيكشف "الحقيقة" حيال معاناة الفريق في موسم 2019 المنصرم.

ويليامز: وثائقي نتفليكس "سيكشف الحقيقة" حيال موسم 2019 في الفورمولا واحد

عانت ويليامز من بداية كارثية لموسم 2019 حيث تأخرت عن التجارب الشتوية، وتسبب ذلك بمشاكل لا تحصى للسيارة بدءاً بالموثوقية وانتهاء بالأداء.

وعمل الفريق على إعادة هيكلة داخلية كبيرة بعد أن أنهى بالمركز الأخير ضمن ترتيب بطولة المصنعين مع نقطة يتيمة سجلها السائق السابق روبرت كوبتسا.

وسيتم عرض الموسم الثاني من الوثائقي "قُد للنجاة" يوم غد الجمعة (28 فبراير/شباط)، حيث تتمحور إحدى الحلقات حول معاناة ويليامز.

وكانت كلير ويليامز قد شاهدت الحلقة قبل موعد بثها، حيث أشارت إلى أنها انعكاس دقيق لمعاناة الفريق وجهوده.

فقالت: "لا أود ’حرق’ الحلقة لكم، لكنها تدور عن تجارب برشلونة الشتوية 2019".

وأكملت: "تظهر التعب والألم والجهود الكبيرة المبذولة خلف الكواليس".

وتابعت: "إنها فرصة جيدة كذلك ومنصة رائعة لإظهار القصص الحقيقية خلف ما يحصل بالفعل أيام الأحد".

واستكملت: "بطبيعة الحال نحن نعمل مع الشبكة منذ عامين، ولطالما أبدوا احترافية عالية في العمل".

واسترسلت: "لطالما كنا نحن الفريق المنفتح على مشاركة هذه الرياضة الرائعة، وإظهار ما يتطلبه الأمر لخوض منافسات الفورمولا واحد".

واختتمت: "تواجد الكاميرات حولنا لا يزعجنا، لأننا نفهم التأثير الإيجابي المفيد لها على المدى الطويل".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
فيتيل يتصدّر الفترة الصباحيّة بالرغم من انزلاقه في اليوم الثاني في برشلونة

المقال السابق

فيتيل يتصدّر الفترة الصباحيّة بالرغم من انزلاقه في اليوم الثاني في برشلونة

المقال التالي

ألفا توري قامت "بتغييرات لوجستية كبيرة للغاية" تزامناً مع تفشي وباء كورونا

ألفا توري قامت "بتغييرات لوجستية كبيرة للغاية" تزامناً مع تفشي وباء كورونا
تحميل التعليقات