فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

ويليامز لا ترغب بأن تصبح "فريقًا رديفًا" في الفورمولا واحد

أصرّت ويليامز على عدم رغبتها بأن تصبح فريقًا رديفًا في الفورمولا واحد، بالرُغم من التحالفات القريبة التي تشكلها بعض الفرق المنافسة مع فرق الصدارة.

ويليامز لا ترغب بأن تصبح "فريقًا رديفًا" في الفورمولا واحد

بينما تتّجه الفورمولا واحد نحو حقبة جديدة إطارها الموارد المحدودة، وذلك بفضل القيود الأضيق على النفقات واعتماد سقف لها، اتجهت بعض الفرق إلى تعزيز سُبل تعاونها مع الفرق الكبيرة.

حيث ستعمل ريد بُل وألفا تاوري عن قُرب أكثر من ذي قبل بداية من العام المُقبل، في حين باتت هنالك كذلك روابط قوية بين فيراري، هاس وألفا روميو، إلى جانب ما يربط مرسيدس وريسينغ بوينت.

اقرأ أيضاً:

وعادة ما فضّلت ويليامز البقاء مستقلة بشكل كامل، حيث لا يبدو من المرجّح أن تتغير تلك المقاربة بالرُغم من وصول المالك الجديد للفريق "دوريلتون كابيتال".

وقد صرّح سيمون روبرتس القائم بأعمال مدير فريق ويليامز بأنّ فريقه ورُغم فهمه للمكاسب الممكنة من التعاون مع فريق مصنعي، إلّا أنه ما يزال يرى بأنّ هنالك منافع من العمل بشكل مستقل.

فقال: "بمقدورنا رؤية المكاسب في هذا الأمر، لكننا لا نرغب بأن نكون فريقًا رديفًا".

وأضاف: "نرغب الحفاظ على استقلاليتنا، ولكن نريد أن نكون أكثر تنافسية. لذلك بالنسبة لنا، وبالمُضي قُدمًا، فنحن منفتحون على تعزيز علاقاتنا، لكن تفاصيل ذلك تعتمد على ما نرى بأننا أقوياء فيه، داخليًا، والجوانب التي نرى بأننا بحاجة للمساعدة والدعم فيها".

وتابع: "ببساطة، إذا ما كنا جيدين في أمر ما وبمقدورنا القيام به، فينبغي أن نركز عليه. وفي حال كان هنالك أمر ليس بوسعنا القيام به على نحو جيد، عندها علينا الاستعداد لشرائه من الطرف الذي يكون متاحًا لديه".

اقرأ أيضاً:

في المقابل، أوضح روبرتس بأن مقاربة ويليامز النفعية في تحديد الجوانب التي تنظر من أجلها خارج الشركة ستكون حاسمة تحت سقف النفقات، كون الفريق لم يعد بوسعه تكبّد أيّ إهدار للموارد.

فقال: "تحت سقف النفقات، لا يُمكنك تحمّل ألا تتمتع بالكفاءة وهذا ما نركز عليه. نحن بحاجة لضمان أنه وإذا ما نقوم بتصنيع الهيكل، أن تكون جيّدين في ذلك ونطبّق هذا في كل شيء على السيارة. لكننا مستقلون، وسنظل هكذا، بيد أن هنالك مجال للتعاون".

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: هل ضحّت مرسيدس بوتيرتها في أبوظبي لاستغلال يوم التجارب؟

المقال السابق

تحليل تقني: هل ضحّت مرسيدس بوتيرتها في أبوظبي لاستغلال يوم التجارب؟

المقال التالي

"فيا" واثقة من إقامة رالي مونتي كارلو

"فيا" واثقة من إقامة رالي مونتي كارلو
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1