ويليامز ما تزال "تقيّم" إمكانية عودة كوبتسا إلى الفورمولا واحد

أصرّ بادي لوي المدير التقني لدى ويليامز على أنّ الفريق لم يصل بعد إلى قرارٍ حاسم بشأن روبرت كوبتسا وذلك بعد اختباره للبولنديّ وبول دي ريستا على متن سيارته بمواصفات 2014.

قال لوي أنّ سائقين آخرين ما يزالون ضمن قائمة المرشّحين لمقعد الفريق في 2018، بما فيهم سائق الحظيرة البريطانيّة الحالي فيليبي ماسا وباسكال فيرلاين.

كما أشار لوي إلى أنّه من الممكن معالجة مسألة عمر السائق التي تُمثّل أحد شروط الراعي الرسمي للفريق مارتيني، مؤكّدًا على أنّ ناشئ مرسيدس فيرلاين يملك فرصة مثل بقية المرشّحين لنيل مقعد الفريق الموسم المُقبل.

"خضنا يومَي اختباراتٍ في المجر من دون أيّة مشاكل" قال لوي، مُضيفًا: "كنّا نقيّم بعض السائقين، الأمر الذي سيُساهم في عملية اختيارنا لمن سيشغل مقعد الفريق في 2018".

وتابع: "ما تزال خياراتنا مفتوحة للسائقين المرشّحين، بما فيهم ماسا – الذي يُعدّ مرشّحًا بقوة بكلّ تأكيد – إلى جانب عددٍ من السائقين أكبر من الذين اختبروا داخل سيارتنا".

وأردف: "من الواضح أنّ روبرت يخوض رحلة لتحديد ما إذا كان بوسعه قيادة سيارة فورمولا واحد إلى المستوى الذي قاد به في الماضي. إذ أنّنا نقوم بتقييم ذلك معه، لنرى إلى أيّ طريقٍ سيأخذنا ذلك. وبناءً على ذلك قمنا باختبارين معه في الحقيقة".

وأكمل: "فيما يخصّ دي ريستا، فقد كان السائق الاحتياطيّ لدينا لعددٍ من السنوات، إذ أنّنا في الواقع لم نمنحه الكثير من الأميال المقطوعة على الحلبة. كنّا قادرين على منحه يومَي اختبار، ولأسباب مختلفة كانت تلك الفرصة الأخيرة التي نملكها للاختبار على تلك السيارة، لذا كان من المنطقي إعطاؤه بعض الوقت داخلها كذلك".

في المقابل لم يُفصح لوي إذا ما كانت هنالك أسئلة ما تزال بحاجة إلى إجابات فيما يتعلّق بقدرة كوبتسا على قيادة السيارة، حيث قال: "لن أعلّق على قراراتنا بشأن أيّ سائق".

وعند سؤاله إذا كان ذلك يعني أنّه بات هنالك قرارٌ بالفعل، أجاب لوي قائلًا: "لا، لم أعترف بذلك".

من جهة أخرى، قلل لوي ممّا أشار إليه ماسا بأنّه يُمكن فقط تعلّم القليل من سيارة بمواصفات 2014.

حيث قال: "لقد كانت تلك الاختبارات بمثابة التقييم، لذلك لا نستخدم كلمات أخرى (مثل تصفيات)، كون تلك ليست سيارة الفورمولا واحد الحالية".

وفيما يتعلّق بأيّة معرفة قد اكتسبها كوبتسا من اختباراته في وقتٍ سابقٍ من هذا الموسم مع رينو، قال لوي: "نملك ذات البيانات التي تحظى بها من خلال الاختبار، بيد أنّنا نفضّل الاعتماد على بياناتنا وتقييماتنا الخاصّة".

عُمر فيرلاين لا يُمثّل مشكلة

على الجانب الآخر، أكّد لوي أنّ فيرلاين – والذي يتمّ دفع وضعه الحالي من قِبَل مرسيدس – ما يزال مرشّحًا كغيره لنيل مقعد الفريق.

فقال: "بالطّبع ما يزال فيرلاين مرشّحًا. كلّ ما في الأمر أنّني لست بحاجةٍ إلى وضع سائق مثل باسكال داخل سيارة، فهو يقود سيارة فورمولا واحد كلّ أسبوع".

في حين أكّد لوي بأنّ شرط مارتيني بأن يكون أحد سائقَي ويليامز بعمرٍ أكبر من 25 عامًا يُمكن معالجته في حال قرّر الفريق أنّ فيرلاين هو المرشّح الأمثل للتواجد ضمن صفوف الفريق الموسم المُقبل.

"الأمر الأكثر أهمية بالنسبة للفريق هو أن نختار تشكيلة السائقين التي تمنحنا أفضل أداءٍ وأكثر الإمكانيات إثارة لموسم 2018. هنالك بعض المشاكل حول الإعلانات ومارتيني، لكن في حال اتّخذنا قرارًا يصبّ في مصلحتنا، فأنا واثق بأنّ مارتيني ستتفهّم أهمية ذلك، أن نملك أفضل تشكيلة سائقين عوضًا عن الإعلانات" قال لوي.

واستدرك: "سنعبر تلك المرحلة. لا نستبعد أيّ سائقٍ لا يرتبط بعد بعقدٍ في الوقت الحالي. لا يُمثّل السن عاملًا في عملية بلوغنا لهدفنا الرئيسيّ الذي يتمثّل في الحصول على أفضل تشكيلة سائقين".

من جهته، لطالما ضغط ماسا على الفريق من أجل اتّخاذ قرارٍ بشأن مستقبله معهم قبل جولة البرازيل، حتى يتسنّى له معرفة ما إذا كان سيكون ذلك هو سباقه الأخير في موطنه، لكنّ لوي قال بأنّه لا ضغط على الفريق من أجل الإعلان عن قراره.

"يبدو ما يقوله ماسا منطقيًا، لكنّني لا أعتقد بأنّنا ملتزمون بأمرٍ أو بآخر. أولويّة الفريق، والتي تُعد مسؤولية نحملها تجاه أنفسنا، موظفينا وجميع شركائنا، تتمثّل في الحصول على أفضل خيارٍ ممكن بناءً على الأداء لموسم 2018. وهذا ما نقوم به بالفعل. فنحن محظوظون بتواجدنا في موقعٍ لا نواجه فيه ضغطًا على صعيد الوقت لاتّخاذ قرارنا" قال لوي.

هذا وقال لوي مازحًا أنّه فكّر حتّى بنيكو روزبرغ – الذي بات مؤخّرًا جزءًا من فريق إدارة كوبتسا – حيث اختتم حديثه بالقول: "لقد برزت فكرة ضمّ روزبرغ! دعونا نقول أنّني لم أسأله بعد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين روبرت كوبتسا
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة