ويليامز تكتشف عيبًا "جوهريًا" في سيارة 2019

المشاركات
التعليقات
ويليامز تكتشف عيبًا
16-03-2019

قال جورج راسل بأنّ معالجة العيب "الجوهري" على سيارة فريقه ويليامز لموسم 2019 من شأنه المساعدة على تقليص الفارق مع السيارات في المقدّمة، ولكن ذلك قد يتطلب عدّة أشهر.

تذيلت الحظيرة التي تتخذ من غروف مقراً لها جدول الأزمنة طيلة عطلة نهاية الأسبوع لجائزة أستراليا الكبرى، حيث كانت أبطأ بـ 1.3 ثانية من أقرب سيارة لها خلال التجارب التأهيلية. ويعي الفريق أنّ أمامه مهمة صعبة للتحسّن.

واعترف راسل بعد التصفيات في ملبورن بأنّ الفريق تمكن من معرفة مشكلة كبيرة على السيارة، الأمر الذي من شأنه مساعدته في التحسّن كثيراً في المستقبل.

"هنالك مشكلة جوهرية واحدة ولا أريد الحديث عنها لوسائل الاعلام" قال راسل، الذي تأهل في المركز التاسع عشر على شبكة الانطلاق.

وأضاف: "نعرف ماهيتها، لكن هذا لا يعني أنّه في وسعنا الاستيقاظ يوم الاثنين ومعالجتها".

وأكمل: "تغيير شيء جوهري يتطلب أشهراً من التطوير، العمل على جهاز المحاكاة وتحديد التوجه الذي سيعتمده المصمّمون لمعالجة ذلك، وهذا ما نحتاج لفعله في الوقت الراهن".

وتابع: "للأسف ستمضي عدّة سباقات قبل أن يكون في وسعنا المنافسة، هذا هو مركزنا الحالي وحسب".

وعندما سُئِل عن حجم التحسّن الذي سيقدّمه هذا التغيير، أجاب راسل: "أعتقد أنّه بمجرّد أن نتمكن من معالجة هذه المشكلة الجوهرية سنتقدّم خطوة كبيرة إلى الأمام".

وأردف: "سنبقى على الأرجح في مؤخرة الترتيب، لكن ستكون لدينا القدرة على المنافسة بدلاً من الوضع الذي نحتله الآن. الحقيقة هي أنّه ليس لدينا أيّ أمل لأنّنا في الخلف بفارق كبير".

وفي حين بدا راسل متفائلاً بأنّ الوضع قد يتغيّر في مرحلة ما، إلاّ أنّ زميله روبرت كوبتسا لم يكن متحمّساً للغاية لهذا الاحتمال.

وعندما سُئِل عمّا إذا يتوقع إيجاد حلول في الأشهر القادمة، أجاب البولندي: "لا أريد أن أعطي أرقاماً تقريبية لأنّنا كنّا نعلم منذ الموسم الماضي ماهي المشكلة الجوهرية على السيارة، وستبقى الأمور تقريباً على حالها طيلة الموسم".

واستدرك: "الجميع متحمّس لأنّهم يعرفون ما يجب العمل عليه. لكن بما أنّني على الأرجح الأكثر خبرة بينهم، لن أقول أبداً بأنّ ذلك سيتطلب شهرين أو ثلاثة أشهر".

واسترسل: "لا أحد يدري. نأمل أن يتطلب ذلك فقط شهرين أو ثلاثة أشهر، لكن كما قلت، لا أستطيع الجزم بذلك. لا أدري صراحةً".

راسل يبتسم بعد القسم الأوّل

على الرغم من أنّ راسل متحمّس لكي يتقدّم الفريق إلى الأمام في أسرع وقت ممكن، إلاّ أنّه قال بأنّه كان سعيداً للغاية بما حقّقه خلال التجارب التأهيلية الأولى له في الفورمولا واحد.

"خلال جميع لفاتي الثلاث في القسم الأوّل كنت أعبر خطّ النهاية مع ابتسامة على وجهي، وشعرت بأنّني استخرجت أقصى ما في السيارة" قال راسل.

وأضاف: "لكن إجمالاً نريد تحقيق أكثر من ذلك وبالطبع لا أريد الاكتفاء بقيادة السيارة خلال القسم الأوّل وحسب".

وعندما سُئِل عمّا إذا اكتشف الحدود القصوى للسيارة اليوم، أجاب البريطاني: "أعتقد بأنّني اكتشفتها في برشلونة بنسبة 99 في المئة، لكن أعتقد بأنّنا حقّقنا أفضل نتيجة ممكنة اليوم سواءٌ كان ذلك إيجابياً أو سلبياً".

وأكمل: "إيجابياً من ناحيتي ومن ناحية المهندسين، حيث قمنا بعملنا وهو استخراج أقصى ما في السيارة، لذا كنّا راضين بذلك".

واختتم: "لكن بالطبع هذا السباق الأوّل وحسب، وعملنا الأساسي الآن هو مساعدة الفريق على فهم ومعالجة نقاط الضعف والتقدّم إلى الأمام، لأنّني لست مهتماً بمنافسة روبرت على المركز التاسع عشر. نريد العمل سوياً لدفع الفريق إلى الأمام".

المقال التالي
بيريز: تحديثات ريسينغ بوينت لا تعمل بالشكل المرجوّ

المقال السابق

بيريز: تحديثات ريسينغ بوينت لا تعمل بالشكل المرجوّ

المقال التالي

بوتاس يُحقّق فوزًا مريحًا بعد سيطرة مطلقة على سباق أستراليا

بوتاس يُحقّق فوزًا مريحًا بعد سيطرة مطلقة على سباق أستراليا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أستراليا الكبرى
Be first to get
breaking news